موقع زيدل الصفحة الرئيسية  

العودة   منتديات زيدل > المنتدى الزيدلي > منتدى الثقافة

 
 
أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 3 تصويتات, المعدل 2.33. انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 5th November 2005, 09:29 PM
فريد عميروش
Guest
 
المشاركات: n/a
رحلتي الى سوريا - 20 يوما في الجحيم -

سوريا..أو الشام كما يحلو لأهلها أن ينادونها.. بلد لطالما حلمت بزيارته, إلى أن أذن الله بذلك فسافرت وياليتني ماسافرت .. وأنا هنا حين أسرد وقائع رحلتي لأبيّن بعض الحقائق فإنّما أريد بذلك حقيقة النظام وأزلامه لا الانتقاص من شهامة وكرامة الشعب السوري الطيب.

كنت قبل سفري بسنوات قد قرأت على " النت" حكايات كثيرة لأناس أعتقلوا من طرف النظام وهالني مالاقوه من تعذيب داخل أقسام الشرطة وبالأخص " فرع فلسطين الرهيب وسجن تدمر والمزّة والدولاب الذي يعلّق فيه المعتقل" لا لشيء الاّ لأنّهم انخرطوا في نشاطات إنسانية أو تفوّهوا بكلمة عن الوضع الاقتصادي للبلاد والكثير منهم ساقهم حظهم السيء إلى جحيم هؤلاء الوحوش..


بداية الرحلة ..

أقلعت بنا الطائرة من مطار الجزائر في حدود الساعة الثانية ظهرا ووصلنا مطار دمشق بعد خمس ساعات من الطيران تقريبا.. اصطففت وراء صف " الشعب" الذي كان ينتظر ختم جوازه وعندما جاء دوري وقفت أمام شرطي هرم قصير القامة , سمين كأنّه برميل قمامة ذو شارب كثيف وكبير لا تدري من أين هو يتكلّم وتخرج الكلمات أَمِنْ فمّه الذي لا أكاد أراه لكثافة شعر شاربه الكبير المخيف أم من مخرج آخر..

نظر اليّ وكدت أسقط على الأرض لأنّه وبصراحة تكوّنت لديّ فكرة مخيفة من " النت" عن رجال الشرطة السوريين ومايقومون به من ابتزاز للمسافرين وهمجيتهم ورعونتهم يوم أن يعتقلونك لسبب ما وكان ظنّي في محلّه..

ليش انت جاي عل سوريا؟؟

سياحة.

شو جايبنّا معك خيّو ؟

ماعندي شيء.
وشو هاي أريني لَشُوف؟
ماذا؟
الساعة.
نزعتها وأعطيتها إيّاه ..
ساعة جميلة .. خلاص..هناخذها تذكار من الجزاير..
وختم على الجواز وخرجت أتصبّب عرقا..

وماان مشيت خطوات حتّى اعترضني ثلاثة من رجال الشرطة وأخذوني إلى غرفة مجاورة وطلبوا منّي أن أعطيهم بعض المال " اليورو الفرنسي" وللمعلومية فهذه الحادثة حادثة اعتراض الشرطة لشخص ما وأخذه إلى الغرفة وطلب المال منه حدثت لكثير من أصدقائي فهي تتكرّر مع الكثير.

قلت لهم: ماعندي شيء.. بس مبلغ يكفيني كذا يوم.
فقال أحدهم: طلّع لـَـشُـــــــوف..

فأخرجت بعض الأوراق النقدية القليلة من فئة " الأورو" وكنت قد خبأت البعض الآخر في مكان آمن لأنّ صديقي أخبرني بكذا قصّة.

احترت فيما أفعل..هل أحتج ولكنّ قلت لنفسي: هل نسيت فرع فلسطين والدولاب ؟؟
تركتهم يأخذون ماأرادوا ونفدت بجلدي وهم ينادون: ماأخذنا شي هاه..
لم أردّ وأكملت السير حتّى نادى عليّ أحدهم:
هاه.. ولا..
توقفت وسألته: مذا؟
فقال: ماأخذنا شيء ترى حزعل منك ها ..
فقلت: لا لا ولا شي.. معاذ الله..
مشكلة هؤلاء الشرطة والجمارك أنّهم يطمعون حتّى في خيط الحذاء " أكرمكم الله" بل حتّى في فرشاة الأسنان الخاصة..
خرجت من المطار وركبت باصا إلى دمشق وعندما وصلت سألت عن ساحة " المرجه" فقد أخبرني صديقي بأنّه المكان المعروف في دمشق ويوجد به الكثير من الفنادق والمحلاّت..
مشيت خطوات كثيرة حتّى وصلت إلى هذه ساحة , ثمّ رحت أبحث عن فندق فوجت واحدا وللأسف كان المبيت جماعي بمعنى أنّك قد تنام مع خمسة أفراد أو أكثر ومن حسن حظي أنّي وجدت غرفة لاثنين فقبلت بها وبات معي في الليلة الأولى مهندس مثقف جاء إلى العاصمة على حدّ قوله في مهمّة عمل ولكنّ في الليلة الثانية جاء أحد البدو بعد أن رحل الأول.

