موقع زيدل الصفحة الرئيسية  

العودة   منتديات زيدل > المنتدى الزيدلي > المنتدى الروحي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 3 تصويتات, المعدل 5.00. انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11th October 2010, 11:02 AM
العابر العابر غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 20
الجنس: ذكر
العابر is on a distinguished road
رحلة الروح "هكذا تكلم البحر"

رحلة الروح
هكذا تكلم البحر
نحن نطأ الآن أول رمال الشاطىء ،البحر متأرجح فلاهو مضطرب ولاهو هادىء في البعيد تبلله السماء بلونها الداكن وفي القريب رمال واحجار صغيرة تتدحرج الى قاعه فتشكل غصة في حلقه ولامفر من لفظها من جديد
طيور السماء متبعثرة تلك التي تلتقط ماطفى على السطح من فتات الحيتان واخرى تتسابق في القدرة على الغطس لتخرج تلك السمكات المختفية
البحر والسماء والطيور تنبئك باللانهاية تحاول أمواج البحر ان تتجزأ لتنفي العدمية تقترب وتبتعد فهي حالة وجودية اذا
الرمال تعبت من تزاحم جزيئات الماء وتراكضها على السطح بلافائدة تذكر ..الرمال لاتتفاعل مع الماء ولايشكل وجودها عامل أمان لها فهي تبعثر وتجرف أجزائها في كل حركة تتحركها.
طفلة الروح تنظر بقلق إن بصرها يتدحرج الى حبات الرمال الغافية التي يهاجمها دائما سيل من الماء وهو لاينفك يعبث في خصوصياتها تنظر الروح الى الصخور العالية التي تقف بجانب الرمال غير عابئة بما يجري لاطفالها
هل هؤلاء أبناء الطبيعة قالت الروح بأنين حزين؟
الطبيعة تحتضن بعضها بعضا
تاهت وهي حالمة إنها تسبح بهدوء فوق الرمال ومالبثت أن اختطت خطوطا وحفريات تمثل هواجس وأحلام
أشكال غريبة تشكلت وأعلنت عن حضورها بقوة هل هذا فن تشكيلي أم تجريدي أم ... لاأدري ولكن تلك الخطوط تزحف في كل الامكنة وعندما حاولنا قراءتها بشكل صحيح وجب علينا أن نستدير للبحر وندع ظهورنا له إن مانراه ليس خطوطا إنه صور لها مايشابهها في الواقع،
اشياء غائرة كعيون حزينه وحفريات متشققة كشفاه عطشى واشكال متلونه كالوجوه المتلونه
...هل هذه رسالة؟
فجأة استيقظ البحر بعد غفوة قليلة وساءه تجاهلنا إياه وإدارة ظهورنا له ...بدون استأذان ارسل لنا موجة قذفتنا بعيداً
سمعت الروح الطفلة وهي تضحك كان ذلك مصدر فرحة لي رغم ماتعرضت له من اهانة من البحر
قالت الطفلة:
لاتحزن انظر الى حبات الرمل
قلت بفضول طفل يرغب في الاستكشاف:
ماهذه الاشكال ؟ هلا ساعدتني في قراءتها
قالت الروح الطفلة :
عندما ينام العقل تستيقظ الأشباح
.... لكن الاشباح اذا اسيقظت قد تذهب بالعقل بدون رجعة
قالت الروح:
ان العقل يخضع لعملية تنويم أو اغتيال؟
بدأ العمل على اثارة كل الهوامش المضادة للعقل ، الذريعة هي الدفاع عن الطوائف الدينية وحريتها.
عن المجانين وحقوقهم
عن المدمنين وأهوائهم
عن العبث ، عن الوهم، عن اللامعنى عن الروحانيات
عن كل الحماقات ، والخرافات
هاهو العقل ماثلا في قفص الاتهام ، وصك الاتهام يتضمن لائحة ادعاء طويلة
باسم قيم العقل تشن حملات ارهابية ، وتسمى اصلاحا بل وفضيلة
وباسم مفاهيم الوحدة والهوية تحكم الدول بالحديد والنار
وتحت عنوان التاريخ البشري المشترك ينشأ الاستعمار العالمي
****
تلبدت السماء من جديد وكأن مشارف الليل بدأت بالانسدال
مسكبة نعنع برية بجانب الشاطىء تحاول الطفلة الاقتراب منها ولكن الليل يسبقها ويسترخي في احضان النعناع . بدأت بعض الجنادب بالاقتراب واذاعت عن قدومها
ارتعشت الروح
حاولت ان تبتعد ولكنها شعرت بالقلق الذي ينتابني لمفارقتها
قالت : لن اسافر بل سأغفو قليلا
... ولكن لم تكملي الشرح
قالت الروح الطفلة: وقد تثاقل النوم عليها : سأكمل اذا اعجبك كلامي
.... ايتها الروح لن انظر الى شيء وانت نائمة ، ولن ارغب في شيء إلا ماترغبين به
***
نداء خاص
من رأى الروح وقد استيقظت فليرجوها بلطف ان لاترحل قبل ايقاظي
تصبحون على خير
رد مع اقتباس

Sponsored Links
  #2  
قديم 13th October 2010, 12:16 AM
waddah waddah غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الثقافي و المجتمع
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: in God
المشاركات: 427
الجنس: ذكر
waddah is on a distinguished road
تحياتي لذلك القلم الذي أخذ روحي برحلة لطيفة أنعشت ما جف بداخلها ...

