موقع زيدل الصفحة الرئيسية  

العودة   منتديات زيدل > المنتدى الزيدلي > المنتدى الأدبي > خواطر وعذب الكلام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 8th September 2009, 09:37 AM
الصورة الرمزية alazdi
alazdi alazdi غير متواجد حالياً
عضو متقدم
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 77
الجنس: ذكر
alazdi is on a distinguished road
خاطرة ..... جبران .. والحب الذي علمنا


يعتبركتاب النبي لجبران خليل جبران خلاصة فكر جبران وفلسفته الخالصة بكل أمور الحياة
كتبه جبران اكثر من مرة ومزقه ..... كتبه اخيراً باللغة الإنجليزية .. من هذا الكتاب انقل لكم هذا المقطع عن المحبة ...
مقطع رائع لم يخطيء الرحباني حين إختاره من هذا الكتاب لتغنيه السيدة الكبيرة فيروز بكل جماليات صوتها وحدوده اللامتناهية قدرةً وسعه ... مقطع جعلنا نشعر اننا نستمع لأحلى قصيدة كتبها أكبر شاعر هذا بالرغم من أنه مقطع نثري غير موزون الحروف لكنه موزون المشاعر منتظم الأحاسيس ...

**** الحب*****

إذا أومأ الحب إليكم فاتبعوه
وإن كان وعر المسالك زلق المنحدر
وإذا بسط عليكم جناحيه فاسلمو له القياد
وإن جرحكم سيفه المستور بين قوادمه
وإذا حدثكم فصدقوه
وإن كان لصوته أن يعصف بأحلامكم كما تعصف
ريح الشمال بالبستان ..

فالحب لا يُعطي إلا ذاته ،ولا يأخذ إلاّ من ذاته
والحب لا يَملك ، ولا يملكه احد
فالحب حسبه بأنه الحب ..

إذا احببت فلا تقل " لقد وسع قلبي الله "
بل قل:" لقد وسعني قلب الله "
ولا تظنَّنَ أنك قادر على توجيه مسرى الحب
فإنما الحب يقودك إذا وجدك حقاً داخله ..

الحب لا ينشد إلا تحقيق ذاته فإذا أحببت، ولم يكن بد من أن
تساورك رغبات، فلتكن هذه رغباتك:
أن تذوب حتى تصبح كالغدير المنساب،يغني الليل ألحان
وأن تحس الألم النابع من فيض حنان كبير
وأن تقبل الجرح ينتابك من إحاطة ذاتك لمعني الحب
وأن ينزف دمك عن رضاً وابتهاج
وأن تنهض مع الفجر بقلب مجّنح ، لتستقبل شاكراً
يوماً في الحب جديداً
وأن تنام في الظهيرة مستغرقاً في نشوة الحب
وأن تعود مع الأصيل إلى مأواك عارفاً للجميل
ثم تخلد إلى النوم، وقلبك يسبِّح بمن تهوى ، وشفتاك
ترتجفان بأنشودة الحمد ....


معاني قل أن نقرأها في مكان .. ومشاعر قل أن تمر بقلب إنسان ...
ماهذا الجمال ياشاعرنا الكاتب ، وكاتبنا الشاعر ... أي روح سامية ، وأي شلال منهمر يغذي هذا الفؤاد الذي بين جانحيك ..

ماهذه المعاني الخالدة للحب
ماهذه الروح الشفافة الواهبة لكل هذا الحب ..
حب محايد .. متفرد .. حب لذات الحب ... حب لأجل الحب ...
ماكينونته ؟
ماهدفه ؟
مالرغبة منه ؟
مالقصد فيه ؟

لاشيء ...... فقط الحب للحب

يقول جبران :
فالحب لا يُعطي إلا ذاته ،ولا يأخذ إلاّ من ذاته
والحب لا يَملك،ولا يملكه احد
فالحب حسبه بأنه الحب





الحب هنا الذي يدعونا اليه هذا الكاتب الكبير في عالم المشاعر حب لكل شيء واي شيء من اي شيء .. حب لأجل ذاته..
حب ماعرفه إلا القليل من البشر وما وعاه إلا اصحاب هبات سماوية نورانية تشع في انفس اصحابها فتنتشي روح صاحبها فيلقي هذه المحبة على كل الموجودات والكائنات حوله ...