استلقيت فوق فراشي وفتحت مسجلي الصغير وإذا بهذا البدوي يسأل: من وين انت؟
الجزائر.. أجبته.
صمت قليلا ثمّ قال: ................. " كلاما لا داعي لذكره" كلاما يدلّ على انحطاط خلقي فضيع..طبعا لم أستغرب هذا ذلك أنّه في كلّ زمان ومكان توجد هذه الحثالة..
سكتّ ونمت وفي الصباح رحت أبحث عن فندق آخر.. وهناك للأسف ظاهرة منكرة وهي أنّ أغلب الفنادق يوجد بها المومسات فيلقاك أحدهم ويسألك: هل تريد استراحة؟؟ وطبعا " الاستراحة" هي في الحقيقة دعوة إلى الزنا ويعرفها جميع من زاروا دمشق.
المهمّ.. مكثت أياما في دمشق وبعدها قررت زيارة المدن الأخرى..
ذهبت إلى محطّة " الباص" وصعدت في إحدى الباصات القديمة المزركشة التي تشبه باصات باكستان..
وجدتها مملوءة إلاّ أنّ أصحاب هذه الباصات أضافوا لها بعض المقاعد الأخرى بطريقة " عربية" مساهمة منهم في حلّ مشكلة المواصلات.. كان اتّجاه المقاعد في جهة وخط سير الباص في جهة ثانية.. أي أنت جالس على هذه المقاعد باتجاه الشمال والباص يسير في اتّجاه الغرب أمّا المقاعد الأصلية للباص فقد كانت كلّها مملوءة..
جلست في إحدى المقاعد بجوار أحد الخواجات المنغمس في أكل " الفلافل" أكلة مشهورة في سوريا..
كانت المقاعد المبتكرة ثلاثة.. أحدها يجلس عليها " الخواجة" في المقدمة بجوار السائق ثمّ المقعد الثاني كان من نصيبي وبقي المقعد الثالث شاغرا..
كان الباص لا يزال يقبع في المحطة لم ينطلق بعد ومن النافذة سمعت أحد رجال الشرطة يتكلّم مع صاحبه ويقول له: انظر .. الخواجة جلس في المقعد الأمامي ولم يبقى لك الاّ الأخير.. فردّ عليه الآخر: هاه حــَ شْحطوا لـِـوَارا واجلس مكانه.. وبعد أن نادى السائق بالانطلاق ركب الشرطي الذي كنت أنتظر كيف سيشلح هذا الخواجه.. فصعد واتّجه نحوي وقال: ارجع ورا ولا .. فركبت في المقعد الأخير وجلس بيني وبين الخواجه.. يعني بلغته: شحطني أنا وليس الخواجه.... هضمتها وسكت لأنّه بصراحة ليس ورائي " سفارة " غربية بل أمامي " الدولاب وسجن المزّة وفرع فلسطين" إن أنا حاولت أن أكون ديمقراطيا يفهم معنى حق المواطنة والقانون وان كنت في قرارة نفسي أكفر بكلّ القوانين الوضعية التي وضعها طواغيت الأرض ليستعبدونها بها..
سار الباص والخواجة " يقرمش" في الفلافل لا يأبه بأحد والشرطي جالسا بجواره ناكسا رأسه
أسود علينا وأمام الخواجات أرانب لا كثّرهم الله.
مكثت أيّاما أصول وأجول في مدن سوريا " حلب, حمص, طرطوس, حماه, اللاذقية, دير الزور, تدمر..الخ وبعدها رجعت إلى دمشق فأصابني الملل فقررت زيارة تركيا وذهبت إلى محطة الباصات وقطعت تذكرة إلى " اسطنبول" ..
سار بنا الباص حوالي 52 ساعة لم أستطع النوم طوال الرحلة إلى أن وصلنا بحمد الله وحجزت في إحدى الفنادق بمبلغ مليون لليلة " الورقة عندهم تسمى مليون" ونمت من الساحة 11 صباحا إلى الساعة السابعة مساءا من شدّة التعب. وعلى فكرة الشعب التركي عنصريا يكره العرب ويحاول بكلّ ماأوتي من قوة أن يكونوا أوروبيين ولكن تأبى أصولهم ..
مكثت أياما وأنا أتنقل من مكان إلى آخر وفي تركيا فقط عرفت حقيقة معاناة " البكم" فلقد مكثت أياما لا أكلّم أحدا لأنهم لا يتكلّمون العربية ولا الفرنسية..
عدت إلى سوريا وأنا كالبركان الذي يكاد أن ينفجر لصمتي طوال الأيام التي مكثتها في تركيا فقد تزاحمت الكلمات بداخلي وصار لها لجلجة انعكست على كل حركة أقوم بها, وماان دخلت سوريا حتى انفجرت بالكلام وشعرت أنّي بين أهلي.. ولكنّه كان سرورا ممزوجا بالحزن والخوف ذلك أنّه وحين عبوري لنقطة الحدود الفاصلة بين تركيا بالقرب من مدينة أنطاكية وحلب أخذ حراس الحدود السورية جواز سفري وطلبوا منّي مراجعة مكتب المخابرات بالمزّة في دمشق..
يااااه " خاطبت نفسي" هذا الذي كنت أخشاه.. ترى لماذا أخذوا جوازي؟ هل هي تشابه أسماء كما كانوا يقولون لكلّ من يعتقلوه ثم يطلقوا سراحه ولكن بعد ماذا؟ بعد سنة أو سنتين وممكن سنين وطبعا لا ننسى حكاية " الدولاب" والضرب بالأسلاك الكهربائية هذا عدا عن الركل والرفس والشتائم..
لم أستطع النوم ليلتها وبتّ أضع نفسي أمام كلّ الاحتمالات..
هل أذهب للسفارة الجزائرية لأستخرج " إذن بالعبور" بعد أن أخبرهم بأني قد فقدت جوازي وأنفذ بجلدي..
ماذا لو كانوا قد سجلوا اسمي في نقاط العبور؟؟
وأخيرا قررت أن أذهب إليهم وحسبي الله. سألت عن المكان حتّى وجدته, وعند الباب الكبير الخارجي سجلت اسمي وبعض المعلومات عن نفسي كما هو قانونهم وأذنوا لي في الدخول..
دخلت والرعب يملأ قلبي.. وبمجرّد أن تخطيت عتبة الباب رأيت صفّا من المساجين حوالي الأربعين بعضهم وراء بعض , مقيّدين ورؤوسهم إلى تحت ولا يجرؤ أحد منهم أن يرفعه وأعتقد أنّهم كانوا في ترحيلة أي يحوّلونهم إلى سجن آخر.. وماهالني هو منظرهم فقد كانوا وكأنهم خرجوا للتو من القبور..