تصبح على خير
__________________
شو بتحلا الدنيا عــــ طريقك

*** ***

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 15th October 2010, 07:21 PM
العابر العابر غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 20
الجنس: ذكر
العابر is on a distinguished road
رحلة الروح

اقف تحت الصخور "استاذ وضاح ادعوك للوقوف معي تحية اليك"
اتلمس قليلا من الهدوء اضطراب الأعماق وقلق الكائنات أوحى لي بجلبة وصراخ من القاع
الموج اصفر وحبات الرمال تقف على غاربة الموج
سمكة بحرية ترتدي قبعة ..تحاول الابتسام ..الماء يتنفس من خلال الصخور
توابيت القلق والزيف الذي نعيشه تجري جيئة وذهاباً
الشاطئ صامت خاشع انه يوحي لك بالحكمة فهو يرغب في الاستماع ، ..الكلام قطرات دماء رشحت من القلب ، يتبرع بها لمن أمسى بحاجة للحياة
أني مثقل بمنحنيات صخرية تسير في كل الاتجاهات وشاطئ البحر يفاجئني بألوانه المتغيرة . من أنا ؟.... أين أنا ؟...
في داخلي الكثير من النمنات التي تحتاج إلى من يقرأها ، حاولت التوغل قليلا ...فاجأتني الروح الطفلة وهي تمسح الرمال عن عيوني وتضيف شيئا من ابتسامتها لقد شعرتُ بحنان الأم وهي تحنو على طفلها المولود حديثا ..يتعطش إلى ضوء الماء ونور الاكتشاف
***** ****
انهارت الصخور التي علت رأسي وانقشع ضوء الصباح بدأ إحساسي بالوجود يتنفس وأصبح المكان مألوف لدي ، أين اختفت تلك المناظر الغريبة ، رغبت للوهلة الأولى بالصراخ بأقوى طاقة لدي حتى يفيق ذاك الشيء النائم في داخلي ، إنني طبقات متتالية أين انأ من هذه الطبقات .
قالت الطفلة الروح :
توقف عن هذا العبث فأنت واحد بالحقيقة فلا تجزء وحدتك الحقيقية
.... عن أية حقيقة تتكلمين؟! ....فلاحقيقة بدونك
قالت الروح الطفلة: هل تسافر معي؟
صوت من القاع يصرخ وآخر يمنعه من المتابعة وبدأ العبث من الداخل ...حركات مستنفرة وعصبيات قبلية وموارد وشوارد جيش من الرافضين وآخر مستعد للتصدي
تمتمت بكلام غير مفهوم ...
الطفلة الروح : لاتتردد كن ذاتك ولاتتزيف
استيقظت من جديد
..أيتها النفس لاتقتني ماتفتقديه مستقبلا انه عبء عليك
صحيح إن كلامي كان خاص وفي داخل جسدي ولكن مالبثت الروح أن حملتني وهي تبتسم بطفلها الذي يرغب بالبقاء بجوارها
توقفت على جبل ، اعمدة من الرخام العتيق وتمثال هائل يتوسط رأس المدخل ...أنوار تتلألأ بل خيوط من الذهب الملون تحمل ذلك المعبد الهائل.
....ماهذا؟
الروح الطفلة: انه جبل الاولمب العظيم وهذه هي بلاد الاغريق قديما اليونان حاليا انظر هذه اثينا
...أين تنتهي تلك الخيوط الذهبية ؟
الطفلة الروح : لاتنظر إلا إلى المكان الذي تستطيع تحمل النظر إليه فقد يُشل نظرك
... من يلتقط هذه الخيوط والأشعة الذهبية ؟
انه اله الآلهة زيوس
أضاءت شمس النهار كامل المعبد ...انه رمز للطفولة الحرة التي أرادها الإنسان لتخرجه من الأشياء الفانية ، انه رمز لخلوده الذي مثلته في مراودته للفكر وللنمو
... هل يمكنني التجول؟
الطفلة الروح : تهيأ للقاء الأفكار الأولى
قالت الروح الطفلة: انتبه سأعود.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 20th October 2010, 11:18 AM
العابر العابر غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 20
الجنس: ذكر
العابر is on a distinguished road
شعور الوحدة داهمني

