موقع زيدل الصفحة الرئيسية  

العودة   منتديات زيدل > المنتدى الزيدلي > المنتدى الروحي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 8th September 2004, 12:24 AM
الصورة الرمزية hosam abdulaziz
hosam abdulaziz hosam abdulaziz غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى التقني و الرياضي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
الدولة: سوريا
المشاركات: 2,160
الجنس: ذكر
hosam abdulaziz is on a distinguished road
العطاء

((وإذا صَلَّيتُمْ، فلا تكونوا مِثلَ المُرائينَ، يُحِبُّونَ الصَّلاةَ قائِمينَ في المَجامِـعِ ومَفارِقِ الطُّرُقِ ليُشاهِدَهُمُ النَّاسُ. الحقَّ أقولُ لكُم: هؤُلاءِ أخذوا أجرَهُم. أمَّا أنتَ، فإذا صَلَّيتَ فاَدخُلْ غُرفَتَكَ وأغلِقْ بابَها وصَلِّ لأبيكَ الّذي لا تَراهُ عَينٌ، وأبوكَ الّذي يَرى في الخِفْيَةِ هوَ يُكافِئُكَ.

وجلَسَ يَسوعُ في الهَيكَلِ، تُجاهَ صُندوقِ التَّبرُّعاتِ، يُراقِبُ النّـاسَ وهُم يُلقونَ فيهِ النُّقودَ. فألقى كثيرٌ مِنَ الأغنياءِ نُقودًا كثيرةً. ثُمَّ جاءَت أرمَلةٌ فَقيرةٌ، فألقَت في الصُّندوقِ دِرهَمينِ. فدَعا تلاميذَهُ وقالَ لهُم: ((الحَقَّ أقولُ لكُم: هذِهِ الأرمَلةُ الفَقيرةُ ألقَت في الصُّندوقِ أكثرَ مما ألقاهُ الآخرونَ كُلُّهُم. فَهُم ألقَوا مِنَ الفائِضِ عَنْ حاجاتِهِم. وأمّا هيَ، فمِنْ حاجَتِها ألْقَت كُلَّ ما تملِكُ لِمَعيشَتِها)).

ان جميعنا على اطلاع بتعاليم المسيح و يعرف معظمها و لا اهدف الى التذكير بها مطلقا لكن انا استطيع من خلال دمج هذين الحدثين ان اصل الى عبرة مفيدة و هي :
انه يجب على الأنسان ان يقدم و ان يعطي دون انتظار المقابل او انتظار الثناء او المديح , تماما كما طلب منا السيد المسيح ان نصلي في الخفاء.
انا لست محللا دينيا لكن كل واحد منا له تفسيراته الخاصة و التي يقتنع بها.
فاين انتم اصدقائي من هذه الأرملة او ذاك المرائي ؟؟؟
لا اعرف ان كان لهكذا مواضيع اهتمام لديكم , فاذا احببتم المشاركة اكون من الشاكرين
__________________
Life Without Love is no life at all
رد مع اقتباس

Sponsored Links
  #2  
قديم 8th September 2004, 05:44 AM
الصورة الرمزية RUSHA AWAD
RUSHA AWAD RUSHA AWAD غير متواجد حالياً
مشرفة منتدى المجتمع
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
الدولة: USA FLORIDA J
المشاركات: 631
الجنس: انثى
RUSHA AWAD is on a distinguished road
Lightbulb أقوال تصلح لكل زمان