يتبع

Sponsored Links
  #2  
قديم 5th November 2005, 09:30 PM
فريد عميروش
Guest
 
المشاركات: n/a
وصلت إلى إحدى المكاتب وسألوني عن سبب الزيارة .. قلت له: جئت لأنّهم في الحدود أخذوا جواز سفري وطلبوا منّي مراجعتكم ورسمت على شفتاي ابتسامة خفيفة " حضارية" لعلّها تمسح قساوة وجهه العابس, ولكنّها كانت كنفخة في رماد.. وقال لي بصوت جهوري : تعال.. دخلت وبدأت تلك القصص التي قرأتها عن المعتقلين والذين حكوا فيها عن أنفسهم ومالاقوه في زنازين النظام البعثي تتمثل أمامي..
اقعد.. أمرني العسكري.. فقلت في نفسي: هذه بداية طيبة وقعدت..والابتسامة لا تكاد تفارق شفتاي لأظهر لهم بأنّي شخص طيّب مسالم, هي في الحقيقة حركة لا تقدّم ولا تؤخر ولكنّها كانت تأتي لوحدها هكذا آليــــا.. " أوتوماتيكيا".
قلت له: ايش فيه ياحضرات " صرت أتكلّم باللهجة السورية بطلاقة وقد كانت تستعصى عليّ من ذي قبل ولا أكاد أجد الكلمات التي أعبّر بها .. كلمة " الزلمة" مثلا بقيت أيّاما وأيّاما وأنا أحاول أن أفهم معناها من كثرة ماأسمعها من السوريين ولكنّي عجزت إلى سألت أحد الشباب الذين عرفتهم فقال لي معناها " رجل" يعني " جدع" باللهجة المصرية..
المهمّ صارت الكلمات تخرج لوحدها هكذا فجأة.. فالخوف يعصر الإنسان عصرا ..
فقال لي: لا مجرّد إجراءات روتينية .. " يعني مثل ماقرأت للمعتقلين السابقين بالضبط مجرد إجراءات روتينية يعني ممكن أسجن لسنوات وأعذّب وووو
شو اسمك؟ وكم سنّك ؟
اسمي: .......... وسنّي: ......
في أي شهر ولدت؟
في شهر " ديسمبر"..
تكلّم عربي..
فقلت له: كيف يعني؟
فقال: انت بتستهبل ولا؟
فقلت: معاذ الله ..
فقال: في أي شهر ولدت؟
فقلت: في ديسمبر.. وهنا قامت قيامته وصرخ في وجهي صرخة كادت تأتي عليّ وقلت: والله أنا ولدت في شهر ديسمبر .. وهنا فهم أنّي حقا لا أعرف أسماء الشهور الأخرى ..
ثمّ راح يسألني عن أسماء اخوتي وأخواتي وعمّاتي وأصحابي وووووو..
ثمّ دخل في الصحّ حين راح يسألني: هل ذهبت إلى أفغانستان؟
أفغانستان ليش أروح على أفغانستان أنا مارحت ياحضرات..
تعرف أسماء شباب راحوم؟؟
لا مابعرف..
انت بتصلي؟
مرّة أصلي ومرّة لا.. هههههه ..
تشرب الخمر؟
أحيانا..
كنت أحاول أن أتظاهر بأنّي مواطن عربي صالح, لا يحافظ على الصلاة ويشرب الخمر وألهث وراء الفتيات..
ثمّ نظر اليّ وقال: حنشوووووف.. روح وتعال بكره ولعلمك نحنا بنقدر نجيبك في أي وقت إزَا بِدْنا لوين بِدكون تروحو؟؟
حاضر.. حكون هون بكره.. خرجت وقد نسيت المدخل حتّى دلّني عليه بعض العاملين هناك.
آفة هؤلاء الرعاع أنّهم مايفهمون عنك ولا يدعونك تشرح لهم وأنت في نظرهم مجرم مادامت الشرطة قد قبضت عليك ولن تخرجك من عندهم إلا معجزة..
ذهبت إلى الفندق وأنا مهموم وبتّ كذلك.. وفي الصباح توكلت على الله..
وصلت إلى المنطقة الملعونة ودخلت كالعادة بعد تسجيل الاسم وغيره ولكنّي وجدت شخصا آخرا, يرتدي لباسا عسكريا وينتعل حذاءا مدنيا " ظاهرة تعكس جلافة وجهل هؤلاء الأجلاف الرعاع"
نادى عليّ وراح يسألني نفس الأسئلة إلا أنّه أضاف سؤالين .. سألني : ليش جاي علـــ ـسوريا؟
فقلت له: سياحة.. ضحك باستهزاء وقال: شوف غيرها.. ثمّ أردف قائلا: وكم زوجة عند أبيك؟؟
يآلله ماهذا السؤال؟؟؟؟ فقلت له: واحدة فقال بسخرية: صحيح وحده بس؟؟؟؟
وبعد أن أكمل هراءه نادى على العسكري الواقف أمام الباب قائلا: خذه..
أمسكني العسكري من ذراعي وبدأنا ندخل مداخلا مخيفة,, هبوطا وصعودا ولفّ ودوران إلى أن وصلنا إلى رواق طويل مظلم فدخلناه ومن ثمّ سلّمني إلى حارس ضخم تفوح منه رائحة العرق والسوس قد نخر في رباعيته.. صاحب شنب كبير وصوت جهوري اسمه أبو أنس كما عرفت ذلك فيما بعد.. شكله فعلا مخيف وكأنّهم يتعمّدون اختيارهم..
جذبني جذبا صارخا: تعال يا...... وفتح باب إحدى الزنازين ودفعني إلى أن سقطت على الأرض.. لم يكن فيها أي شيء..
جلست وضممت رجلاي إلى ركبتاي ورحت أفكّر طويلا أبحث في سنين حياتي عن كلّ ماقد يكون سببا لاعتقالي ولكنّي لم أجد سببا واحدا يدعو إلى ذلك..
مرّت عليّ ساعات كأنّها سنين وعند المغرب فتح الباب ورمى لي بقطعة خبز وحبّة بطاطا مسلوقة..
أكلت لا بدافع الجوع ولكنّ حتّى تكون لي قوّة لكل ماقد أتعرّض له..
مرّت ليلتان لم يستدعوني فيها ولكنّ الحارس الخبيث كان يطلّ عليّ بوجهه اللعين من الفتحة الصغيرة الموجود بالباب بين الحين والآخر ويبدأ في التلفظ بكلمات بذيئة ومنها على سبيل المثال: هاه بنات الجزائر حلوين؟ انت عندك خوات؟ حلوين زيّك..؟؟؟؟؟
وفي صباح اليوم الثالث حوالي الساعة السادسة جاء عسكريان وأخرجوني بعد أن عصبوا عيناي ووضعوا الكلبشة بيدي، وشحطوني شحط " بلغة السوريين ونقلوني في سيارة كان بداخلها ثلاث عساكر..
انطلقت السيارة بسرعة جنونية إلى أن وصلنا بعد ربع ساعة فقط... لقد نقلوني إلى قسم آخر لا أعرف اسمه.. وبمجرّد دخولي إلى أحد المكاتب ضربني أحدهم على قفاي حتّى سقطت أرضا وصرخ في وجهي: لا ترفع راسك ياحمار..
وانهالت عليّ نفس الأسئلة لمدّة ساعة ثمّ قال أحدهم أظنّه مقدّم : نزّلــــــــوه..
أنزلوني إلى تحت وهناك وجدت سبعة عساكر ومعهم الكلبشات.. وصرخ أحدهم: اشلح ولا.. لم أفهم مايعني.. فلم أتحرّك وظنّوا أنّي عنيد فهجموا عليّ جميعهم وجرّدوني من ملابسي وراحوا يضربونني في أيّ مكان بكلّ قوّة حتّى أغمي عليّ.. رموا عليّ دلوا من الماء ثمّ تكرّر السيناريو.. حوالي نصف ساعة.. ثمّ حملوني إلى إحدى الزنازين ورموني حتّى وقعت على رأسي وظننت أنّ جمجمتي قد تكسرت.. بقيت أرضا كما ألقوني لم أستطع الحراك ولم أشعر الاّ والحارس يفتح الباب.. تبيّن لي أنّني نمت طوال الليل ولم أشعر بنفسي.. أمرني بالوقوف فلم أستطع فنادى على زميل له وقال له: ابن الــ... مابدّو يوقّف... ونزلوا عليّ ضربا بأحذيتهم وماشعرت الاّ وأنا واقف .. أخرجوني وصعدوا بي إلى أعلى وأدخلوني إلى أحد المكاتب فوجدت رجلا كبيرا في السن جالس وراء المكتب وهو يحدّق ويقلّب في بعض الأوراق كانت بين يديه .. نظر أليّ وقال: انت فلان؟ قلت له: نعم أنا فلان.. فقال: انت مابدّك تتكلّم؟ فقلت له: ياحضرات أنا ماذهبت إلى أفغانستان ولا إلى الشيشان ولم أدخل قسما للشرطة في حياتي وماجئت إلى سوريا الاّ للسياحة ولو كنت متّهما في قضية ما لما تركوني أخرج من الجزائر..
فقال: خلاص خلاص.. بكره حنطلّعك.. وأمر بي إلى الزنزانة..
مكثت بها حوالي أسبوعا لم يستدعونني إلى فوق وفي اليوم التاسع فتح باب الزنزانة وأخرجني ثلاثة عساكر ونقلوني معصوب العينين في سيارة لا أدري أين هم ذاهبون بي.. وعندما وصلنا نزعوا العصابة عن عيني فإذا بي أجد نفسي في نفس القسم الذي أوقفني أوّل مرّة فعرفت أنّهم سيطلقون سراحي.. قام أحدهم بوضعي في زنزانة صغيرة وحين أغلق عليّ الباب وجدت بها أحد الأشخاص.. لم أتكلّم معه لأنني اعتقدت أنّه قد يكون مدسوسا..ثم لاحظت أنّ وجهه مصفرّا ولونه شاحب ممّا قد يدلّ على أنّه لم يرى الشمس منذ مدّة.. وبعد حوالي ربع ساعة تكلّم معي وقال: من وين الأخ؟ فقلت: من الجزائر..فقال: أهلين.. فلم أردّ عليه وقلت في نفسي لا أهلين ولا أربع.. والله يلعن أبو من يحكمكم.. ثم نظر اليّ وقال: ليش جابوك؟ فقلت: والله الى الحين ماأدري ليش.. فقال: بسيطة إن شاء الله.. فسألته: منذ كم وأنت هنا؟ فقال: منذ تسعة أشهر وأنا بين قسم وآخر.. صعقت لمّا سمعت ذلك وآثرت الصمت.. فراح المسكين يسأل ويريد أن يخفف عن نفسه من هول ماهو فيه ولكنّه كان كالمستجير بالنار من الرمضاء..
استلقيت على الأرض ونمت وماأيقضني الاّ والحارس ينادي عليّ: وينك يا........ فقمت هلعا وأنا أقول: حاضر حاضر.. أخرجني من الزنزانة وصعد بي إلى فوق حيث اعتقلوني أوّل مرّة " ثمّ أدخلوني إلى أحد المكاتب الفاخرة وهناك وجدت عسكريا يظهر عليه أنّه القائد الأعلى للقسم: فقال لي: وقف هناك.. فوقفت ثم قال: اليوم حنطلّعك .. لم أتكلّم فنظر إليّ وقال: ضربوك شي؟ فقلت: معاذ الله ماضربوني.. فقال: بسيطة, بس ماتكررها..ونحنا حنطلعك لأنك ضيف عندنا.. فقلت: ايش هي ياحضرات؟ فقال: انت عارف ثمّ نادى على عسكري وأمره أن يعيد لي أغراضي فما أعادوا لي منها الاّ بعض الليرات والحذاء وحزام سروالي بل حتّى الحزام أخذوه وأعطوني حزاما قديما لا يساوي نصف ليرة.. وقال لي العسكري: هادي هي أغراضك مانقص منها شي؟ فقلت: لا لا ولا شي..
ثمّ رافقني العسكري إلى الباب الخارجي وطلب منّي أن أعطيه الحذاء الذي أنتعله.. فقلت: وكيف أروح ياأخ؟ تصوّروا ماذا قال: لأ بسيطة, أنا حنوقفلك سيارة مشان توصلك علفندق وبعدين دبّر حالك فقلت: أنا عندي
بعض الليرات ايش رأيك تأخذها وتترك لي الحذاء؟ فقال: فيها البركة هات.. فأعطيتها له وماان خطوت خطوات حتّى نادى عليّ وقال: خلّي مخك في راسك..المرّة الجاية اعرف كيف تمشي حالك علحدود.. لم أفهم مايقصد الاّ حين وصلت إلى الفندق لأكتشف أنّني كنت غبيا حين لم أعطي لشرطة الحدود بعض الهدايا...
وفي الصباح لملمت بقاياي وطرت إلى المطار وماشعرت بالآمان الاّ حين طارت الطائرة.
  #3  
قديم 6th November 2005, 03:00 AM
syrienne syrienne غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 16
syrienne is on a distinguished road
trip to syria