شعور الوحدة داهمني
شيئا ما ابتلع الموجودات التي تحيط بي .تناهت إلى سمعي أصداء نداءات مستغيثة ..هل هي من تلك التماثيل اقتربت من أحدها .إنها صرخات آدمية تتردد غامضة مبهمة
تساءلت أهو صدى الريح ذاك الذي يوآلف بين الاوبد وبين الحاضر فيشكل إيقاعا مماسا بين الحاضر والماضي إنه يندفع بين تلك الفجوات يختلط مع تكسر الأمواج ويترنح فوق الصخور..هل هذه هي الأصوات الآدمية
ربما الغربة أوحت لي بأن أحوّل كل ماتلقتطه حواسي إلى شيء مؤنسن
غمامة تلف المكان إنه رطوبة البحر تلك التي تحاول تشكيل غشاوة على عيني
بدأت الأحلام والأخيلة تتسلل إلى داخلي شخصيات أسطورية تنتفض .. جسدي يختلج هل اتصل بالبحر فتوحدت حركاته مع البحر ...اتنفس بصعوبة يمتزج الشهيق مع الزفير
***
يقترب تمثال كبير وهو ينشد أناشيد حزينة إني أرى قلبه يدمع ... لائحة كتب عليها الفيلسوف "اورفيوس"
صمت يلف المكان تتخلله دقات قلب البحر وقد امتزجتُ معه
عرض مسرحي وهذه موسيقاه
اورفيوس من هذا
عندما يغني تتحرك الصخور والجبال ،وتنزل الطيور إلى كتفيه
يصمت كل من يصيح . الرياح تهدأ الغيوم تبتسم بهدوء
أما أنا فقد تحولت إلى أحد التماثيل ..تحجرت ، وتسمرت في مكاني ..صوت الغناء الحزين اقفل قلبي لقد تفطر من الحزن ماذا جرى لهذا الفيلسوف
...ايتها الروح لاتتركيني حائرا
اخترق الصمت شهيق قوي رافقه عطسة حاولت اختصارها .. إنها الروح قد عادت
الطفلة الروح: انا هنا ،تجيبني دون سؤال
هذا اروفيوس النبي لقد قال بأن الماء هي مبدأ الأشياء ومنه جاء الطين ومن امتزاجهما جاء ت الحية هيراكليس"الزمان"
.... ولماذا يعزف هذا اللحن الحزين الذي تتقطع القلوب من أناته؟
الطفلة الروح: إنه يبحث عن زوجته التي سرقها حكام العالم السفلي كما تقول الاسطورة
... ماهي افكار اورفيوس الفيلسوف؟
الروح : يقول اورفيوس: إن مختلف أعضاء الجسم . القلب والرئتين والكبد والعينين كونت بشكل متتابع وكذلك مكونات هذا العالم أتت متتابعة كما تحاك الشبكة بكلة بكلة

ان الماء والأرض العنصرين الأولين للوجود ،والعنصر الثالث تولّد من هذين العنصرين وهو الزمان ،وقد اتحدت معه الضرورة "ادراستيا" وهي عنصر بلاجسم ويمتد فوق الكون ممسكا به معا
الزمان انجب ثلاثة ابناء"الاثير ،والعماء، وايربوس"ومن هذه ولدت البيضة هذه المرحلة الاولى
...ولكن لم يفسر لنا كيفية الوجود
الطفلة الروح:
في المرحلة الثانية تأتي البيضة المخصبة وتمثل الإله أوالبرق ومن هنا جاء "فانس"
وفي المرحلة الثالثة جاء ميتس وهو العقل وايروكابيوس وهو القوة وفانس الأب ثم بعد ذلك جاءت الكائنات الحية ومن بينها الإنسان
...هل هذه هي عقيدة الاورفيين؟
الطفلة الروح :
اعتبر الاورفيون أن النفس حلت بالجسم وهذا سقوطا لها من العالم الآخر
واعتبروا أن النفس جوهر مختلف عن البرق ،والبدن سجن وقبر لها وقالوا بالتناسخ
الاورفية تقول إن البشر لهم طبيعة خيرة تتمثل في النفس وطبيعة شريرة تتمثل في الجسد وتبقى النفس في الجسم عقابا لها من الخطأ الذي اقترفته
..وماالهدف من هذه العقوبة؟
الروح:
الغاية من الحياة تنقية النفس وإبقاء الإنسان نقيا حتى تحين ساعة تحرر النفس من الجسم
يعتقد الاورفيون أن الإنسان بعضه من الأرض وبعضه من السماء والحياة الطاهرة تزيد من الجزء السماوي
إن بقاء النفس في الجسم هو بمثابة تكفير عن الخطأ ومن هنا يرون أن هناك واجبات إضافية إلى جانب حياة الزهد وهي القيام بطقوس في الحياة الدنيا بإشراف رجال الدين وذلك لكي يفوز الإنسان بالسعادة الدائمة بصحبة الأخيار
يعتبر الاورفيون أن الخلاص من الشر يحتاج إلى مرشد روحي وقد كان اورفيوس يمثل المرشد بالنسبة للاتباع
الطفلة الروح: في الجانب الشرقي يوجد المعبد الخاص للأورفيون ويظهر فيها مكونات الطقوس السرية التي كانوا يمارسونها اذهب الى هناك
... هل لكل اعتقاد مفاهيم وافكار خاصة ؟
الروح :ربما كان للبعض مثل هذه الطقوس
اذهب لتناول مايكفيك لبقائك حي ...سأعود
*** ***
ماذا سيكفيني ... هل سأتحول يوما الى تمثال كهؤلاء... ؟
عندها كيف تشرق علي الشمس
كيف استطيع الاقتراب من ابناء الزمان؟
الروح وقد شعرت بالحزن الذي انتابني :
توقف عن هذه الافكار واصبر قليلا .
** **
"يا نفس تيقني قولي هذا، واعلمي أنك في هذه الدنيا راقدة، وأن جميع ما أنت مشاهدة له فيها، إنما هو أحلام".
"يا نفس، إن القمر نير ما دام نور الشمسموجود
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 30th October 2010, 03:40 PM
العابر العابر غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 20
الجنس: ذكر
العابر is on a distinguished road
الشعاع المفارق