عزيزي حسام:
فكرة جميلة جدا منك الاستعانة بأقوال للسيد المسيح لطرح موضوع معين وكما نعرف جميعنا أن أقوال السيد المسيح أو الانجيل بشكل عام هو كتاب كل زمان لأننا إذا ماتصفحنا بين صفحاته نجد أن السيد المسيح كان يعني بأقواله زمانه وزماننا إلى حد هذه اللحظة وإلى ماشاء الله. ورجوعا إلى موضوع العطاء فأنا برأيي لكي يأخذ العطاء معناه الحقيقي يجب أن يكون مقرونا بالمبادرة فأنا عندما أريد أن أقدم عطاء معينا يجب أن أبادر أنا ومن كل قلب رحب وعن طيب خاطر ولا أنتظر من يذكرني بضرورة التقديم أو المساعدة.ولكي أكون صريحة أكثر بالنسبة لي لامانع أبدا من أن أبادر لمساعدة أحد ما أو تقديم أي عطاء ولكن من جهة أخرى أن لا يكون هذا على حساب الوقت المخصص للواجبات المترتبة علي وهذا أمر يجب ألا نغفل عنه وهذا يا حسام يتعارض مع حالة الأرملة التي ألقت ماهو من حاجتها ولكني في نفسي أعود وأناقض نفسي فأقول إذا ماجاء يوم وشعرت أن أحدهم بحاجة ماسة لمساعدتي (والله لا يحيج حدي لحدي ولا يكون حدي بظروف صعبي لهالدرجي) فبالطبع لن أتواني عن تقديم ماهو ضمن إمكانياتي وانتبه يا حسام لكلمة (امكانياتي) لانه في كثير من الأحيان نحب أن نساعد شخص ما في وضع صعب لكننا نجد حدودا أمامنا. بالنسبة لي أحب أن أساعد وأبادر لأني أعرف أن العطاء هو تعبير عن وجود مشاعر انسانية بداخل القلب والعطاء هو تعبير عن المشاركة , مشاركة الاخر حزنه أو سعادته والسيد المسيح نفسه أوصى بذلك. وكما يقال الحياة أخذ وعطاء إذا حتى تتبلور معالم حياتنا لابد من العطاء.

-----------------
بعتذر حسام انتي اليوم كبش المحرقة واستخدمت اسمك لمخاطبة القارئ (يالله معليش انتي حباب ومابتحكي شي)

مع حبي واحترامي
رشاعواد
__________________
قد تنسى الذي ضحكت معه, ولكن لن تنسى الذي بكيت معه
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 14th September 2004, 05:25 AM
sulieman safar sulieman safar غير متواجد حالياً
مشرف سابق  
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 906
sulieman safar is on a distinguished road
موضوع ملائم حقيقيتنا

بصراحة حسام كنت بدي رد على موضوعك من أول لحظة قرائته ولكن العتب على البطئ في التفكير والعجز عن التعبير الفوري. ولكن ربنا كافاني حيث انه قلم ألغالية رشا رجع يعانق شاشة منتدانا وألف شكر لها على هذا المفهوم الرائع. وشغلي ثانية بدي أقول لك اياها انحط موضوع ثاني في المنتدى وكان عنوانه بالعكس وصرفت وقت كثير على شان صححت الخطأ. وبنرجع للموضوع. كلنا نعرف ان الصلاة هي عبارة عن علاقة خاصة ما بين ألخالق والمخلوق فيها طلبات خاصة وفي لغة خاصة ومن الضروري أن تبقى خاصة بكل أوصافها كي نعبر عن نوع فردية علاقتنا مع خالقنا.أما بالنسبة لمفهوم العطاء يحتاج الى معرفة ما كان يحدث بين السيد المسيح وتلاميذه,حيث أنه كان يعرف بما يفكرون,وتصور ألمشهد بحد ذاته.في المشهد لا أحد من تلاميذ السيد المسيح يعلق على كمية العطاء لكن السيد المسيح كان يعرف بما يفكرون وأراد أن يصحح تفكيرهم وهو ان العطاء من مما يحتاج اليه الانسان هوا أكبر من العطاء من مما يفضل عنه. وفي رأيي الخاص مافي أي علاقة بين ألمثلان أللذين ذكرتهم. وأخيراً بدي أشكر الغالـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــلية رشا لأنها ذكرت نقطة مهمة عن قرائة الانجيل وكلام السيد المسيح.............هو كتاب كل زمان لأننا إذا ماتصفحنا بين صفحاته نجد أن السيد المسيح كان يعني بأقواله زمانه وزماننا إلى حد هذه اللحظة وإلى ماشاء الله.......... طول ألله عمرك وعمر رشا وأعمارنا جميع كي نفرح فيكم على بكير أكييد.
مع ألمحبة
سليمان

