موقع زيدل الصفحة الرئيسية  

العودة   منتديات زيدل > المنتدى الزيدلي > المنتدى الروحي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 3rd April 2010, 01:10 PM
الصورة الرمزية أمل حنا
أمل حنا أمل حنا غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الاجتماعي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 512
الجنس: انثى
أمل حنا is on a distinguished road
المسيح قام ...حقا قام

المسيح قام من بين الأموات .... ووهب الحياة للذين في القبور.
كل عام وأنتم بخير وينعاد على الجميع بالخير والصحة والبركة .

الاســـم:	www-St-Takla-org___Jesus-Resurrection-11.jpg
المشاهدات: 24229
الحجـــم:	31.3 كيلوبايت
قيامة يسوع وترائيه في أورشليم .(متى28- 1/10)
ولما انقض السبت وطلع فجر يوم الأحد , جاءت مريم المجدلية ومريم الأخرى تنظران القبر. فاذا زلزال شديد قد حدث . ذلك أن ملاك الرب نزل من السماء وجاء الى الحجر فدحرجه وجلس عليه . وكان منظره كالبرق ولباسه أبيض كالثلج . فارتعد الحرس خوفا منه وصاروا كالأموات .فقال الملاك للمرأتين (( لا تخافا أنتما . أنا أعلم أنكما تطلبان يسوع المصلوب . انه ليس ههنا, فقد قام كما قال , تعاليا انظرا الموضع الذي كان قد وضع فيه وأسرعا في الذهاب الى تلاميذه وقولا لهم . انه قد قام من بين الأموات, وهاهو ذا يتقدمكم الى الجليل, فهناك ترونه. ها اني قد بلغتكما))
فتركتا القبر مسرعتين وهما في خوف شديد وفرح عظيم, وبادرتا الى التلاميذ تحملان البشرى . واذا يسوع قد جاء للقائهما فقال لهما: (( السلام عليكما)) فتقدمتا وأمسكتا قدميه ساجدتين له . فقال لهما يسوع :
((لا تخافا !اذهبا فبلغا اخوتي أن يمضوا الى الجليل فهناك يرونني)).
***قام ..قام ..المسيح ***
1-قام قام المسيح ..... يا لعيد فصيح
كل نفس تصيح .....قام قام المسيح
2-صح وعد القتيل ... بالقيام الجليل
فابشرن يا خليل ..... قام قام المسيح
3-تم تم الفدا .... فرا فرا العدا
هاك صوت الصدى ...قام قام المسيح
4-القتيل انتصر .... واللواء انتشر
والعدو انكسر .... قام قام المسيح.
ترنيمة غنوا يا أبناء الله
1-غنوا يا ابناء الله يسوع المسيح قام
........غلب الموت ملك الكون زال سلطان الظلام
2-ابن الله رب الحياة حي الى دهر الدهور
....... من النور الذي لا يغرب تعالوا وخذوا النور
3-قام الرب وطىء الموت افرحي اورشليم
...... كل شيء صار جديداً قد تبدل القديم
4-الله حي بين شعبه جعل مسكنه معهم
..............لا أحزان لا أوجاع لا دموع بعد اليوم
5-وعد الله قد تحقق تم قول الانبياء
............... كنا من قبل أمواتا فصرنا الآن أحياء
6-قمنا معه سنملك معه ليس لملكه انقضاء
.................معه سنحيا الى الأبد لن يطالنا الفناء
7-شعب الله ارفع رأسك ان الهك عظيم
..............اين شوكتك يا موت وغلبتك يا جحيم
8-موت الرب صار حياة اضحى نصرنا أكيد
................ هيا نفرح ونهلل أهل الملكوت الجديد
رد مع اقتباس

Sponsored Links
  #2  
قديم 5th April 2010, 01:40 PM
الصورة الرمزية ziad sattah
ziad sattah ziad sattah غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الأدبي
 
تاريخ التسجيل: May 2005
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,739
الجنس: ذكر
ziad sattah is on a distinguished road
{{ و لـَكـِن ْ ثـِقـوا أنني قد غـَلـَبـْت ُ العالـَم }}



المسيح قام
حقا ً قام
و منحنا ( أمل ) و رجاء القيامة
كل عام و انت بخير

__________________
إذا كان الله معنا فمن علينا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 9th April 2010, 10:06 PM
samr9 samr9 غير متواجد حالياً
عضو متقدم
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 65
الجنس: ذكر
samr9 is on a distinguished road
الأخت أمل مساء الخير ملؤها عطر محبة الفصح المجيد:سؤال خطر على بالي : هل بقي الكون دون اله طيلة فترة غياب الرب يسوع؟

