موقع زيدل الصفحة الرئيسية  

العودة   منتديات زيدل > المنتدى الزيدلي > المنتدى الروحي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 1st February 2006, 04:07 PM
fr george massis
Guest
 
المشاركات: n/a
هل عندك قيثارة؟

بدنا نبلش بنوع من الرياضات الروحية عبر الأنترنيت وهالتجربة بناء على طلب مجموعة من الأصدقاء والأعضاء بالمنتدى ................
شو هي الرياضة الروحية؟
ببساطة عودة للذات لتبيان لوين وصلني في مسيرتنا الروحية..........
واليوم بدنا شو نتعرف على نغمة حياتنا وكيف بدنا ندوزن هالنغمة......................

يحكى عن انسان اسمه فايت باخ هنكاري الجنسية عامل بسيط في مطحنة المدينة، يحكى أنه سافر إلى ألمانية بسبب الفقر وبعد فترة استطاع أن يشتري طاحون قديمة وبدأ بالعمل....وكان يملك قيثارة دون أية خبرة في كيفية العزف على هذه القيثارة وبعد فترة وخلال الزمن الطويل الذي يستهلكه أثناء عملية الطحن أخذ يتدرب على العزف واستطاع أن يسيطر على اللحن من خلال حجر الطاحون وبذلك أضفى على المطحنة لحن شجي وجميل بدلا من ضجة الطاحون. وكانت بداية لعائلة سيكون أحد أبنائها من أعظم مشاهير الفن العالمي ففايت باخ هو جد الموسيقار باخ المعروف................
من خلال هالقصة بدنا نوقف على بعدين أساسيين بحياة كل واحد منا ويلي بيشبهو وبيتقاطعو مع صاحبنا باخ الطحان.................
ففي حياة كل منا هناك: حجر طاحون وهناك أيضا قيثارة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
حجر الطاحون هو عملنا اليومي بكل ما فيه من هموم ومشاكل وقلق وهذه الحجر تستنزف حياة الإنسان كل يوم......إنه ليل الظلمة الذي يشعر به الإنسان فهو عبء وثقل وبشمولية أوسع هو حياتنا بكل أبعادها.
أما القيثارة فهي النغم والموسيقى والحنين والتوق إلى الحرية من كل الأعباء السابقة. إنها ذلك الأفق الرحب الذي من خلاله يمكن أن ننسى واقعنا المرير والأليم.
والغريب أخوتي الأحباء أن الإنسان بحاجة لهذا الخليط العجيب من حجر الطاحون ومن قيثارة النغم نعم نحن بحاجة لأن أحدهما قاسي ومزعج من دون الآخر ، فالحجر دون قيثارة يضحي رتيب وكأننا ضائعين في أنفاق متيهة والقيثارة دون حجر هي هروب من واقع وتملص منه...............
الطحان عزف على أوتار قيثارته لقناعته المطلقة بأن الجهاد اليومي دون نغم لا معنى له لأنه لا يمكننا أن نهرب من العمل اليومي فهو رفيق حياتنا لكن الويل لمن يعتقد أنه يقدر العيش دون نغم لحياته............
نحن مدعوين حتى نعطى نغمة وحياة وجمال للآخر وهيك بنكون رسل سلام وفرح ومن دوزن حياتنا على أوتار قيثارة الروح
ناطر المشاركة فما تكونوا بخيلين بالردود لتكون الرياضة ناجحة ونعزز هالتجربة عن جديد
والله معك............................
رد مع اقتباس

Sponsored Links
  #2  
قديم 1st February 2006, 10:54 PM
الصورة الرمزية angel
angel angel غير متواجد حالياً
عضو مخضرم
 