مع الشعاع الذي قبّل وجه الأرض
غادر ذلك المكان الذي جمع فيه أوراقه العتيقه ،وبعد جهد ونأي استخلص شيئا يساعده في مشقة السفر. زوادته عانى كثيرا لتأمينها وهي على صغرها الذي لاحول ولاقوة له في ذلك لاتخلو من الفائدة
بدأت خطواته سريعة وبدا الطريق سهل ولهفته وشوقه إلى ماهو ذاهب إليه صورا له الطريق وكأنه يسرع لملاقاته ...صخور الارض تسير معه .
الهضاب والوديان تسميات لايرى منها شيئا وان تعثر يلملم أشياؤه ويتابع وكأن شيئا لم يكن...الطريق منبسط هكذا يراه ووجه الأرض قد سفر عن جماله وموسيقاه تملئ المكان زقزقات العصافير وصوت الريح ومكونات الطبيعة تتعانق مع بعضها إنها سيمفونية من نوع خاص يشترك فيها بيتهوفن وموزارة ،والغبار الذي تحمله الريح مع توهج أشعة الشمس
الطريق طويلة ولكنها ممتعة ..تدق الأشياء.! فجأة تظهر بوضوح شيئا فشيء متاعب السفر ومشقة الترحال ...غطاء الأمنيات والأحلام يشف أكثر حتى يكاد أن لايحجب الصعوبات وقد يتشقق إذا كانت الأرض قاحلة وجرداء
انه يبحث عن المزيد من الحركة غير مدرك لما قد يصيبه من عقبات وان كان قد قرأ وسمع بأنه في الطريق الذي توجد في نهايته بداية الحياة فهو يجري في فسحة لاهي من الحياة ولاهي من غيرها ..انها الحالة الوسطى البلهاء أوقل التي لم يطلّ وجودها بعد
الروح تنأى عن التوصيف وتترك حبل الخيال على غاربه
**** ****
تعرت الأشياء من النسب التي أحدثتها عيوننا لقد جعلناها مألوهة فلايمكن معرفة شيء بدونها إن انفصال الذات المحضه عن أشيائها التي رسمنا ، تغيبنا عن الوجود ونتحول إلى أخيولات تحول الأشياء كلها بالقوة وليست هي أي شيء بالفعل.
كيف يمكن صياغة العلاقات بين الإله والمألوه الذي إذا عرف نفسه عرف ربه ،أي أصله المتجلي عبر مرآة الوجود الذي يمنحه الوجود والحضور والخصوصية ؟
الاستغناء الذاتي للوجود المحض يثير الانتباه والالتباس فسلب الصفات هو اللاهوت السلبي الذي لايُدرك إلا بالعجز عن إدراكه
إن الدهشة الأخرى هي الحديث عن ذات أزليه مجهولة مطلقة الوجود لايخلو منها موجود ...هل هذه هي الأنثى الآلهة المحتجبة دوما ،كلية الحضور والشمول ، الأم الأصلية للإله الذكور المعبود الظاهر المرئي؟
تتجلى الأسماء والصفات الإلهية في صور المخلوقات، لاتُعطل فاعليتها، ولاتسلب حضورها .
إن المشاركة في الماهية الأصلية هنا هي مشاركة ادعاء الوجود مقارنة مع الوجود الحقيقي
هل هذا هو الذي يصنع المغايرة والتنوع ؟وما التنويعات الصورية إلا موجودات وهمية .
****** *****
رحلة الكدح والشقاء البشرى في هذا السياق، هي رحلة الوعي المرتد إلى عمق الذات، والمقتنص لحضورها من صخب الخارج، والذي يسعى بها في فضاءات الوحشة والخلاء المترعة بزخم الإلوهية التي تتوق بدورها لمن يؤنسها.... إنسان عينها، وأنسها الذي عبره تأتنس بالموجودات الأخرى الجزئية المبعثرة المتكثرة، فالواحد لا يأتنس إلا بواحده الذي هو هو، وهو غيره
هو بمثابة العدسة المجّمعة للشعاع الإلهي المنتشر، في بؤرتها، حيث تلتقط وحدة الإلوهية الكامنة في تنوع الصور وكثرتها وتباينها. ومن ثم فهي تأتنس بكل الموجودات.
إن العين الإنسانية الكمالية تحرر الصور الوجودية من أسر حضورها المادي الكدر، بقدر ما تحرر المعنى الإلهي من أسر الصور الجزئية، وتطلقه في مداه اللانهائي، فتتحرر هي ذاتها من حدودها الإنسانية.فالأنس ارتفاع الحشمة مع وجود الهيبة
**** *****
أطلت الروح من خلال احلام طفلها قائلة:
أن الحب البشري هو جنون وهوس إلهي، ذلك أن المحب والمحبوب متى نظر كل منهما في عين الآخر، فإنه لا يرى وجهه بقدر ما يرى وجه الإله، أو وجه الجمال ذاته، مثال الجمال المطلق. أي أن رؤية كل منهما للآخر تخرجهما من نفسيهما انجذابا نحو المطلق، فالحب يفتح الطريق أمام العاشقين إلى السماء، ويؤجج الحنين الجارف للأصل المشترك
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 30th October 2010, 04:36 PM
fr george massis
Guest
 
