موقع زيدل الصفحة الرئيسية  

العودة   منتديات زيدل > المنتدى الزيدلي > المنتدى الأدبي > خواطر وعذب الكلام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 3rd February 2004, 05:37 PM
fair lady-1 fair lady-1 غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 27
fair lady-1
ليبقى الحب ...بيننا

كانت تسير وحيدة..تائهة بين اليوم والامس وغدا ...تسير على غير هدى ..غير ابهة ما قد تخطه لها الايام والليالي
ومشت ومشت..من غير ان تدري الى اي منحدر تقودها قدماها....او الى اي وادي سوف يوصلها شرودها ...
ومضت ساعات وساعات..حتى كل ساقاها من السير ولم تعد قادرتان على حمل وجر جسدها المتعب ....
فارتمت على حافة الطريق واسندت راسها الى جذع شجرة ارز شاهقة واخذت تنظر الى علوها بدهشة طفل صغير لا يفقه شيء في هذه الدنيا..تتامل السماء مستغربة جمال التمازج اللامحدود ما بين الوانها ..تراقب الغيوم التائهة
وظلت هكذا حتى تعبت اجفانها ..واغرق الكرى عيناها ..واذ بها قد استسلمت الى تعبها وغرقت في نوم عميق...
كان يحبها وقد عهد على نفسه الا يفرقهما الا الموت ...ولكن هل هذه هي سخرية القدر ..ام انها مزحة منه يريد ان يعرف مدى تعلقه بها او مدى حبها له...لماذا هكذا نحن دائما بني البشر ..دائما نضع انفسنا بمواقف نختبر بها انفسنا ...وهل ثمة ما يعيرك ايها الرجل ان احببت واعترفت لمن تحب بمكامن قلبك وروحك ...ام ان هذا يعد انتقاص من مكانتك كرجل ..هكذا دائما نحن الشرقيون..نحب بصمت ..ونحزن بصمت ..ونشتاق بصمت...
اين انت ايتها النفس من كل هذا ..ام انك ترفضين ان تناضلي من اجل حب حياتك ..وترين في كل هذا استغلال لانوثتك التي زرع الشرق فيها قيما باتت عاجزة عن مواكبة هذا الوقت ...تحرري يا حبيبتي وثوري وانتفضي على كل ما يقف في طريق حبنا..كوني قوية وصامدة امام كل ما يعترض طريقنا ...هكذا كان دائما ما يقوله لي
ولكن اين انا الان من كل هذا وذاك...اين انت يا حبيبي ..اين دفء يديك ..اين حرارة شفتيك...اين الامان الذي طالما حلمت به بين ذراعيك ...اريدك حبيبي كما كنت ...اريدك بقربي كما وعدت ..اريدك رجلي الاول والاخير كما عهدت ...وما هي الا دقائق قصيرة حتى اخذت السماء تذرف دموعا لفراق الحبيبين ..وبدات قطرات المطر تبلل شعرها الغجري ..و لم تكاد تصحو من غفوتها حتى احست بدفء يغمر جسدها لقد كان هو من رمى بمعطفه على كتفيها ..واخذت ذراعاه تطوقانها بحرارة لم تحسها من قبل فارتمت على صدره ..وصرخت بكل قوة احبك ...احبك ..احبك ..وهو يصرخ بصوت اعلى حبيبتي عودي الي ...عودي لتبتهج ايامي ..عودي ليعود الزهر يكلل احلامي... وكلما علا صوتهما ..كلما كان المطر يضرب بعنف اكثر وكان السماء كانت تكتب وصية لكليهما ..وتقول :احبوا بعضكم اكثر ..احبوا بعضكم اكثر..ولا تدعوا شيء في هذه الحياة يفرقكما ..فالحب ايها الصغيران نعمة اعطانا اياها الله ..وعلينا ان نناضل بكل ايمان لنحافظ على جمالها وبقائها.
__________________
joy is not in things;it is in us

آخر تعديل بواسطة fair lady-1 ، 7th February 2004 الساعة 04:37 PM
رد مع اقتباس

Sponsored Links
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Sponsored Links

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:52 PM.


Powered by vBulletin V3.6.2. Copyright ©2000 - 2020
تصميم الموقع وسام عبد العزيز جميع الحقوق محفوظة, Copyright ©2001 - 2020
المنتدى | الجالري | صفحة الافراح | شبكة زيدل محادثة صوتية صور المناسبات العامة خارطة منتدى سوريا حمص