تاريخ التسجيل: May 2004
المشاركات: 685
الجنس: انثى
angel is on a distinguished road
شكرا" أبونا على هالقصة الحلوة والمغزى الحلو اللي طلعت فيه منها ...
فعلا" الهموم اليومية والمشاكل الحياتية والمسؤوليات والواجبات واللهاث ورا لقمة العيش ومجاراة الاَخرين مثل حجر الطاحون وإذا انغمسنا فيها بكل وقتنا وتفكيرنا بتصير حياتنا نفسها حجر طاحون عم تطحنا بقلبها من دون ما نشعر ...
بالنسبة للقيثارة اللي بتحررنا من هالأعباء فبتصور إنها الصلاة والتخاطب مع الله واللي من خلالها بنرمي أحمالنا وهمومنا على يسوع فمنحس إنو هالحجر انزاح من على صدورنا ومع تطبيقنا لتعاليم يسوع بتمتلي نفوسنا بالمحبة وبتترفع عن كل ما كان يعكرها من غيرة وحسد ونميمة وشهوة ممتلكات الاَخرين ومنقبل على أعمالنا بحب وفرح وراحة نفسية ومنشوف بكل عمل خدمة وعبادة لله ومنشوف بكل شدة اختبار لصبرنا واحتمالنا ...
أبونا انشالله كون فهمت قصدك من القصة صح وكون وصلت فكرتي بشكل صحيح ...
__________________
الرب راعي فلا يعوزني شيء.. في مراع خصيبة يربضني ومياه الراحة يوردني..
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 2nd February 2006, 01:53 AM
الصورة الرمزية Nada1981
Nada1981 Nada1981 غير متواجد حالياً
مشرفة المنتدى الترفيهي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
الدولة: The Netherlands
المشاركات: 1,286
الجنس: انثى
Nada1981 is on a distinguished road
مرحبا جميعا

انا بقى ما وصلتني الفكرة يا انجيل لانه بلأصل ما فهمت ولا كلمة من الي ابونا كتبهم مع انه قريت الموضوع لمى ابونا كتبه و لمى انتي رديتي عليه . فياريت يا ابونا تراعي انه في حماصنة كتير معنا بلمنتدى . بتمنى منك تكتبلنا بلغة نحنا نقدر كمان نفهمها بعيد عن لغة الوعظات الي حضرتك بتقدمها بلكنيسة حتى نقدر نشاركك المواضيع.

عنجد عم احكي من دون مزح, ياريت يا ابونا لو توضح كلامك اكتر او تبسطه اكتر .

تحياتي الكم و شكرا ابونا على مواضيعك

ندى
__________________
๑۩۞۩๑ Dream as if you'll live forever, live as if you'll die today๑۩۞۩๑
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 2nd February 2006, 01:55 AM
fr george massis
Guest
 
المشاركات: n/a
الله معك انجيل

أكيد القصد من القصة مفهوم والتعبير عن نغم الحياة جيد فما تخافي يا أنجيل
انشالله يارب يبقى حضوره هو النغم والواحة يلي بتلجأي إليه مع وسام والرب دوم يباركم
وسلاموا هو مصدر فرحكم الدائم
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 2nd February 2006, 06:41 AM
الصورة الرمزية سيلفانا خوري
سيلفانا خوري سيلفانا خوري غير متواجد حالياً
مشرف سابق مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
الدولة: venezuela
المشاركات: 495
الجنس: انثى
سيلفانا خوري is on a distinguished road
طوبى لمن يطمح الى مزاوجة الروح بالعقل في عالم يعيش احتضار الروح وسيادة العقل

في بعض الاحيان يطربنا نشاذ الطاحون ونصبح جزء لا يتجزء من دورانها
ويصبح إيقاعها مخدر ينسينا عذوبة ذاك القيثار
نسير مع الطاحون مع رجلين العقل والقلب ونضيع فرصة التحرر
ونصبح نحن والاموات سواء.. مُسَّلمين انفسنا الى فراغ الزمان
غارقين في اشكال هندسية من تصنيع الواقع ........
في تلك اللحظات نسمع مع نغمات الطاحون صوت
سخريتها وكأننا اصبحنا من ممتلكاتها هي الحاكمة ونحن المحكومين
مأسورين في اغلالها.. نعيش في قلب فسادها.. وفي قمة الشبع نشعر بالجوع
في قمة الامتلاء نشعر بالفراغ ,نملك كل شيء ولا نملك شيء
ويصلبنا الموت المخيف فوق حجر هذا الطاحون البارد من دون أمل
فنهلع فزعاً.. ونستيقظ لنشعر بصوت النشاذ الذي كان لحناً ممتع
نستيقظ ..لنبحث عن ذاتنا المهجورة واعماقنا الضائعة في زمن مجهول
آنذاك يشتد الجوع.. جوع الى خبز الحياة..ويداهمنا العطش الى ماء لا يوجد بغيره ارتواء
ويلوينا الحنين الى صمت الاعماق ونركع على تل الصلاة ونمسح في دموعنا كينونتنا العاجزة
وترحل الروح الى عالم السكون وتمتزج بصمت الاكوان
وياتي من بعيد ذاك الصوت العذب ليرفع بصيرتنا نحو السماء...
نسمع صوت القيثار يفجر ينابيع الماء العذب المختبأ في اعماقنا وتحملنا اجنحته السرمدية
الى معبد الله اللامنظور ونصبح فيه ارواح من دون قيود وتبقى الاجساد قابعة في مكانها تنظر الينا ونحن نطير في عالمه اللا متناهي ونرى وجه الحقيقة وندرك حينئذ اننا نملك مرجان السعادة في بحور اعماقنا واننا خرجنا لنبحث عنها بين الرمال المتحركة التي جرفتنا الى اعماقها وابتلعتنا من دون رحمة .
ولكن الامل ياتي ممزوجاً مع الالم ويجعل من الموت منطلقا للعبور نحو القيامة.