المشاركات: n/a
تحية للعابر في المنتدى الروحي اهلا وسهلا
شكرا على تعابير الحب الصوفي الشفاف أضفت لمسة جميلة في مسيرة منتدانا الروحي فالى المزيد لنا لقاء وموقف
والله معك............
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 4th November 2010, 01:10 PM
العابر العابر غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 20
الجنس: ذكر
العابر is on a distinguished road
من علم البحر مد الموج

أقف أنا وأحلامي في ضفة عيون البحر "الاب جورج الغالي تحياتي وسلامي"
العيون تصبح أزمنة لم تلد بعد
تعباً ابحث في أوعية الزمن عن مأوى انني أعلم انه في آخر الأزمان تنتهي الفصول
من علم البحر مد الموج وقصره؟
وشوشات تجوب البحر ...... من أنت .... أنا ..مشتاق يفتش في الطريق عن رفيق
وجهك تاريخ اللحظات المنتظرة . بيني وبينك جرف هار لولا صلاة العذراء
في تلك اللحظة ينبثق زورق خلف الموج كان بعيداً قريبا كالشمس لا أرى احد..صوت ينادي . أين أنت..
ينهمر الصباح .تلبس الجبال ثيابها تتحد الملامح المنفصلة ...تختفي علائم الدروب
أنفاسي تتلاحق وذاكرتي امتلأت إنها ترفض أن تسقط في الصمت .... فولدت
فتحت عيني ...أحسست بالحياة ...إنها مرآتي ..روحي ..تقف في كل مكان من وجودي ..إنا لم اغرق ...ولكني رأيت أحشاء البحر ...إنها الروح المنادية وهي ذلك الزورق الذي تمددت بين أحضانه
***** ********* *****
في الجانب الشرقي للمعبد ترف منادية
الروح ...هنا الطقوس الاورفية تعال
...يقف اورفيوس الفيلسوف عصاه التي يتكأ عليها بجانبه يرتسم عليها دائرة الوجود بقسميها الأبيض والأسود يزينها حجر من حجار العالم الآخر في كل رفة عين يغير الحجر المجهول مواقع الألوان
قال اورفيوس:
يا أبناء الحياة ...إن الخمر هو رمز النور والذي تشرق عليه الأنوار يسكر ولابد أن يهيم ويخبو في الوجود الحسي ، فيصير نوراً على نور ويتحد مع الإله
....هل يعتقدون بوحدة الوجود
الروح : إنهم متصوفون فهم يفرضون على أتباعهم امتناعا عن اكل اللحوم وعن ارتداء جلود الحيوانات وأيضا تقديم القرابين الدمويه
إن العقيدة الاورفية وهي أقدم العقائد المكتوبة تعتبر حركة إصلاحية في الفكر البشري الذي سيطر عليه عبادة الخوف في تلك الأيام ، وهي ملهمة للأفكار التي ظهرت بعدها في القرن السادس قبل الميلاد... لقد كانت العقيدة الاورفية أول من نادى بالفلسفة واعتبرت أن الفلسفة هي طريق الحياة
... ولكنها لم تجد حلا لعلاقة الإله بالعالم وأبقت الثنائية ووجود الأضداد وهذا لاعلاقة له بوحدة الوجود
الروح: صحيح فهي أقرت بالثنائية ولكنها ربما شكلت بذور عقيدة مذهب وحدة الوجود وايضا كان إيمانها بالتناسخ مقدمة لنظرية التناسخ التي نادى بها الفيثاغورثيون والافلاطونيون
******* *********** ********
الحجر الذي يتوسط لونيّ الوجود في عصا الحكيم بدأ يتحرك وهاهي اقوس قزح تتشكل انها تزخرف هذا المرئي وتزيد من حرارة الحراك
ايتها الروح ..لن أغمض عيني فهذا الوجود ليس عبثيا ولكن العبث في تجاهل الآخر
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 18th November 2010, 01:33 PM
العابر العابر غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 20
الجنس: ذكر
العابر is on a distinguished road
هل غير هذا المساء عادته

تمر قوافل الأحلام يوقظ غربتها حزن الرمال ..رمال الشطآن ويلف الهدير كينونتها ،

سفن الرجوع تراقصت أعلامها ...
سكنتُ إلى الشوارع ذاهلاً ...لقد غيّر هذا المساء عادته
أقواسٌ ليلية تحاكي أقواس قزح ..هل هي حقيقية أم أنها ارتسمت أمام ناظري! لست ادري.
موائد مبعثرة ..كتب تحترق ...حوافر خيل قادمة ...شهاب يسقط .. البحر تضيئه أمواجه لايحفل بتلك الجلبة التي على الشاطئ
فيثاغورث ابن الآلهة يعلو المكان
يقف بجانب المعبد المحترق
تتداخل نبرات صوته مع هدير البحر
يابني:
بما أنني راكب متن سفينة على سطح البحر اللانهائي ونشرت أشرعة مركبي كاملة للرياح،
فلن أمتنع عن أن أخبرك قضايا ذات أهمية عظمى، برغم أنها لا يمكن أن تذهل تخيلك.

... لا يوجد شيء في العالم كله يحتفظ بشكله.

... الكون بوصفه النظام الكامل التناغم وكل ما يحتويه ليس سوى إنتاج وأطوار العمليات التطويرية.