hello
first i want to say that i'm sorry that i'm writing in english simply because i don't have the arabic keyboard.
Mr. Farid, i just want to comment on one part of your article which is your stay at el marjé.
El Marjé and unfortunately is well known to be a bad place to stay at! so whoever told you to go to marjé unfortunately wasn't good at that advice.
marjé's hotels (in genera, but not alll) are known to be for prostitution and cheap prostitutes.
so whatever that you faced there shouldn't be an idea where you judge syria and damascus, damascus is really a very nice and modern city, unfortunately you didn't see but the bad parts of it!
as for the rest, we really feel for you and all we can say is that we're sorry for what happened to you !!
but not all people are bad...
thanks
  #4  
قديم 6th November 2005, 03:11 AM
الصورة الرمزية hosam abdulaziz
hosam abdulaziz hosam abdulaziz غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى التقني و الرياضي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
الدولة: سوريا
المشاركات: 2,166
الجنس: ذكر
hosam abdulaziz is on a distinguished road
صدقا يا اخ فريد بالرغم من كوني سوري المولد منذ 30 سنة تقريبا الا انني اعجز عن صياغة هكذا مقال بتلك الدقة و اللكنة السورية الدقيقة , حتى ان سردك للمناطق و الاماكن بتلك الدقة اثار انتباهي و اعجابي على سائح لمدة 20 يوم مع عجزي على القيام بذلك شخصيا.
بالمناسبة انا صرلي مقيم بالرياض لمدة 6 سنوات و لا تتجاوز الكلمات السعودية اللتي اعرفها اصابع اليد , و غير من الشغل عالبيت ما بعرف روح .

النقطة الأخرى انا لا انكر وجود تجاوزات كثيرة في بلدي لكن الكلام الذي ذكرت لم يمر عليي شخصيا من خلال تجاربي.
و السعوديين اكثر الشعوب التي تخضع لعمليات النصب اينما ذهبوا لذلك اسمع دوريا الكثير من القصص لكن بكل الأحوال دائما تكون من مواطنين و ليس من رجال الدولة.
حتى انه في سورية يمنع على رجال الشرطة توقيف السيارات الأجنبية .

انا لا ادافع عن النظام المخابراتي السوري لكني مستغرب قليلا من السبب الذي ذكرته بالنهاية لقصتك ؟؟؟؟ و اصفه بالامنطقي.

بكل الأحوال الحمد الله عالسلامة اذا هالواقعة صارت معك او مع غيرك .
__________________
Life Without Love is no life at all
  #5  
قديم 6th November 2005, 09:25 AM
الصورة الرمزية ماجد سطّاح
ماجد سطّاح ماجد سطّاح غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الأدبي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,045
الجنس: ذكر
ماجد سطّاح is on a distinguished road
الأخ فريد عميروش :
أهلاً بك في مشاركتك الأولى ( وأقول الأولى)لأنه من الغريب نشر هكذا مقال مسيء لسورية
حكاماً وشعباً ..في أول مشاركة لك بموقعزيدل .ولا أدري من وراء هكذا مقالات ...ويبدو أنكَ لم تتنتبه أنك تتحدث بوجود أشخاص مثقفين , من الصعب أن يصدقوا روايتك عزيزي الكريم ...
وواضح من الفنادق والباصات البكستانية المزركشة اللي أضيف لها مقاعد ...واللي أقلتك من دمشق لحلب إنك بحياتك مادخلت سورية ...ولا شفت شوفيها ...فواحد سايح أمامه مئات الفنادق المحترمة ,,اللي مافيها السوقية اللي تحدثت عنها ...وأمامه عشرات شركات النقل الحضارية نوعاً ما.....والبعض منها حضاري بشكل جيد ..ومن الممكن شخص سائح يصادف شرطي إنتهازي أو إثنين...خلال رحلة بسوريا بس الشي اللي عمتحكيه ...ملفقْ تمماً ...وعاري عن الصحة
يعني مثل ماحكى أخي حسام ...الأخوة السعوديين ...وبعض الأخوة الخليجين ..عم يقضو الصيف عنا بسورية ولا أحد سمعنا على لسانه الإجحاف والغبن والذل اللي عم تتحدث عنو حضرتك
ولم نسمع عن دخولهم السجون اللي حضرتك حكيت عنها ...
يعني سجن المزة ..حبيبي....وسجن تدمر ..إلخ .....هي مانها للسواح ...اللي بنحطهن بعيونا ..حبيبي...وهي سجون للمجرمين ...بشكل رئيسي..ومافي بلد بالعالم يخلو من السجون....
أنا لا أدعي أنه لدينا ديمقراطية 100\100 ولكن أيضاً ليس لدينا قمع غير مبرر مثل ماحظرتك قلت ..