ابونا جورج عذرا ً على الاطالة في التأمل.. واريد ان اشكرك على العبرةالجميلة ...
وعلى اللمسة الروحية التي يضيفها تواجدك في هذا المنتدى....طالبة من الله ان يديم عليك القوة والصحة لتنور دائما هذا الطريق بنور الايمان

سيلفانا
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 2nd February 2006, 01:45 PM
manalo manalo غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 9
الجنس: انثى
manalo is on a distinguished road
شكرا ابونا

شكرا ابونا على هالفرصة.....
من جهتي انا بحس انو اولا انا بحاجة للامل انو انا قادرة اعمل شي ينسيني صوت الحجر او يكون اقوى منو...او الامل اللي يخليني اسمع نغم القيثارة الموجود حواليي اكتر من صوت الحجر القاسي.........و لما الامل بيكون موجود فانا بقدر حس بحلاوة صوت الحجر رغم قساوته....
اللي بدي قولو انو الهموم اليومية و رتابة الحياة موجودة ما فينا نتخلص منها...لهيك الافضل ندور على شي يكسر هالرتابة و يورجينا الوجه الحلو لهالحياة او يساعدنا نتغلب على صعوباتنا على الاقل.....و بالنسبة الي كنت اهرب من صوت الحجر للي ما بيقدروا يسمعوه اصلا...و حاول معهم عيش اللي عم بيعيشوه...بقصد المعاقين فكانت الي تجربة معهم من خلال ايمان و نور...و من خلالهم عرفت انو مهما كان الانسان ضعيف فهوي قادر يعمل شي يسعد اللي حواليه.....فكيف انا اذا....معناها انا عندي شي كمان بيخليني اسعد الاخرين....و قبل ما اسعد الاخرين يجب ان ابدا من نفسي...و لما انا بقدر خفف الهم عن انسان فبالنسبة الي هي السعادة بحد ذاتها....
حكيت على نغم القيثارة بالحياة العامة ....اما بحياتي الشخصية انا بحس انو بحاجة للاختلاء مع ذاتي كل فترة صم اذاني خلالها عن حجر الطاحون..و هيك بقدر اسمع صوت حالي شوي و اعرف بنظرة سريعة انا شو عملت و شو لسى فيني اعمل قدم بالنهاية كل شي لربي ...و لانو بالصلاة بحس اني عم ضيع و اشرد كتير فالترتيل هوي وسيلتي لخاطب الله......هذه هي قيثارتي....
المهم انو مهما علي صوت الحجر بحياتنا يكون عنا الامل انو القيثارة موجودة او فينا او انها كتير قريبة مننا......و لازم نحنا اللي ندور عليها و باسرع وقت........
ارجو اني كون فهمت الفكرة ابونا.....و عذرا للاطالة....
مع حبي
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 2nd February 2006, 04:26 PM
fr george massis
Guest
 