... كل الأشياء هي في حالة تغير متواصل، وكل شيء أُحضر إلى الوجود بطبيعه تحتويه.
***** *****

... في البدء ساد الذي لا حد له والمطلق في اتساع هائل.
وكان المطلق خالٍ من الصورة، وأبدياً.

أصبحت مجالات المطلق مصورة بدقة بواسطة طاقات التطور،
ومن المطلق استنتج حالاً ..الزمن، الفضاء، والحركة.

واستنبطت الصورة بحكم الحاجة، واتخذ الشكل.

ولازمت الصورة في التحديد، والتصق العدد في الصورة، الصورة في العدد

هكذا يكون العدد الموجد والموجود حالاً.

السماء كلها هي تناغم وعدد.
**** ****
إذا كان هذا العقل قادراً على فهم الكل، فإن جوهره من أصل واحد مع هذه الطبيعة

وطبيعة الأشياء أن الشبيه يفهم بالشبيه.

... الله وهب الإنسان عقلاً كي يمكنه استعماله وليميز الحقيقي من المزيف.

... جمال الجسم ليس إلا جمالاً حيوانياً إلا إذا دُعّم بالعقل.

... سعيد حقاً من يمتلك ملكية وعقلاً، لأنه سوف يستعملهما بشكل مفيد ومناسب.

... أنت تعبد الله في الأسلوب المناسب، إذا صيرت ما يختص بالعقل طاهراً من كل رذيلة.

الحياة هي أيضا التقدم اللانهائي، تقدم منذ عهد بعيد. حادث ننضم له عند مروره بنا.

على طول هذا الطريق ينضم الآخرون، ويكف غيرهم عن الاشتراك العملي فيه عند مكانهم المقصود،

وهكذا عندما نصل إلى نهاية رحلتنا نجد قلة بقيت من هؤلاء الذين ساروا معنا منذ البداية.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 4th December 2010, 10:42 AM
الصورة الرمزية المدينة9
المدينة9 المدينة9 غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 13
الجنس: ذكر
المدينة9 is on a distinguished road
إلى العابر تحية من القلب..........................
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 8th December 2010, 11:45 AM
العابر العابر غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 20
الجنس: ذكر
العابر is on a distinguished road
مظلة الصمت مازالت مفتوحة

أريد الذهاب إلى البستان بقلب منقبض كالبرعم "تحية وشكر لصاحب المدينة9"
وأمزّق هناك قميصاً
قد أُفضي إلى الزهرة بالسر
وقد أسمع سرّ الحب من البلابل
.....الروح ترفرف فوق السحاب......
في صوتها غيم ورذاذ، وحزن موسيقى لم تُعزف ..... لماذا مظلة الصمت ماتزال مفتوحة
التفت زاجرة
قليل من الظلال يوقظ الحلم وكثيره يحولنا إلى سكان العالم السفلي
ماهو الصمت المعلن؟
إن الصمت هو بيتٌ... نوافذه تفتح الى الداخل
*** *****
اعلان عن بدء الرحلة علا صوت المضيفة وهو يطالب المسافرين بالالتحاق بالرحلة
على السادة المسافرين التوجه إلى ....
ايتها الروح
ضعي يدك عليه ، يدك التي تحييه ،مرريها على جسده ...انه لم يعد يخشى شيئا عيناه المغمضتان تخفي أسراره وقفصه الصدري يخفق كعصفور عندما تقتربين منه
....لايوجد سوء ترقيم ولاسوء تدبير في هذا العالم بل يوجد فوضى الدقة
انه موت المشاغب الجبار
اصغ جيدا قالتها وعادت الى السحاب
فيثاغورث يشرق من جديد :
.. سار الزمن عينه في حركة دائمة، مثلما يجري النهر تماماً.
لأن لا النهر ولا الساعة السريعة يستطيعان إيقاف التقدم،
لكن، كما تدفع الموجة بمثيلتها، ولما تأتي موجة، فكلاهما يدفع بغيرهما ويدفعان أنفسهما الموجات التي أمامهما،
هكذا الزمن يتلاشى ويتلو وهو الجديد أبداً.
لأن ذلك الذي وجد لمرة يموت، وذلك الذي لم يكن يجب وجوده...
وهكذا فإن دائرة الحركة كلها أنجزت مرة ثانية.
لكن لا تكن يا إنسان مرعوباً، إن الانتقال وليس الموت هو ماهية العالم،
الحياة والتغيير هما النظام الأزلي للأشياء كلها.
وجه الطبيعة كلها يتوهج في أوج الخلود.
يتدفق النهر باستمرار إلى الأمام، يملأ نفسه بنفسه، ثانية، ويتعرض لتغير دائم،
ارغب في الكلام "تأبى الروح إلا الصمت"

هكذا في لا زمان ولا مكان هل يكون النهر عينه الذي كان في البداية على طول مجراه الهائج،
وبالتالي لمن المستحيل أن تغطس في النهر عينه مرتين.
هكذا عندما يتحرك الإنسان الفاني في مسيرة الحياة إلى الأمام.
ليس هو الإنسان نفسه الذي كان للحظة سبقت، أو أنه سيكون لطرفة عين من الآن.
يتغير هو مثل كل الأشياء، إلى حد بعيد بشكل دقيق لكن باستمرار،
والذي يتغير لا يكون الشخص عينه أبداً.
لكنه غير المادة، التي تدور في محورها وتنزلق بعيداً،
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 22nd December 2010, 11:15 AM
العابر العابر غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 20
الجنس: ذكر
العابر is on a distinguished road
ظهور الزمان المجيد