بس يبدو أنو التركيز الأمريكي على تشويه صورة سورية ..وصورة نظامها وصل حتى مواقعنا عالأنترنيت..ووصل لموقع زيدل
  #6  
قديم 6th November 2005, 05:39 PM
الصورة الرمزية سناء جلحوم
سناء جلحوم سناء جلحوم غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: May 2003
الدولة: بيروت
المشاركات: 2,980
الجنس: انثى
سناء جلحوم will become famous soon enough
دفاع عن الحق

لاأعلم ماهو الجزء الحقيقي من هذه القصة التي سردت بواقعية كما تعتقد

وإن أعطيت الحق لنفسي بالرد فهذا يعود لسببين :

أولاً: لن أقول العشرات بل سأقول...المئات ...نعم أعرف المئات من الأشخاص معرفة شخصية ممن قاموا بزيارة سورية ولكنني بكل صدق لم أسمع مرة عن حكاية مثل حكايتك ياسيد فريد

ثانياً: ولن أقول مئات المرات ولكن الكثير من المرات التي غادرت فيها سوريا وعدت عن طريق المطار أنا وزوجي وأولادي ومامن مرة رأيت أو شاهدت رجل شرطة مثل كيس القمامة كما تحدثت .

من هنا من رجل القمامة ذاك كنت سأتوقف عن متابعة القراءة لالشيء إلا لأنك نعت رجل الشرطة البدين ببرميل القمامة فسبق الوصف الموصوف وهذا ليس بعدل ولا بحق أن يكون كل رجل بدين كبرميل القمامة .

رغم ذلك تابعت الرواية لإصل للنهاية وللمغزى الحقيقي من هذه الحكاية ...فلم أجد شيئاً يستحق التوقف عنده فكل ماذكر ليس بالجديد ....وكلنا يعلم أن بكل بلد عربي يوجد جهاز يدعى جهاز الإستخبارات وكلنا يعلم ما معنى جهاز إستخبارات في بلد عربي .

لذلك فشلت حقيقة في تفسير لغز الحكاية ولم أجد تبريراً لها إلا التبرير الذي ذكره الحكيم وهي أن خلف الحكاية حكاية أخرى تدعى (( تشويه السياحة في سورية عبر النت خلال عشرين يوم))
أهلاً بك فريد يبقى لنا الحرية في التصديق ...وأيضاً الحرية في الإختزال ....كما أن لنا كما هو لك الحرية في التعبير عن الرأي وحق الدفاع عن وجود ومصير .


نتمى ألا تكون زيارتك الأولى هي زيارتك الأخيرة للحبيبة سوريا



سوريا

زهرة الصحراء
__________________
كل مجدي أني حاولت....sanaa jalhoum
  #7  
قديم 6th November 2005, 07:33 PM
الصورة الرمزية m-sattah
m-sattah m-sattah غير متواجد حالياً
عضو متقدم
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الدولة: zaidal
المشاركات: 81
الجنس: ذكر
m-sattah is on a distinguished road
من تحسب نفسك حتى تتهكم هكذا علينا نحن شعب نأبى الذل الذي تنوي أنت وغيرك من شركائك أن توحوا ألينا بوجوده لدينا في بلدنا الحبيب سورية أنت تقول انك من الجزائر الشقيق (كذب المنجمون وان صدقوا) أنت من المستحيل أن تكون جزائري وتنسى التضحيات التي قدمها السوريين في ثورة الجزائر ؟؟؟؟.............................................. .................
ولي اكثر من تعليق على الافتراء الكاذب الذي قلته أنت:
1- مادام سمعت من أصدقائك (( شركائك)) عن بلدنا كذا ...و كذا.... فلماذا أتيت إلينا؟؟؟؟
2- فرع فلسطين ليس لكل من هب ودب إنما له عمل وصلاحيات معينة لا يخرج عنها ..
3- ذهابك إلى المرجة أصلا" كان لغاية في نفس يعقوب وعلى ما يبدو لم تجد ما كنت تريد وهي نصيحة سيئة جدا" من قبل أصدقائك قمت بها أنت !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
4- سرد مقالتك باللهجة السورية المحكية تقريبا" مع اللغة الفصحى بهذه الدقة تبدو انك أمضيت اكثر من سنة في سورية وليس 20 يوما" كما تدعي ؟...........................
5- هناك في قريتي و القرى المجاورة آلاف المغتربين الذين يأتون سنويا" إلى سوريا ويغادرون ولم نسمع من أي منهم مثل هذا الذي تدعي حدوثه معك في مطار دمشق
وحتى أنا شخصيا" ذهبت إلى مطار دمشق أكثر من مرة ولم أسمع أو أرى سوء المعاملة التي تتكلم عنها لا بل العكس فقد كان اللطف و اللباقة هي لغة التعامل و ليس الهمجية التي تتحدث عنها!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
6- لماذا لم تراجع السفارة الجزائرية في دمشق و تخبرهم عما حصل معك ؟؟؟؟؟؟؟
7- لماذا كتبت هذه المشاركة في هذا الوقت ؟ هل للضغط الداخلي ؟ يكفينا الضغط الخارجي

وبالتالي فالشعب الجزائري بريء منك براءة الذئب من دم يوسف و كذلك الشعب السوري –
( ولو كنت مدرس لغة عربية لكنت قد وضعت لك علامة (0) على هكذا موضوع إنشائي)

0
__________________
ماهر
  #8  
قديم 6th November 2005, 09:41 PM
فريد عميروش
Guest
 
المشاركات: n/a
سبق وأن قلت أنا لا أعني الشعب السوري الحبيب..

والحق يقال أنا لم أكن أعلم أني سأستفزّ مشاعركم..وردّة فعلكم شككتني في حقيقة رحلتي هذه حتى كدت أن أكذّب نفسي.. صدقوني..


على العموم أنا جدّ متأسّف.. ربّما أكون قد أخطأت في اختيار الكلمات اللطيفة المناسبة ..


كلّ مافي الأمر أنّي أردت أن ألفت الصادقين من أهل سوريا الى خطورة هذا الجانب" جانب التجاوزات من طرف قوات الأمنّ ومحاولة اصلاح مايمكن اصلاحه حتّى يصلح حال العباد والبلاد "


آسف لأهلي في سوريا
  #9  
قديم 6th November 2005, 10:38 PM
George daboul George daboul غير متواجد حالياً
مشرف سابق وعضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
الدولة: Syria
المشاركات: 622
الجنس: ذكر
George daboul is on a distinguished road
رواية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