المشاركات: n/a
الأوتار مشدودة

اليوم بدي اشكر الله معكم أحبائي لني حسيت أنو اوتار قيتارتكم مشدودة ومو بس هيك مدوزني مزبوط .الله يباركم
سيلفا أنا يلي بدي أشكرك اللي بيقرأ كتاباتك كأنو عم يقرأ ليوحنا ذهبي الفم ، هيك بالقليلة أنا حسيت وكمان صليت مع كلماتك وأبدا ما تخافو من الإطالة طالما روح الله يلي عم يحكي ويصلي فينا هذا مهم وخاصة إذا عم نحكي اختبار شخصي...............
منالوا هيك الإسم صح على كل حال أهلا فيكي ......... منالوا فينا شي مشترك إيمان ونور القاسم المشترك قد ما أحكي على هالعالم الكبير عالم المعاق بضل مقصر وما بوفيه حقو على كل حال جهزي حالك لنفتح لينك خاص وموضوع خاص عن المعاقين ونشاطاتهم وكيف فهم ومعايشة المعاق يلي بيعلمنا كثير وأكثر ما بنتصور
ربنا خلقنا ثم واحد وأذنتين لحتى يقلنا اسمعوا أكثر ماتحكوا وهذا المهم بدنا كمان نتدرب على السماع الآخر الريح والروح وهيك وقت بنحكي بيحكي الله فينا
والله معك.......................
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 2nd February 2006, 08:16 PM
الصورة الرمزية سناء جلحوم
سناء جلحوم سناء جلحوم غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: May 2003
الدولة: بيروت
المشاركات: 2,980
الجنس: انثى
سناء جلحوم will become famous soon enough
قيثارة الحياة

أنا لاأستطيع العزف على قيثارة أوتارها مشدودة فمتى شُدت الأوتار أكثر من اللزوم فلن تخرج منها ألحاناً موزعة وجميلة ....كون قيثاراتنا الكاذبة تختلف عن القيثارات الملائكية الإلهية .
أوتار القيثارة الإلهية عددها معروف وألحانها أبعد من أن توصف هي قيثارة بوتر واحد هو وتر المحبة فقط ومن هذا الوتر ومن هذه القيثارة تخرج جميع السمفونيات الإلهية السامية .
قيثارتي أنا مختلفة فهي تحوي أكثر من وتر قيثارتي خلقت للبشر إنها قيثارة الحياة وأنا أعزف عليها يومياً أعزف...
على وتر الخطيئة ...
على وتر الحقد والمصالحة ...
ووتر الحب والبغض... ووتر السلام... ووتر الغرور والأنانية ....
أعزف على أوتار نشاذ ليس لها نهاية
وهنا وإلى هذا الحد ربما أتذكر وجود تلك القيثارة الإلهية فأذهب للعزف عليها بعد أن يهزني صوت أعظم من ضجيج حجر الطاحون فأشعر بأني لاشيء أمام نفسي وأمام الرب إلهي وأشعر بأني بأشد الحاجة إلى الله مخلصي ليعيد خلقي من عدمي ويرفرف فوق ظلمتي وخطاياي فتظهر نعمته من خلال ضعفي وحياته عبر موتي ونوره في ظلمتي .
كل ما أستطيع أن أقدمه للرب وأنا أعزف على وتر الحب هو ذاتي بجملتي لأني أحبه وبما أني لاأملك ذات نقية لأتباهى بها فإني أقدمها له بحقارتها .


شكرا أبونا جورج

زهرة الصحراء
__________________
كل مجدي أني حاولت....sanaa jalhoum
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 2nd February 2006, 11:26 PM
الصورة الرمزية mariam
mariam mariam غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 888
الجنس: انثى
mariam is on a distinguished road
قيثارتي حزينة ولحني ناقصا وترا

قيثارتي حزينةو.الحاني بائسة.....
في طاحونة الحياة ..وجدت نفسي أدوروأدورمع رحاها ....
وفي كل دورةأتوقف لأرى ما زاد من طحين....
تارةأطحن قمحا وطورا زؤان .....
وعندما يرتفع صوت أحجاري....
أعرف أنني أطحن الهواء فلا طحين ولا زؤان
ومع كل دورة اتعلم نغمة جديدةأضمها الى سيمفونية رائعة هي سيمفونية الحياة ....نغمات بديعة متناسقة والحان متسلسلة فيها سعادتي وفيها شقائي ومع الاف العازفين أعزف في هدوء...
ننسى صوت الحجر ونحلق في عالم فسيح تتحد فيه ارواحنا ونضم الحاننا وقيثاراتنا وطالما انا معهم لااشعر ان الحاني تائهة ونغماتي حزينة ...............
وعندما اجلس في صومعتي افكر في سر هذه المعزوفة احاول استعادة اجزاء منها ادرك ان قيثارتي مقطوعة الوتروالحاني ناقصة النغمات .....
فاعود الى الطاحونة ابحث عن لحني التائه ووتري المقطوع..............
وأتضرع إلى الله إن يساعدني فأوتاري موصولة إليه والحاني تنتهي عنده لكن الطريق إليه وعرة وصعبة وكلما اعتقدت نفسي وصلت أجد إنني أضعت نغمةأو انقطع وتر من قيثارتي..واعود لاابحث عنه عند تلك
الطاحونة فساعدني يالله لاجد ذلك اللحن وأصل ذلك الوتر فما غيرك من مجير واعطني يالله روحا نقية فلا أكون عثرة في طريق فلا اضيع نغمة ولا اقطع وترا......
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 3rd February 2006, 03:24 AM
fr george massis
Guest
 