في شماريخ الجبال قرى معلقة. يتلألأ زجاجها في الفضاء كأنها بحيرة من الفضة
انوار تموج وتمور فتخالها في صراخ ونطاح ....بيوت منثورة هنا وهناك
هذا ماكان في قفار الدنى ووسط شتيت النجوم والكواكب ...
اطل وجه الصباح من عينيها
اشرق الوجود
تربعت وتشكل المكان الاول
وقتها عرفت بأن شيئاً ما في المركز قد انبجس
المسافة يتجاوز بعدها المقاييس ويقل وتكاد تنعدم تلك المسافة لقربها
انا في حيرة ذاك التناقض ...ما أجمل الزمان فهو وحده يجعلني أأنس من تباين المسافات
ظهر الزمان وبدا الترقب سيد الموقف
ان ماسيأتي ظهر من التوسط لايقبل التأويل ولاالتوقع والظن
قالت الروح :
استمع اذا كنت من الحروف التي كتبت بالنور فهذا مقالي :...
ان التغير ليس من الاصل ولكنه بتأثيره كان وسيكون فالتغير حدود بدء ووصول وهذا لايقارب الاصل بشيء
استمع وانظر فما يجري ينبأك ويعرفك على "من تكون وماستكون"
هل تقبل التغيير
اذا انت متحول
هل تقبل التضاد في ذاتك فاذا انت منقسم
هل تجتمع عندك طيور البر والبحر ...اذا انت موجود
ايتها الروح:
عندما تشرقين اشعر بالولادة الاولى دائما فلماذا الرحيل يطال اجزائي التف عليها كي لاتنفصل ولكن القلق والاضطراب دائم ومستمر ولاتسكن إلا بوجودك
انني اتلهف الى التلاقي والانسجام بين ما أنا فيه وما أرغب في ان أكون
انت الآن في ربوع فيثاغورث قالتها وقد ترددتُ في السماع رغبة مني في وعدٍ انتظره
ولكن .... هي الأم.. الروح..
تابعت مسترسلة ......
انها تلك المدرسة العلمية التي عنيت بالرياضة والموسيقى والفلك والطب وعرفت الرياضيات لقد وضعت الفيثاغورثية الكثير من المصطلحات الرياضية
فيثاغورث ومدرسته أول من افسح المجال للمرأة بالتعلم فكانت تتعلم الفلسفة والآداب وايضا تدبير المنزل والأمومة
كان التعليم بالمدرسة سماعا ومشافهة وتلقيناً عن الاستاذ وكانت تلك التعاليم سرية يعاقب من يفشيها وكانت سمات المدرسة "تعلم الصمت" ماأمكن وقد تتجاوز فترة الصمت السنوات حتى يتعلم المتعلم كيفية الاستماع قبل ان يتكلم بما لايعلم
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 4th January 2011, 10:21 AM
العابر العابر غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 20
الجنس: ذكر
العابر is on a distinguished road
روح الميلاد

مازال المطر يهمس ..اوراق الاغصان الباردة ترتعش
ياسمينٌ منكمش يحاول مداعبة جبيني .. إنها انامل الروح هذا الحنان الذي يسري في كياني هو نقاء الياسمين الروحي
******** **********
.... حين لاحت مركبتك الذهبية من بعيد ...انه حلم رائع
حين صافحتني نظراتك ونزلتي لتتفقدي اعماقي ..."ايتها الروح"
لقد شعرت ان برعم الحياة قد تفتح في قلبي
فجأة مددت يديك تبحثين عن شيء اعطيه لك...ماذا لديك من عطاء؟
آه ... يا لقلبي المسكين الذي يكاد يسقط...لقد تعود ان يأخذ ولم يخطر بباله العطاء
ارتبكت ...وحرت ماذا اعطي وأنا المتسول ؟
انها كلمة حب أملك امكانية اعطائها
...كم كان عجبي وانا انظر الى هذه الكلمة وقد اينعت بك ...لقد امتلء السهل ورود ...أن السماء تمطر ازهارا ..الجبال اشرأبت ..الاطفال يحولون الصمت الى ضحكات بريئة ...كلمة حب .. كل هذا .. يا إلهي ..
تمنيت لو أعطيتك كل ما أملك وكل ما سأملك لأنك انت الحياة
ايها النور الذي يغمر الكون ياقبلة العيون وياعذوبة القلب
...انك ترقص في داخلي ..السماوات تنفسح والريح تهب ..والارض تضحك ..نور الصباح هذا غسل عيني وانهالت غوارب الدمع
ايتها الروح انحنت طلعتك من عل ، غابت عينيك في عيني لامس قلبي قدميك انت الوجود كله
************ ************
لهاث الوجود يتردد في افكاري كما يتردد لهاث العازف في ثقوب الناي
وطني هناك حيث لايضل عقل في الصحراء الموحشة والعادات الموروثة البالية
هناك حيث الاوهام تحترق في ألقة الفرح
حيث تتحول الرغبات الى ثمار من الحب
تلك سمائي الداجية التي تحصي النجوم دون ونى ، شبيهة بطفل مشدوهٍ بكلماته الاولى المبهمة يردده ويصغي اليها بفرح من يولد
ان حركتي تختبىء في سكون أعماقي ، في عذوبة ميلاد الاوراق الغضة في فيض الزهور
انا ارتعش في سماءٍ تُحرك صمت الفجر
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 26th January 2011, 11:43 AM
العابر العابر غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 20
الجنس: ذكر
العابر is on a distinguished road
تكّون الظل من الحقيقة

كان الفجر صامتا يمتد كالبحار ، يرتعش بأغنيات وهمهمات ، كانت الزهور جذلى ....