حب لاينتظر ردات فعل او مقابل او عطايا من الآخر .. بل هو حب لذات الحب لأجل الحب تحيا به النفس البشرية فترقى وتسمو لتبلغ مصاف الملائكة النورانية التي تعيش وتفنى في ملكوت علوي من الحب السماوي يحياه البشر المصطفين لممارسة هذا الشعور وهذه الهبة الكبيرة التي وهبت لهم من الله تعالى ...



ماسطره جبران به اكبر وأكثر وأوسع مما شعرت به ... لربما لديكم بعض الجهات التي ماكتبت عنها شعرتم بها او تراءت لكم ..

أنتظر منكم رؤاكم ومشاعركم التي حركتها حروف كاتبنا الكبير ..
__________________
هذي بلادي .. (ارض يقدسها العالم )
لي بها نخلة ..
وقطرة في السحاب ..
وقبر يحتويني ..
هي عندي أجمل من كل مدن الضباب .. ومن مدن لاتعرفني أجوب شوارعها وحيداً ....
رد مع اقتباس

Sponsored Links
  #2  
قديم 9th September 2009, 04:05 AM
الصورة الرمزية الملاك الثائر
الملاك الثائر الملاك الثائر غير متواجد حالياً
عضو مخضرم
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
المشاركات: 566
الجنس: انثى
الملاك الثائر is on a distinguished road
ماذا أقول وماذا أكتب أمام تلك العظمة وهذا الجمال
فحين أقرأ لهذا الملاك الثائر
لا أذكر شيئا لأقوله سوى أن
الصمت في حرم الجمال جمال

ولا أتوهم شيئا سوى أنك _ايها الملاك_من أنصاف الالهة أو من نسل الأنياء



أنتظر منكم رؤاكم ومشاعركم التي حركتها حروف كاتبنا الكبير ..
بالنسبة لي أجد أن أكثر ما يحرك مشاعري ويدخل قلبي قصيدته المواكب
فكيف لبضعة صفحات أن تشمل كل اساسيات الحياة بأروع أسلوب ؟؟!!!!



كل الشكر لك ...
__________________
إنني رافضٌ زماني وعصـري ومن الـرفضِ تولدُ الأشـياءُ

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10th September 2009, 06:14 AM
الصورة الرمزية alazdi
alazdi alazdi غير متواجد حالياً
عضو متقدم
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 77
الجنس: ذكر
alazdi is on a distinguished road


الأخت الفاضلة الملاك الثائر ...

احياناً بالفعل يعجز الإنسان عن شرح بعض ماقد يعتلج في داخله لقوة او كبر هذا الشعور .. فيكتفي بالصمت ..
وقد يكون في مواقف معينة الصمت اعجز وأدق وصف عن كبر الحالة التي يمر بها الإنسان ..

ولو اني تمنيت كثيراً بعض سطور يكتبها قلم فؤادك عن ما يجول في نفسك بعد تلك السطور ، او ما فهمتيه وماأراد ان يقول جبران لنا ... لكن اجدكِ محقة في صمتكِ فالصمت في حرم الجمال جمال ..كما سبق وقلتِ



أما بخصوص قصيدة المواكب فلا اجد ماأقوله عنها وعن روعة تنوع ماتكلم عنه الشاعر الكبير .. ومثلها مثل جميع كتبه ورواياته وفلسفته في الحياة والناس ...