المشاركات: n/a
يا اللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللله

شو حلوة هالكلمات بهني منتدى زيدل بالدكتورة مريم ما بجامل إذا بقلك أجمل ما قرأت من سنين شو هالعمق وكيف بطيعك الكلمات أكيد وراهم روحانية عميقة وتامل طويل بجذور متينة شكرا دكتورة من كل قلبي بهنيكي من جديد وبشوف حالي فيكي.............
أما سنوءة شو هالتلاعب بالأوتار الله يعينو لطوني يا عمي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أكيد معك حق بكل يلي قلتيه وشقد نحنا بحاجة لنعزف لحن الحب والسلام بعالم اليوم يلي ألحانوا كلها غش ومصلحة .........
وعلى قول المعلم :صلوا ولاتملوا
والله معك................
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 8th February 2006, 04:26 AM
fr george massis
Guest
 
المشاركات: n/a
تعو لنغم...............

بتعرفوا اليونان القدماء عالجوا موضوع قسوة الحياة، بس دايما كانوا يقدموا على مسرحهم الراوي أو المقدم ويل كانت مهمته دعوة الناس لعدم تصديق أحداث المسرحية حتى يعطي الغلبة لقوة الحياة ولدفع الناس لطموح أفضل .........
حلو كثير منا عبروا أنو قيثارة المسيحي بالدرجة الأولى هي الصلاة والصلاة بحرارة وعمق ومن هون فكرت بتسليط الضوء على بعض النقاط يلي بتدفعنا لقدام بحياتنا الروحية وما تنسوا إننا برياضة روحية..................
- التخلي عن بعض العادات التي تعيق مسيحيتي وهذا رأي بولس الرسول يلي بيدعينا دائما لخلع الإنسان العتيق وللبس الإنسان الجديد وعلى مثال المسيح بالحب والحق
- الشجاعة والإستعداد الدائم لأقول من أنا؟ وشو هي قيمتي؟
الإنسان الناحج هوي يلي بيعرف قيمتوا وحقيقة نفسو ولعل أكبر مرض بعصرنا هو المبالغة في تقدير الذات...............
- بدنا نتعلم كيف نلتقي اآخر ومو بس هيك ندرب نفسنا على الإلتقاء مع الآخر فالآخر ليس جامد مانو حجر إنه لإنسان كتلة من المشاعر والأحاسيس
- الاصغاء وهون مشكلة البشرية كلها دون استثناء ولا واحد، مشكلتنا بنعرف كلشي ومليانين من كلشي يعني كباية معباية ومابتقبل بعد ولو حتى نقطة وحدة........ وماتنسوا الله خلقنا عينين وفم واحد لحتى نسمع أكثر ما نحكي !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
-الشجاعة لمجابهة الماضي من حين للآخر وكل من يرفض التعرف والمصالحة مع ماضيه لأنه عاجلاً أم أجلاً سيعود لنعيشه من جديد..عندما لانحيا كما نفكر ننتهي بأن نفكر كما نعيش فالإنسان بتفكيره يطمح إلى شيء مهم ولكن المشكلة تكمن إذا لم يفكر كما يطمح فهون يحدث الضياع........................
- أن أتحول لقيثارة مسؤوليتي أن أصبح نغم في حياتهم أزرع الفرح والرجاء والجمال والعطاء هذا دوري كمسيحي ملتزم بتعليم الإنجيل المقدس..................
- التفكير بالنهاية بكل النقاط السابقة مهم جداً لأن القداسة هي دعوة إلى الجمال مو الخارجي لكن الجمال الداخلي الإنساني والروحي والخلقي أي أن تصبح جميل بين الآخرين وأمام الله أيضاً وهون بنكون حقيقة صورة الله ومثالوا
والله معك...................................
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 8th February 2006, 05:33 AM
الصورة الرمزية RUSHA AWAD
RUSHA AWAD RUSHA AWAD غير متواجد حالياً
مشرفة منتدى المجتمع
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
الدولة: USA FLORIDA J
المشاركات: 630
الجنس: انثى
RUSHA AWAD is on a distinguished road
كان عندي قيثارة....