آخر تعديل بواسطة الإدارة ، 14th September 2004 الساعة 05:48 AM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 17th September 2004, 08:51 PM
الصورة الرمزية hosam abdulaziz
hosam abdulaziz hosam abdulaziz غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى التقني و الرياضي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
الدولة: سوريا
المشاركات: 2,160
الجنس: ذكر
hosam abdulaziz is on a distinguished road
أي اهلي و سهلي برشا
هلق صرنا كل ما كتبتي موضوع نرحب باطلالتك عن جديد , و بتصور ما كثير بيعجبك هالوضع لهيك خليكي معنا عطول بتسلمي , بالنسبة الي اذا الحل بكوني كبش محرقة تتظلي تكتبي فأنا مستعد لهالمهمة بشكل دائم و عقلبي احلى من العسل.
لفت نظي بردك اكثر شي موقفك تجاه الأرملة و انه مو من المعقول انه الواحد يقدم نصما عنده مساعدة للمحتاجين.
هلق يمكن معك حق , بس انا بتصوري انه المسيح ما كان بيقصد بأغلب تعاليمه التطبيق الحرفي الها , يعني هو عطا مثال و نحنا علينا نفهم المقصود منه و إلا عهالحالة ما داست رجل آدمي الجنة.
يعني تعاليم المسيح رائعة جدا و يستحيل تطبيقها كاملة على البشر و الا كنا عايشيين بالف نعمة .

اما العم سليمان عودتنا ببعد النظر بقرائتك للمواضيع و ما بعرف كيف ما زبطت معك شغلة الربط بين المثالين .
انا كنت حابب اولا اطرح هالقولين لما فيهم من معاني بشكل عام و تذكير للجميع.
و ثاني شي برأي في ترابط كبير بينهم :
اول قول بيطلب منا المسيح نصلي بالخفاء و ما نتظاهر بهالشي امام الجميع و بالتالي بنكون اخذنا اجرنا بالحياة الدنيا
و بالقول الثاني اوضحلنا انه عطاء الفقراء القليل اكبر بكثير من عطاء الأغنياء لقسم بسيط من ثرواتهم.
فمن هالقولين لازم نفهم انه المسيح شجع على العطاء الكثير في الخفية ايضا , و هلق رح حطلك القول الأساسي من الأنجيل لعله بيكون اوضح.
((إيَّاكُمْ أنْ تعمَلوا الخَيرَ أمامَ النَّاسِ ليُشاهِدوكُم، وإلاَّ فلا أجرَ لكُم عِندَ أبيكُمُ الّذي في السَّماواتِ.
2فإذا أحسَنْتَ إلى أحدٍ، فلا تُطَبِّلْ ولا تُزمِّرْ مِثلَما يَعمَلُ المُراؤونَ في المجامعِ والشَّوارعِ حتّى يَمدَحَهُمُ النَّاسُ. الحقَّ أقولُ لكُم: هؤلاءِ أخَذوا أجرَهُم. 3 أمَّا أنتَ، فإذا أحسنتَ إلى أحدٍ فلا تَجْعَلْ شِمالَكَ تَعرِفُ ما تعمَلُ يمينُكَ، 4 حتّى يكونَ إحسانُكَ في الخِفْيَةِ، وأبوكَ الّذي يرى في الخِفيَةِ هوَ يُكافِئُكَ.