عذرا فأنا كتبت ردي قبل أن يقوم صاحب الموضوع بالتعقيب
**************************************
تحية للجميع
عزيزي فريد
في البداية أرحب بك عضوا جديدا في موقع زيدل وأقول أهلا وسهلا بك متمنيا لك التفاعل الجاد بكافة المواضيع المطروحة
بكل صبر وتروي تابعت روايتك مستغربا ومنذ البداية عنوان مشاركتك الذي يحمل الرقم (1) وكلما تابعت قراءة الرواية ازداد استغرابي بحيث وصلت لنتيجة أنه لو أردتني أن أصدق روايتك لقمت بوضع العديد من إشارات الاستفهام حول شخصية الراوي وتناقضه مع نفسه في روايته
ومثلما أفسحنا لك المجال بقول ما تريد
أرجو أن تسمح لي ببعض الملاحظات
نحن كشعب سوري ندرك تماما أن هناك ممارسات خاطئة ومرفوضة لبعض العناصر الأمنية
وليس لمجمل العناصر ؟؟ ولكننا ندرك بنفس الوقت أن هناك معاملة خاصة للسياح تتناقض تماما مع روايتك
أما بالنسبة للمطار وسلوك كافة الموظفون في المطار ومن خلال تجربة شخصية لاأعتقد أن هناك شخصا واحد لا من سورية ولا من السياح سيصدق روايتك فالمطار هو البوابة الأولى لسورية يؤم هذه البوابة أناس من كافة الفئات والمستويات والدولة ليست بمثل ما صورت لنا كي يغيب عن ذهنها أن يكون أو انطباع للقادم إلى سورية كالرواية التي ترويها
لن أطيل عليك أكثر رغم أن الملاحظات على روايتك كثيرة واسمح لي أن أقول لك باختصار بأنني لم أقتنع إطلاقا بروايتك
ومع ذلك ورغم ما رويت لنا ؟؟؟ فنحن ندرك أنك قمت بالتسجيل في هذا الموقع بعد تلك الرواية التي لا تقدم لنا إلا الإساءة لبلدنا وشعبنا ومع ذلك نقول لك أهلا وسهلا بك
على أمل صحوة الضمير
************************************************** *********
وعذرا إن أخطأت
الاحد، 06 تشرين الثاني، 2005
__________________
الحياة ليست بدعابة فلنعشها بجد
  #10  
قديم 6th November 2005, 10:49 PM
الصورة الرمزية ziad sattah
ziad sattah ziad sattah غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الأدبي
 
تاريخ التسجيل: May 2005
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,739
الجنس: ذكر
ziad sattah is on a distinguished road
فريد في أسلوب الاغتيال

شكراً لكم
فحبيبتي قتلتْ
و صار لكم
أن تشربوا كأساً
على شرف الشهيدة .
و حبيبتي اغتيلت
و هل من أمّة في الأرض
إلاّ نحن تغتال القصيدة؟

- بهذه الكلمات نعى نزار حبيبته بلقيس.
- و هكذا كانت نهاية بلقيس نزار قبّاني.
- أمّا بلقيس الجديدة , بلقيس الأسد , بلقيس العرب كل العرب : فلن نقبل باغتيالها . و يعزّ علينا أن تأتي محاولة الاغتيال على يد ٍ عربية .

أشكر إدارة المنتدى على عدم حذف مشاركة ( فريد) , لأنه و من دون قصد : استطاع أن يُظهر فينا روح الالتزام , تلك الروح القومية و الوطنية التي يتمتع بها كل مواطن عربي سوري .أوافقكم أخوتي الرأي في كل ردودكم مشكورين.
و إذا طعنوكِ يا سوريا الأسد من الخلف , فهذا معناه أنّك ِ تسيرين في المقدّمة.
__________________
إذا كان الله معنا فمن علينا
  #11  
قديم 7th November 2005, 12:55 AM
zahret tshreen zahret tshreen غير متواجد حالياً
عضو متقدم
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 36
zahret tshreen
بدأت القراءة بدهشة من العنوان, ومن ثم تابعت فأحسست أني أقرا سيناريو مسلسل فانتازيا منسق الكلمات ,
وبما أن الخيال كان عن سوريا الحبيبة فأدركت أنه مرسل خصيصا من ذوو التشويه الاعلامي عبر العربي الجزائري الغني عن التعريف .
أفكار منسقة متعوب عليها وقد جمعت كلها في سفرة عشرين يوم بدأت عند برميل القمامة وانتهت عند حذائك الثمين النادر الوجود ....
اذا اردت ان تبحث عن ما تكلمت عنه عمداً وتسعى اليه برجليك قصداً لن تجده ولكن ماذا نقول عن الخيال المشوه...؟
كتبت ما طلب منك في موقع زيدل وما أدراك من هي زيدل التي تستقبل مئات السواح سنويا ً(صيفاً وشتاءً )وبشكل متكرر....... أسأل نفسي (هل السواح الذين يأتون الينا من امريكا والبرازيل
استراليا واسبانيا والأرجنتين ودول الخليج وووووووووووووووووووووووووالخ يأتون على بساط الريح من بتهم في الا غتراب الى بيتهم في سوريا دون المرور بالمطار والهجرة والجوازات ....حتى يعاودون الكرّة ثاني سنة ..؟؟؟؟ ...ربما ...).وزيدل مثال صغير في سوريا وما تجده فيها من روعة وسعادة لكثرة السوّاح تجده في باقي المناطق السورية .
على كل حال كل الأصدقاء عبروا عن أراءهم بكل لباقة واحترام اتجاه قصتك المزعومة كونك عربي الاسم , واضم صوتي لصوتهم واقول لك أهلا وسهلا بك في (سورية الحضارة حكومة ً وشعباً)بعد أن تصحى من سكرك وتعود لصوابك .
  #12  
قديم 7th November 2005, 01:08 AM
الصورة الرمزية ghassan durra
ghassan durra ghassan durra غير متواجد حالياً
عضو متقدم
 
تاريخ التسجيل: Jun 2004
الدولة: zaidal
المشاركات: 65
الجنس: ذكر
ghassan durra
سيد فريد
إن المقال الذي نشرته في هذا الوقت وأول مشاركة لك ( ؟ ) يدل على عدة أمور سأشرحها لك.
قبل كل شيء اشكر كل اللذين ردوا عليك واستعملوا الأسلوب اللطيف؟؟؟؟؟؟؟؟؟
1- انك إما لم تزر سوريا إطلاقا أو انك تعيش فيها وكتبت المقال لزعزعة الثقة بين المواطن والوطن
2- انك إنسان موتور ولا تملك أي حس بالوطنية والعروبة التي تدعيها ( من الجزائر الشقيق)
3- احتمال آخر انك عميل للموساد الإسرائيلي أو المخابرات الأمريكية لأنك تفضل التعامل كما التعامل في سجن أبو غريب ( وليتهم فعلوا بك كما يفعلون هناك إن كنت صادقا في روايتك )
4- يذكرني اسمك باسم فريد الغادري ( ابن نهاد الغادري رئيس تحرير جريدة المحرر نيوز )
الذي صرح بأنه إذا أمريكا جاءت به إلى السلطة في سورية سيبني متحفا
للهولكوس الصهيوني في دمشق وأنت وهو من نفس الفئة .
5- طالما تملك اليورو كم تدعي لماذا تقيم في فندق مع خمس آخرين ( حتى الإنسان البدوي البسيط لم يسلم من لسانك ) وهناك المريديان والشيراتون وغيرهما كثيرا .
6- انك لم تتكلم على النظام بل على الشعب السوري كله وبهذا الوقت والظروف التي تمر بها سوريا من هجمة شرسة من القوى الامبريالية ( الولايات المتحدة – إسرائيل – فرنسا – بريطانيا ) لأنها تقف ضد مصالحها في تركيع العرب لصالح العدو الصهيوني . هذا دليل على عدم عروبتك ولا يوجد فيك أي دم عربي هذا إن كان فيك دم أصلا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
7- لم تخبرنا ماهي التهمة الموجهة إليك عندما أوقفوك ؟؟؟؟؟
8- كثيرا من أصدقائنا زاروا تركيا وقالوا أنهم يتكلمون العربية ويحبون العرب والسوريون بشكل خاص فمن أين أتيت بهذه المعلومات التي ذكرتها ؟؟؟؟ أو انك ذكرتها لغاية في نفس يعقوب .
9- نعت رجال الشرطة بنعوت كثيرة إما مباشرة ( برميل قمامة ) أو غير مباشرة ( يشتهون خيط الحذاء ) رغم هم اللذين يسهرون على امن الشعب ولهم أيادي بيضاء في مكافحة الجريمة والأمن الذي تتمتع به سوريا ( غير موجود حتى في أمريكا ) هذا كله بفضلهم .
وهم آباء لأقارب وأصدقاء للكثير ممن يشاركون في هذا المنتدى ومن أنت لتنعتهم بهذه الصفات.