كان لدي قيثارة, وكانت ألحانها بالنسبة لي تختلف عن أي لحن سمعته في حياتي..... كانت ألحانها أجمل من أي لحن في تاريخ الموسيقى....حظيت بمعلم ماهر علمني كيف أعزف عليها بدون كتب او مراجع.....علمني كيف أداعب اوتارها لتعطي مافي قلبي من أهات ....مازالت لدي تلك القيثارة ولكني للأسف اعتقدت أني اصبحت محترفة في العزف عليها وتخليت عن معلمي الماهر....ظننت أني استطيع ان أكمل عزف الحاني بدون مساعدته....والان نسيت حتى كيف كنت اعزف عليها ماعلمني اياه ذلك المعلم ولكن كسلي وقلة حماسي تمنعني من طلب مساعدته من جديد.....لابل أصبحت نادرا ما أمسكها او أحركها من مكانها ونادرا ماأزيل عنها الغبار المتراكم......ربما حان وقت العزف والعودة الى عالم ألحان تلك القيثارة.....


مع حبي واحترامي
رشاعواد
__________________
قد تنسى الذي ضحكت معه, ولكن لن تنسى الذي بكيت معه
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 9th February 2006, 09:24 PM
الصورة الرمزية سناء جلحوم
سناء جلحوم سناء جلحوم غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: May 2003
الدولة: بيروت
المشاركات: 2,980
الجنس: انثى
سناء جلحوم will become famous soon enough
يارب

لي جسد مثل الآخرين ...يتوق للحب والعطاء .كل هذا أنا أعطيه لكَ .
لي يدان يتوقان للقاء .
لي قلب محفوظ للحب .
كل هذا أنا أعطيه لك َ.
ولكن ....
صعب على الإنسان أن يعطي كل ماعنده دون أن يحتفظ بشيئ لنفسه
صعب على الإنسان أن يذهب لملاقاة الآخرين عندما يبكون ...ولايجد من يأتي لملاقته عندما يبكي وحيداً.
صعب على الإنسان أن يكون مع الآخرين ...ومثل الآخرين..... وأن يكون غير الآخرين .
وصعب على الإنسان أن يقود كل الناس إليكَ ولايحتفظ بواحدٍ لنفسه .
إن مصالحة الإنسان لماضيه يتطلب الكثير من الشجاعة ...لذلك لايمكن لإنسان أن يعقد صلحاً مع الماضي وهو يعزف على قيثارة الحياة ....


زهرة الصحراء
__________________
كل مجدي أني حاولت....sanaa jalhoum
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 10th July 2006, 12:50 AM
الصورة الرمزية mariam
mariam mariam غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 888
الجنس: انثى
mariam is on a distinguished road
كم مرة يمكن ان نصدق ونسامح........