خالص التحية لكِ والشكر لتواجدكِ ..
__________________
هذي بلادي .. (ارض يقدسها العالم )
لي بها نخلة ..
وقطرة في السحاب ..
وقبر يحتويني ..
هي عندي أجمل من كل مدن الضباب .. ومن مدن لاتعرفني أجوب شوارعها وحيداً ....
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 6th November 2009, 01:07 AM
الصورة الرمزية ثناء البيطار حيدر
ثناء البيطار حيدر ثناء البيطار حيدر غير متواجد حالياً
مشرفة المنتدى الأدبي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
الدولة: غافية على أهداب
المشاركات: 593
الجنس: انثى
ثناء البيطار حيدر is on a distinguished road
اقتباس:
الحب لا ينشد إلا تحقيق ذاته فإذا أحببت، ولم يكن بد من أن
تساورك رغبات، فلتكن هذه رغباتك:
أن تذوب حتى تصبح كالغدير المنساب،
يغني الليل ألحاناً وأن تحس الألم النابع من فيض حنان كبير
وأن تقبل الجرح ينتابك من إحاطة ذاتك لمعنى الحب
وأن ينزف دمك عن رضاً وابتهاج
وأن تنهض مع الفجر بقلب مجّنح ،
لتستقبل شاكراً
يوماً في الحب جديداً
وأن تنام في الظهيرة مستغرقاً في نشوة الحب
وأن تعود مع الأصيل إلى مأواك عارفاً للجميل
ثم تخلد إلى النوم، وقلبك يسبِّح بمن تهوى ،
وشفتاك
ترتجفان بأنشودة الحمد ....

لو حاول أعظم الرساميين العالميين ترجمة هذا الإبداع الأدبي بالريشة والألوان لكانت أشهر لوحة عرفها تاريخ الفن التشكيلي ولن يفوه حقه.


جميل اختيارك كأنتَ ، وراقٍ بقدر رقيك
ألف شكر تليق بك

ثناء
__________________
ســوريا يا كمام الورد ** ** لونــــو عا خدودك صافي
عندك مني أحلا وعد ** ** رجعة عا الحضن الدافي
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 22nd January 2010, 03:29 PM
الصورة الرمزية alazdi
alazdi alazdi غير متواجد حالياً
عضو متقدم
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 77
الجنس: ذكر
alazdi is on a distinguished road
اشكر لكِ ايتها الفاضلة / ثناء حيدر تواجدك وإضافتكِ


وعن هذا العملاق إنسانياً اراه في هذا المقطع الشعري الذي اوردته او غيره حالة شفيفة راقية كل معاني الإنسانية الدفاقة يستشفها بكل سهولة .... وبكل عذوبة يسكبها لنا في قالب قصيدة او نثرية او رواية تغدق على ارواحنا عبق روحه الشفافة الدافئة ...
هو هكذا في كل كتاباته ...




عندما اقرأ له يكبر فيني هذا الطفل في اعماقي لأراه بصورة اكبر وأوضح وبعالم اوسع واصدق فأجده وأمسك يده واتعرف عليه ، ولايعود هذا الطفل سراً ولا لغزاً ....

كتابات الرائع جبران هي المرآة التي نعيد امام حروفها اكتشاف ذواتنا ...
مرآة سحرية نرى فيها ارواحنا قبل ملامحنا ... طفولتنا المدهشة في زمن عمرنا الحقيقي ...

اغلب نصوصه نجد فيه طفلة لم تتلوث ولم تفقدها الدنيا براءتها ...
نجد فيه المرأة الطاهرة بكل فضيلتها وبكل غيها وإغوائها ...

نجد فيه عوالم زاخرة بالمشاعر الفياضة ، وفضاءات من عواطف زاخرة بالخير حيناً وبالشر احيان ...

نجد عالم متكامل من كل ماعرفنا ومن مالانعرف ...
اشياء من كل الأشياء وكأنه يسفرنا الى سماء ثامنة ، او عالم وراء عالمنا يزخر بالحياة وماتحويه من صور وألوان مشعة او قاتمة ...



هذا جبران ... وهذا ماأراه فيه ....
__________________
هذي بلادي .. (ارض يقدسها العالم )
لي بها نخلة ..
وقطرة في السحاب ..
وقبر يحتويني ..
هي عندي أجمل من كل مدن الضباب .. ومن مدن لاتعرفني أجوب شوارعها وحيداً ....
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Sponsored Links

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 04:41 AM.


Powered by vBulletin V3.6.2. Copyright ©2000 - 2022
تصميم الموقع وسام عبد العزيز جميع الحقوق محفوظة, Copyright ©2001 - 2022
المنتدى | الجالري | صفحة الافراح | شبكة زيدل محادثة صوتية صور المناسبات العامة خارطة منتدى سوريا حمص