في النهاية الم تستحي من هذه المشاركة ........؟ وما قصدت بها .....؟ وبهذا الوقت ......؟.وكيف وصلت إلى موقع زيدل .......؟ارجوا أن اعرف الجواب ليس منك لأني لاارغب بالحوار معك لمن يعرف فقط .
وتقييمي للمشاركة هومشاركة فاشلة لإنسان مغرض وكاذب .
ولكن أنا أثق بالشرفاء والأحرار والوطنين ممن يزورون الموقع أنهم لن يصدقوا أي حرف مما تشدقت به. علينا وهؤلاء هم سياج الوطن اللذين سيحمونه بدمائهم إن لزم الأمر وليس أمثالك ياسيد فريد العميروش . وينطبق فيك المثل إن لم تستح فافعل ما تشاء وأنت فعلت .
  #13  
قديم 7th November 2005, 02:13 AM
الصورة الرمزية mariam
mariam mariam غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 888
الجنس: انثى
mariam is on a distinguished road
اكيد مو صدفة اختاروك

مثل يعرفه الجميع شكرا لجميع المشاركين في الردود

بداية في اية دولة في العالم يكون جهاز الامن فيها لينا وسلس التعامل وهل يستطيع الامن ان يكون سيدا دون قوة تحميه ربما توجد بعض التجاوزات لكن امام الحقد العالمي الذي يحاول الامريكيون والصهاينة توجيهه الينا كعرب فان حدثت بعض التجاوزات لاتكفي لنعت الموظف في الامن السوري بهذه النذالة وقلة الاحترام للنفس وهو جزء من الشعب السوري الذي يعرفه العالم شعب ذو ايدولوجية على مر الزمان شعب ما اعتاد الرضوخ والاحداث التي شهدها بلدنا الحبيب في فترة من الفترات تتطلب منا جهاز امن قوي لم ننسى مدرسة المدفعية والازبكية والباصات على الطرقات اشياء كثيرة ما زالت في الذاكرة
ومع اساليب المجرمين الملتوية والمتعددة لابد ان يكون رجل الامن صارما في تعامله مع اي شخص يدعو للشك وهذا ليس عارا عليه وليس عيبا سلو من تم التحقيق معه في سجون امريكا التي تدعي انها اساس الديمقراطية سلوهم كيف يكون التحقيق وكيف يكون الضغط ليس بقليل من الدولارات يدعي شخص انه اضطر لااعطاءها للموظفين لا انا اعتقد انه حاول ادخال شيء وكان لابد ان يعطي بعض المتعيشين من ماله واغراضه حتى يستطيع تمريره
كم مسافرا كان على تلك الطائرة وهل حدث هذا مع الجميع؟
هناك اشياء لايمكن ذكرها على صفحات صغيرة من بعض ما يفعله المسافرون لامرار اشياء قد تكون ممنوعة
وما حدث مع السيد دون سواه يدل على شيء واحد انه وصل معلومات للمخابرات تنه يوجد اشخاص مشبوهين وقد يكون هذا الاسم من بينهم وليست مضطرة ان تعطيه تفاصيل عن المعلومات التي وصلت اليها وفي زمن ترك فيه بعض الاشقاء العرب نضالهم في دولهم وحاولو العبث بامننا لابد ان يتعامل جهاز الامن بكثير من الصرامة مع اي مشتبه يتنقل بحجة السياحة بين تركيا وسوريا والباكستان حسب قوله وبالتالي لو كان مظلوما لعرف كيف يقدم شكواه بطريق دبلوماسسي لكنه في قرارة نفسه يعرف انه مذنب لذلك فضل اللجوء الى مبدأ الحجر اللي ما بيعجبك بيفجك احمد الله على سلامتك وانك وصلت بلادك بخير واشكر الطائرة التي حملتك الى بلادك واتمنى منها ان تحمل كل من عانى مثلك فيرتاح وارجو منك ان تخبر اصدقاءك انه في سورية الكثير من المكاتب السياحية والفنادق التي تليق بشخص يملك كل ذلك المال ليمضي عمره متنقلا مسافرا من دولة الى اخرى ربما يُظلم البعض بخطأالبعض الاخر لكن ان يُظلم عدد من الناس معدود خير الف مرة من تظلم امة باكملها وان يحدث معك هذا وتشعر بالظلم اهون الف مرة من ان تكون من احد اولاءك الذين اشترتهم الكلمات وجملتهم الاموال وجعلتهم رسل موت بيننا نخشى ان يكونو كظلنا انى اتجهنا نشعر بهم واتمنى الاتكون ممن يساهمون في زعزعة امننا فنحن نحمد الله اننا نملك جهاز مخابرات قوي رغم بعض السلبيات التي كنا نشاهدها والتي يقوم بها بعض الموظفين من اجل حفنة من دولارات او يورو............ولكن الوطن يبقى هوالاغلى والشعب هو الدرع ........امشي عِدل يحتار عدوك فيك..........فاذا كان بيتك من زجاج فلا ترمي الناس بالحجارة.........لن تُهان بلدنا وفينا عرق ينبض ودماء تجري ......
  #14  
قديم 7th November 2005, 02:57 AM
الصورة الرمزية RUSHA AWAD
RUSHA AWAD RUSHA AWAD غير متواجد حالياً
مشرفة منتدى المجتمع
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
الدولة: USA FLORIDA J
المشاركات: 630
الجنس: انثى
RUSHA AWAD is on a distinguished road
يعيشك يا سيد فريد.......

بلشت ردي بتحية على طريقة اهل الجزائر لأنو انتي من هناك( موهيك؟؟؟؟ ) المهم فاجأتني كثير مشاركتك , يعني بصراحة قديش اني قارية بغير مواقع كتابات ومقالات , كثير بس ولامرة كنت كفي قراية مقالي فيهي نوع من المبالغة المجحفي بحق مين ماكان فمابالك يكون هالشي بحق بلدني سورية او بحق اي شخص بهالبلد حتى ولو كان بدوي مثل ماحضرتك حكيت بس ضيف لمعلوماتك انو هالبدوي عندو نخوي وعزة نفس كل الشعب بيعرفهي . المهم ماعم رد لحتى عرفك عن شعبني المحترم لاء, بس عندي كم استفهام :
انتي ليش رحت على تركيا يعني مو على بلد عربي مجاور لسورية خصوصي انو في عدة بلدان كنت بتقدر تروح عليها بالباص وبتاخذ وقت اقل بكثير من 52 ساعة وعالقليلي يا سيد فريد بتقدر تتفاهم معهن بالعربي . وصعي حابي اسأل ولو انو السؤال مو بمحلو بس يعني الروحة على اسطنبول بدهي 52 ساعة يعني من الشام على حلب 5 ساعات ومن حلب على تركيا بدك 10 ساعات سيدنا خلينا نقول 20 ساعة اي بس اذا الطريق ماخذ معك 52 ساعة معناتو انتي والعلم عند الله واصل على شي بعد اليونان بس يالله مو هون صميم الموضوع.
انتي مثلا ليش ما كتبت هالموضوع قبل هالفترة ليش اخترت هالتوقيت اي والله مانهي زابطة معك منوب .
المهم انتي ببداية موضوعك كتبت انو بسورية بيعذبو المنتسبين لمجموعات انسانية اي طيب عطيني اسم كم مجموعة من هالمجموعات وشو هوي تعريف المجموعة الانسانية اني بعرف انو (ايمان و نور ) هيي جمعية انسانية وبعرف انو الحكومة داعمة هالجمعية وحتى بقرية زيدل صار في فرع لهالمجموعة فماني عم افهم انتي شو محلك من الاعراب بالنسبي لهالنقطة بالتحديد.
سيدنا يالله كانت محاولي فاشلي منك سيد فريد المهم الله يعيشك بس نحني برشا برشا انزعجني من موضوعك ووصفك للشي اللي صار معك .