اشتاقت نفوسنا الى العزف على اوتار قيثارة ...............
التسامح...............................
( اذا خطيء اليك اخوك فاذهب اليه وعاتبه بينك وبينه فاذا سمع تكون ربحت اخاك وان رفض ان يسمع لك فخذ معك رجلا او رجلين حتى تثبت كل شيء بشهادة شاهدين او ثلاثة .وان رفض ان يسمع لهم فقل للكنيسة وان رفض ان يسمع للكنيسة فعامله كأنه وثني او جابي ضرائب .الحق اقول لكم :ما تربطونه في الارض يكون مربوطا في السماء وما تحلونه في الارض يكون محلولا في السماء)
كم مرة يمكن ان نصدق من يلهو بنا ويتمسكن حتى يتمكن منا فيظهر انيابه الحقيقية ويقتطع من اجسادنا ونفوسنا ويغدر بنا وهو يعتقد انه فوق الجميع..............
وعدنا وأخلف وعده............عدنا اليه فوعدنا وهذه المرة صدقناه ولكن ليس كالسابق انما بتوجس....وعاد فغدر بنا.........عدنا اليه ومعنا شهود فوعدنا لكننا لم نصدقه هذه المرة......وعاد فخذلنا....عدنا اليه ومعنا شهود آخرين لعلنا لم ناخذ الطريق الصحيح والشاهد الصحيح...فكرر وعوده وهذه المرة بشدة اكثر ولاننا فقدنا الثقة به لم نصدقه.....وكان ما كان فعلا في كل مرة مايقوله ليلا يمحوه النهار......وهكذا حتى انصرفنا عنه وهجرنا مجلسه وتركناه .......ولكن لم يبقى له في القلب مكان فلو اراد العودة لنا هل نقبله؟؟؟.......
هل نستطيع ان نثق بانسان خان ثقتنا اكثر من مرة؟؟؟
هل يمكن ان ندعه يغدر بنا مرة اخرى؟؟؟
ما عاد القلب يحتمل وجروح النفس كبيرة.......لماذا لا نترك الزمن يداوي ما فعله بنا ربما بعدها نستطيع ان نقول له اهلا وسهلا بك ثانية بيننا .......
لا يمكن ان نأمن وحشا جائعا ينتظر اول فريسة ليغدر بها...........
لايمكن ان نخطيء بين فحيح الأفعى ونداء تائب اخطأ واراد العودة فعلا......
انه زمن رديء ........افقدنا الثقة ببعضنا واصبحت همسات الحزن وصراخ الالم ضائعة بين ضجيج الكذب وحكايات الوهم وقصص الغش والخداع..............ضاع فيه الصوت الحقيقي لنفوسنا البريئة امام صيحات النفوس المريضة الدنسة .......قتل الرياء كل حياء داخلنا............
فهل نعود يوما ......
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 28th January 2009, 08:08 PM
maryanne maryanne غير متواجد حالياً
عضو متقدم
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 34
الجنس: انثى
maryanne is on a distinguished road
Smile انا فرحانة فقيثارتى عادت مشدودة

اولا احب اشكرك ابونا على هالرياضة الجميييلة اللى فعلا لمست كل كيانى وكمان حبيت اشارك بيها اخرين فاخدتها وعملنا "احنا شبيبة القديس فرنسيس" للشعب رتبة توبة يوم راس السنة بيها هل عندكم قيثارة........
انا كان زمان اوى قيثارتى مشدودة وقوية لا يمكن اوتارها تتقطع ابداااااا لكن اصابنى غرورى بان قيثارتى اوية بها الشكل فرميت عليها حمل تقيللل واعدت اعزف عليها نهار وليل مش باخد هدنة حتى عشان اسمع صوت الطاحونة
كان عندى نوع من الهبل واللامبالاة فكنت فرحانة اووووووووى بالقيثارة وسايبة الطاحونة تضرب مع نفسها يمكن كدة تقدر تقول كنت سكرانة بيها
لكن
بكره جداا كلمة ولكن
من كتر ما استهلكت القيثارة اصواتها بقت طالعة انا سمعاها نشاذ صوت كدة باااايخ والصعب ف الموضوع انى بعد ما كنت مش سامعة صوت الطاحونة بقيت سامعة صوتها بشع ..بشع اوى مقدرتش استحمله فرحت قمت وكسرت القيثارة لكن بعد ما كسرتها مفيش حاجة حصلت "لم يعالج صوت الطاحونة البشع" فاخذت كل يوم اسمع صوت تلك الطاحونة المملة البشعة لدرجة ان اعصابى لم تكن تستحمل وجالى شعور كدة بان اذنى تعودت ان تسمع ذلك الصوت البشع لكنها تؤذيه فماذا افعل؟؟
اخذت فترة على ها الوضع الى ان اخذت وقفة وقلت لالالالالالالالالا انا لازم هاتعب واشتغل ليل نهار عشان احوش واشترى قيثارة جديدة وفعلا اخذت ليلا نهارا لا انام ولا يرتاح لى بال الى ان اشتريتها ويا للفرحة

بس اول ما اشتريتها اتعلمت وبقيت اسمع صوت الطاحونة واشوف هو فى اى درجة واعلى صوت القيثارة بس بدل ما كان عندى لا مبالاة بقى عندى انتباه وحالة من الادراك ونوع من الوعى