بالنهاية بتمى نسمع المزيد حول هيك اقوال لما فيها من الفائدة و التغذية الروحية اللي بنفتقدلها كثير هالأيام.
__________________
Life Without Love is no life at all
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 18th September 2004, 06:48 AM
الصورة الرمزية RUSHA AWAD
RUSHA AWAD RUSHA AWAD غير متواجد حالياً
مشرفة منتدى المجتمع
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
الدولة: USA FLORIDA J
المشاركات: 631
الجنس: انثى
RUSHA AWAD is on a distinguished road
Talking شكرا معلم حسام

يعني يا حسام خجلتني كثير بحكيك وبترحيبك المطنطن وعلى طول انتي السباق بهالأمور. بس خليني ارجع شوي للموضوع المطروح وانتي معك حق انو يسوع ماكان قصدو ولابيقصد بأي قول من أقوالو انو لازم نطبق الحرفيي وإلا منكون مثل اللي اتبعو شريعة موسى وطالبو بتطبيقها بالحرف. فإذا المقصود من أقوال السيد المسيح هيي العبرة والأخذ بمغزى المثل وكلنا منعرف انو السيد المسيح كان كل كلامو بالأمثال لحتى نقدر نفهم الشي المطلوب , ومن هالمنطلق كان ردي على مثل الأرملة انو هيي قست على حالهي وقدمت اللي هيي بحاجة ماسة الو وكان هالعطاء من كل قلبهي وهالشي اللي هيي كانت بحاجي الو بعادل اي شي نحني منهتم في بحياتني اليوميي مثل الراحة لانو بكثير احيان منفضل انو مانضحي بوقت راحتني حتى نريح الاخر اللي هوي اخوني الانسان بغض النظر عن اعذار ممكن نقنع حالني فيهي وهاذ مثال زغير بس مشان وضحلك انو الفكرة مانهي مأخوذي بالحرفيي وعلى هالقياس قيس وشوف قديش بتلاقي مواقف بحياتني اليوميي بتتعارض مع موقف الأرملي. انشالله تكون وصلت فكرتي.

مع حبي واحترامي
رشاعواد
__________________
قد تنسى الذي ضحكت معه, ولكن لن تنسى الذي بكيت معه
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 1st October 2004, 04:03 AM
الصورة الرمزية fr george massis
fr george massis fr george massis غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الروحي
 
تاريخ التسجيل: May 2004
الدولة: Brasil
المشاركات: 641
الجنس: ذكر
fr george massis is on a distinguished road
العطاء

العطاء
شكراً لحسام ورشا والعم سليمان على الكلام الحلو والقراءة الصحيحة للنص............
موضوع العطاء هام في الحياة المسيحية،لا بل هو من صلب الحياة اللي مبنية منذ اللحظات الأولى من ولادتها على فكرة العطاء، وهو ليس حكراً على الأمور المادية فحسب،مثلنا الأعلى السيد المسيح: " ما من حب أعظم من هذا أب يبذل الإنسان نفسه عن أحبائه" .العطاء يشمل كل شيء في الوجود.
أين نحن من الأرملة، والأصح أين نحن من العطاء بمجانية دون مقابل.... هاي بدها كثير شغل على الذات، بدها تمارين روحية عميقة، بعيدة كل البعد عن منطق المادة والعصر، ونحن لسنا سوى طلاب محبة في مدرسة المسيح بحب هالكلمات من المطران سيدنا جورج كساب: نحن طلاب محبة في مدرسة المسيح، فينا الشاطر وفينا الكسلان ، فينا اللي بيداوم وفينا اللي بيهرب من على الحيط، فينا النشيط وفينا النايم............
بكثير من الأحيان يا أخواتي نعطي بسمة صغيرة ما بتكلفنا شي أحسن من مال الديني
والله معكم

آخر تعديل بواسطة fr george massis ، 1st October 2004 الساعة 04:06 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Sponsored Links

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 04:13 AM.


Powered by vBulletin V3.6.2. Copyright ©2000 - 2014
تصميم الموقع وسام عبد العزيز جميع الحقوق محفوظة, Copyright ©2001 - 2014
المنتدى | الجالري | صفحة الافراح | شبكة زيدل محادثة صوتية صور المناسبات العامة خارطة منتدى سوريا حمص