رشاعواد
__________________
قد تنسى الذي ضحكت معه, ولكن لن تنسى الذي بكيت معه
  #15  
قديم 7th November 2005, 07:16 AM
sshmana
Guest
 
المشاركات: n/a
بسم الله الرحمن الرحيم...والله يا سيد عميروش او ابصر شو ..انا بشك بكلامك 100 % وبقلك انو كلامك كلو على بعضو ما بيفوت على طفل عمرو 10 سنين ... يعني كلامك ممكن يصير فلم او مسرحية من بطولة دريد لحام .. متل فلم الحدود و التقرير ومسرحية شقائق النعمان يلي كان القصد منهم هو انتقاد الوضع العربي بالعموم
انا اصلي من ليبيا و زرت سوريا من قبل 4 مرات وباحدى هالمرات ضليت لمدة 3 شهور متواصلة .. بس ما حسيت باي كلمة من الكلام يلي قلتو .. بلعكس تماما ... سوريا بلد جميل ومضياف واهلو كثييير طيبين ... وما بيحسسوك انو انت غريب عنهن .. لك يلي بيروح على الشام مرة بيتمنى انو ما يترك الشام .. انا حتى اللهجة الشامية تعلمتها بس ب 3 شهور مو ب 20 يوم يا جزائري يلي اصلا الجزائري ما بيقدر يحكي كلمة بالعربية الفصحى .. مو انو يتعلم الشامية بهالحرفية يلي بتحكي بها ...لاني متأكد انو انتى مش جزائري اصلا .. انت كذاب .. وانا واتق بانو انتى من بلد مجاور لسوريا ...
يعني قصتك من بدايتها بالمطار ... الى نهايتها امبينة انها كذب بكذب ...انت عم بتصور السوريين كانهم عصابات وحشية .. ونظام عسكري عصمنلي .. والله على ايام العصملية ما يصير الكلام يلي قلتو ... وبقلك اشي تاني ..
انا بعرف شو قصدك من هالحكي يلي مالو اساس من الصحة ... بس بقلك انو عيب عليك هالحكي .. وان كان الك اغراض بدك تمرقها .. فبقلك انو تأليفك ما نجح .. لانك تخنتها كثير .. وكان فيك تألف غير هيك قصة ... وانا مستعد اتبتلك كذب كلامك .. واحلل كلامك كلمة كلمة .. وفيك تتصل فيني على المسنجر تبعي .. lebe1977@yahoo.com .. مع اني ما بحب احكي مع الكذابين يلي مثلك .. بس من شان اوريك انو انت فاشل في تاليف القصص ..وانو انت منك جزائري .. وعلى فكرة انا زرت الجزائر وبعرف اللهجة الجزائرية منيح .. وبعرف اللهجة القبائلية و الشاوية منيح كمان لاني من اصول امازيغية .. يعني ما فيك تفوت علي اشي ..
صحيح يوجد بسوريا بعض السلبيات متلها متل اي بلد عربي .. اخر متل التشديد شوي بالامن .. بس هيدا ما ينكر انو سوريا من افضل البلدان العربية اكراما لضيوفها .. وكلامك مردود عليه .. ومبين انو كذب كذب كذب .. والله قصتك بتفضح حالها لحالها .. والله امبيته من اول سطر لاخر سطر .. والله اوقح من هيك ما شفت .. يعني كان فيك تخفف شوي من الكذب .. بركي بتمرق القصة .. اما هيك .. بهالشكل .. لا لا .. انت بتبقى كذاب وغبي كمان ..وبدي احكيلك هالنكتة يلي بتشبه قصتك ...
قالك كان فيه اثنين كدابين ( مثل حضرتك ) عم يحكو مع بعض .. قال الاول ..انا رحت الاسبوع الماضي للبحر في رحلة صيد ورميت الصنارة و علق بيها سمكة كبيرة طولها شي الف متر ... رح قالو التاني .. وانا رحت على رحلة صيد بالصحراء .. وانا بتفتل بالصحراء بالليل سمعت صوت موسيقى رحت لناحية الصوت لقيت سيارة جيب قديمة من ايام الحرب العالمية الثانية .. لقيت المسجلة تبعها بتشتغل والضوء تبع المصابيح تبعها شغال ... رح قلو الاول .. الضوء تبع مصابيح السيارة شغال من ايام الحرب العالمية الثانية .. لا هيك ثخنتها كثير ... رح رد عليه الثاني وقلو .. انقص من طول السمكة تبعك اطفي ضوء السيارة . ها ها ها ها ها ... بايخة مو
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
sshmana


يا شَـامُ عَادَ الصّـيفُ متّئِدَاً وَعَادَ بِيَ الجَنَاحُ

صَـرَخَ الحَنينُ إليكِ بِي: أقلِعْ، وَنَادَتْني الرّياحُ

أصـواتُ أصحابي وعَينَاها وَوَعـدُ غَـدٌ يُتَاحُ

كلُّ الذينَ أحبِّهُـمْ نَهَبُـوا رُقَادِيَ وَ اسـتَرَاحوا

فأنا هُنَا جُرحُ الهَوَى، وَهُنَاكَ في وَطَني جراحُ

وعليكِ عَينِي يا دِمَشـقُ، فمِنكِ ينهَمِرُ الصّبَاحُ

يا حُـبُّ تَمْنَعُني وتَسـألُني متى الزمَنُ المُباحُ

وأنا إليكَ الدربُ والطيـرُ المُشَـرَّدُ والأقَـاحُ

في الشَّامِ أنتَ هَوَىً وفي بَيْرُوتَ أغنيةٌ و رَاحُ

أهـلي وأهلُكَ وَالحَضَارَةُ وَحَّـدَتْنا وَالسَّـمَاحُ

وَصُمُودُنَا وَقَوَافِلُ الأبطَالِ، مَنْ ضَحّوا وَرَاحوا

يا شَـامُ، يا بَوّابَةَ التّارِيخِ، تَحرُسُـكِ الرِّمَاحُ

هيدي القصيدة من تاليف الشاعر سعيد عقل ..وغنتها السيدة فيروز .. ارجو من الاخ يلي ابصر من وين لانو منو من الجزائر انو تقراءها وتتمعن فيها منيح
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Sponsored Links

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 12:00 PM.


Powered by vBulletin V3.6.2. Copyright ©2000 - 2022
تصميم الموقع وسام عبد العزيز جميع الحقوق محفوظة, Copyright ©2001 - 2022
المنتدى | الجالري | صفحة الافراح | شبكة زيدل محادثة صوتية صور المناسبات العامة خارطة منتدى سوريا حمص