يمكن محدش يفهمنى لكن دى كل الخبرة القوية جدااااااااا اللى مريت بيها فشكرا ابونا انك خلتنى اقف قدامها لانى كنت خجولة جداا من الخبرة دى ومكنتش اقدر اواجها ان دى خبرة حصلتلى لكن دلوقتى بتكلم واتعلم واعلم غيرى كمان

انا بكتب فى جريدة كاثوليكية اسمها لا مساجيه"حامل الرسالة" ودى مقالة ليا كتبتها الاسبوع اللى فات

فلسفة الحياة

فى الفترة الماضية بأحداثها من جهة الحرب على غزة ، واختفاء الضمير ، ووفاة أشخاص ورسامة كهنة...ومن جهة أخرى العام الجديد وعيد الميلاد المجيد ومعهم كان عيد مولدى ...كنت أحتفل بعيد مولدى الثامن عشر مع صديقتى عندما قالت لى "فى ظل تلك الأحداث التى تدور حولنا ماذا فعلتى فى الحياة ؟ وماذا تريدى ان تحققى فى هذا العام ؟ " اخذت افكر ...وصدمت عندما اكتشفت انى لم افعل شيئاً طوال الثمانية عشر عاما الماضية ، عندها وقفت امام معنى كبير وهو معنى الحياة والهدف منها ، وهل يتأثر معناها أمام الصعوبات ام تبقى ذو قيمة؟!!
أن الحياة هى عبارة عن مسيرة بحث، ومثلما قال سقراط"أن حياة لم تبحث لا تستحق أن تعاش" لذلك فالحياة هى محاولة إتقان للنجاح ، فخلال تلك المسيرة سيكون هناك فشل ، وأيضا سيكون هناك عدة طرق تختار منها، احتمال ان يكون قرار اختيار الطريق خاطىء لكن لا مشكلة! فعليك فقط ان تغير أستراتيجيتك عندما تشعر ان الامور لا تسير كما تريد وسترى انها حتما ستتغير للافضل ،وايضا كما قال جبران خليل جبران " ان العمر حين يسقط اوراقه لن تعود مرة اخرى ولكن مع كل ربيع جديد سوف تنبت اوراق أخرى " .. ومن خلال خبرتى اقول لك أيها القارىء ان الحياة هى مسيرة طويلة تحتاج لمجازفات ولكن ايضا خلال المسيرة هناك اهداف تكون امام مرمى عين الإنسان فهى التى تدفعه الى النجاح ، فأن الإنسان بلا هدف كسفينة بلا دفة كلاهما سينتهى به الامر على الصخور فالاهداف ليست ضرورية لتحفيزنا فحسب بل هى اساسية فعلا لبقائنا على قيد الحياة .قد قيل "ان العالم يفسح الطريق للمرء الذى يعرف الى أين هو ذاهب" لذلك اردت ان اعرف وماذا بعد إدراك قيمة الحياة ، وتقديرها ، ووضع الاهداف ، والمغامرة فيها؟! ..عندها تذكرت تلك الكلمات التى قالتها لى أختى عن الأحلام ..فأوفى الأصدقاء لنا هى احلامنا فهى لا تكف عن ترميم ما تصدع من أبراجنا ،عندها ادركت فورا أنها الخطوة التالية "أن احلم" ..ليس خطأ ان احلم حلماً كبيرا فانا افُضل ان اكون أحقر الناس ولى احلام أرغب بتحقيقها على ان أكون أعظم الناس ولكن بلا أحلام.
فى نهاية حوارى مع صديقتى عن الحياة وقيمتها أردنا ان نعبر عن الحياة بأغنية فاخذنا نغنى الأغنية الفرنسيةVA PLUS LOIN" " التى تقول كلماتها "اسع الى ابعد ..ابعد ثم ابعد ،حتى اذا اعتقدت انك وصلت اسع الى ابعد ثم ابعد ، لانك مازلت فى بداية المسير، وما زال الطريق طويل. "يا اخوتى الى الآن لم نفعل شيئا هيا فلنبدأ من جديد"ق . فرنسيس الأسيزى.


شكرا ابوناااااااا
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Sponsored Links

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 09:30 PM.


Powered by vBulletin V3.6.2. Copyright ©2000 - 2020
تصميم الموقع وسام عبد العزيز جميع الحقوق محفوظة, Copyright ©2001 - 2020
المنتدى | الجالري | صفحة الافراح | شبكة زيدل محادثة صوتية صور المناسبات العامة خارطة منتدى سوريا حمص