المادة التي التصقت بها أجزائي تفقد تماسكها شيئا فشيئا ...تلك الاجزاء المختلفة التي استسلمت لقوة التماسك تتهيأ للإنفلات..... شيء يثير الرعب ...اين كانت تختفي هذه التناقضات
اقتربت أكثر من المادة الجامعة ...لايشغلها ما سيجري ...تحاول ان تجفف مكوناتها ...ان ذلك خطر ماحق فما أن تجف تلك المكونات حتى تسمع المنادات بانتهاء وجود تلك الصورة انه الموت
طال ماكنت فيها ...الشمس فارقت كبد السماء وتركتني أغيب في مستقبلي ... الطيور ذهبت الى اعشاشها لم اسمع تغريدها هذا اليوم .. دجى الليل ..الابواب موصدة ...هاأنا اعود وحيدا.... ان الطبيعة تفارقني ..
صوت لم يفارق أذني ولا أدري متى استوطن فيها
ان الملك قادم ...
عندما يقرع الباب نقول انه صوت الريح ولاشيء سواها
وعندما يقول قائل إن الرسول قادم ...تتردد الجلبة في موهن الليل ونقول إنه هزيم الرعد البعيد
ترتج الارض وتميد الجدران ونضطرب من رقادنا .... ونقول انه وعد الغيوم بالمطر
....استيقظوا لاتضيعوا وقتكم
أنظروا ...انها راية الملك
...اين الانوار والاكاليل أين الزينة ... لقد ارسلت الى اماكن اللهو
...ايها السامعون ..مانفع النحيب
افتحوا الابواب ...لقد أقبل الملك
**** ***** ****
تنادين الروح من بعيد ... لماذا ترتجف ..
كنت في ماضى لاتوجد فيه ماورائيات
تاريخ تتبعه اركولوجيا لاتمت بصلة للمتواليات والتعاقبات الزمنية
الروح:
بدأت في فلسفة التفكيك ...هل وصلت الى طريق مسدود ...انك في بداية الطريق إنه طريق لايستقيم إلا بالصبر
..هل صحيح ان تاريخنا منسجم وزماننا متصل أم اننا في تاريخ الشظايا والشذرات؟
هل العودة الى الماضي هدفا والقضاء على النسيان ميزة وامتيازا ؟ لماذا نتجاهل الفوارق والاختلافات
الروح:
الاهتمام بالفوارق والاختلافات هو تأجيج لها وتوالد لها ولكن البحث في تاريخها هو الكشف عن ماهيتها التي تنبأك بأنها ماختلفت ولاتمايزت من ذاتها وإنما بفعل التنقل والتغيير والنمو الذي طرأ عليها
إن القلق الذي ينتابك ويرافقك هو دوار الحرية الذي يحدث عندما تتطلع الى هول القوة المحركة ...وبين النظر وعدمه يُخلق مفهوم "الصحيح والآثم " وهكذا يتكون الظل من الحقيقة
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 27th January 2011, 07:30 PM
الصورة الرمزية المدينة9
المدينة9 المدينة9 غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 13
الجنس: ذكر
المدينة9 is on a distinguished road
Post رسالة محبة

أخي العابر :
تحية من القلب....
بعد قراءة مشاركاتك الجميلة....صوت يناديني من البعيد يمخر عباب البحر, شديد القوة, يعري تلك القصور العاجية المظهر التي بنيت حقيقة من الفوارق والاختلافات لتظهر حقيقتها البائسة..
إن سفينة كان وراءها من أحس الآن بمسؤولية ما تجاهه هذا الصوت قذفني منها لشاطئ رائع الجمال لا أدري ...
أحس أني قد رأيته سابقا لكني أجزم لك أني لم أطأه قبلا أحاول الاكتشاف فأرجو مساعدتك....
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 13th February 2011, 06:40 PM
العابر العابر غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 20
الجنس: ذكر
العابر is on a distinguished road
تحية الى اقمار الحقيقة

صورة البدر التي نراها في السماء هل هي حقيقة القمر الفعلية؟
انظر الى ارواح الناس في مصر العروبة
ترفرف فوق الوهم ...تمسح ثياب الخمول ...توقظ النائمين
دماء الشهداء صابون الطهارة
إنها سماء الحرية وتلك الدماء هي القمر الحقيقي المنير
ايتها السماء يا أم الشهيد
اليك تحية اجلال واحترام
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Sponsored Links

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 10:03 AM.


Powered by vBulletin V3.6.2. Copyright ©2000 - 2020
تصميم الموقع وسام عبد العزيز جميع الحقوق محفوظة, Copyright ©2001 - 2020
المنتدى | الجالري | صفحة الافراح | شبكة زيدل محادثة صوتية صور المناسبات العامة خارطة منتدى سوريا حمص