وشكرا جزيلا
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12th April 2010, 07:23 PM
الصورة الرمزية أمل حنا
أمل حنا أمل حنا غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الاجتماعي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 512
الجنس: انثى
أمل حنا is on a distinguished road
أهلين أخ سامر مسا النور.... وفصح مجيد ..... وشكرا لمرورك بالموضوع ؟
بس الحقيقة ما كثير فهمت قصدك من السؤال( هل بقي الكون دون اله طيلة فترة غياب الرب يسوع)؟
في الحقيقة يسوع هو اله وهو لم يغيب أبدا وهو(حاضر وحي في كل زمان ومكان )والحقيقة فترة غيابه اذا كنت تفصد هي فترة( موته على الصليب يوم الجمعة العظيمةاي غيابه كان فقط يوم الجمعة بعد الظهر حتى فجر الأحد فقط ) حيث قام في اليوم الثالث فجر الأحد وبذلك يكون انتصر على الموت وقام لذلك نحن نعيد عيد الفصح المجيد الذي هو عيد قيامة السيد المسيح .وهو وعدنا كما وعد تلاميذه حين قال لهم ها أنذا معكم الى انقضاء الدهر .لذلك لم يبقى الكون دون اله لأن الله موجود والرب يسوع موجود وشكرا لك مرة ثانية .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 13th April 2010, 08:45 PM
الصورة الرمزية الغيّور الأرثوذكسي
الغيّور الأرثوذكسي الغيّور الأرثوذكسي غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
المشاركات: 122
الجنس: ذكر
الغيّور الأرثوذكسي is on a distinguished road
المسيح قام ..حقاً قام
لم يغب المسيح كإله حين مات على الصليب بل الذي مات وتالم هي الطبيعة البشرية في المسيح التي لم تنفصل ولا طرفة عين عن الطبيعة الإلهية .
ايماننا كمسيحيين :
"الله الخالد قد أتى إلينا واتخذ طبيعتنا البشرية أيام هيرودس الملك. وأخذها روحاً وجسداً فهو الإله وهو الإنسان فكلاهما معاً في شخص واحد جمع بين الصفتين الإلهية والبشرية وستبقيان معه إلى الأزل دون تغيير ولا تغير وتبديل في إحداها تجاه الأخرى."آمين.

للتوضيح اكثر اتمنى منك صديقي العزيز ان تراجع هذا الموضوع الذي اقتطفت بعض ما جاء به http://www.serafemsarof.com/mag/inde...d=50&Itemid=48
ننشد في إحدى طروبريات قانون السبت العظيم:
"لأن الساكن في العلاء قد خُتِم عليه تحت الأرض بإرادته" (الطروبارية الثالثة من الأودية الثامنة)، وفي طروبارية أخرى: "هوذا الساكن في العلاء قد حُسِب بين الأموات ويضيف في قبر حقير" (أرمس الأودية الثامنة). يقوم المسيح بكل الأمور البشرية بطريقة تليق بالله.
القديس يوحنا الدمشقي يخبرنا بأنه ليس مسموحاً لنا القول بأن الألوهة تألّمت بالجسد، بل يمكننا القول بأن الله تألّم بالجسد.
هناك فرق بين العبارتين.
الأولى تشير إلى أنّ الطبيعة الإلهية تألّمت وصُلِبَت، ما هو غير قويم الرأي،
والثانية التي هي صحيحة تقول بأن المسيح تألّم بالجسد الذي أخذه من العذراء، بأن جسد الإله الكلمة تألّم وصُلِب، من دون أن تعاني الألوهة أيّ ألم.
المسيح كان إلهاً-إنساناً، إلهاً كاملاً وإنساناً كاملاً. فيما كان في المسيح طبيعتان، الإلهية والبشرية، فالشخص، المسيح الإله-الإنسان، كان واحداً. الطبيعة الإلهية بلا هوى، فيما الطبيعة البشرية تتألّم. لذا، في حين الآلام عندما كانت الطبيعة البشرية تعاني، لم تكن الطبيعة الإلهية التي بلا هوى تعاني معها، بل المسيح الإله-الإنسان تألّم وصُلِب. هذا ما تذكره بشكل مميز إحدى طروبريات قانون السبت العظيم: "...لأن ولو تألّم جوهر جسدك الترابي إلا أنّ لاهوتك بقي عديم التألّم..." (الطروبارية الثانية من الأودية السادسة).

اتمنى من الأحبة الكاثوليك المهتمين بالايمان الأرثوذكسي الحصول على كتاب (صلوات الاسبوع العظيم المقدس ) فهو غني جدا ومهم لكل مسيحي .

"نحن نؤمن بأن الكنيسة واحدة، مقدسة، جامعة، ورسولية وبأن كل المسيحيين أرثوذكسيون مع أنهم في كنائس محلية مختلفة إلا أنهم عائلة واحدة مع الملائكة في السماء.وتعتمد وحدانية الكنيسة على وحدانية الإيمان والعقيدة."

الرب معكم
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 15th April 2010, 09:26 AM
samr9 samr9 غير متواجد حالياً
عضو متقدم
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 65
الجنس: ذكر
samr9 is on a distinguished road
المسيح قام حقا قام

الأخت أمل صباح الخير:أشكرك على ردك الجميل.ولكن نعم أنا قصدت من السؤال هو فترة غياب الرب يسوع وهو على الصليب.أما ياأخي الغيور فأسعد الرب صباحك بكل خير:قد لاأوافقك الرأي بأن الرب يسوع هو من طبيعتين(إلهية وبشرية)وكون الطبيعة البشرية هي التي تألمت وهي على الصليب وأن الطبيعة الإلهية لم تنفصل عن الطبيعة الإلهية ولو لطرفة عين.
أين كانت الطبيعة الإلهية عند الصلب؟ولأنه لو كان كذلك،فأي الطبيعتين هي الأسبق عن الأخرى؟وهل صعد الرب يسوع الى الأعلى بكلتا الطبيعتين؟أم بإحداها.
وشكرا جزيلا
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 19th April 2010, 10:36 PM
الصورة الرمزية الغيّور الأرثوذكسي
الغيّور الأرثوذكسي الغيّور الأرثوذكسي غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
المشاركات: 122
الجنس: ذكر
الغيّور الأرثوذكسي is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمل حنا مشاهدة المشاركة
في الحقيقة يسوع هو اله وهو لم يغيب أبدا وهو(حاضر وحي في كل زمان ومكان )والحقيقة فترة غيابه اذا كنت تفصد هي فترة( موته على الصليب يوم الجمعة العظيمةاي غيابه كان فقط يوم الجمعة بعد الظهر حتى فجر الأحد فقط ).......لذلك لم يبقى الكون دون اله لأن الله موجود والرب يسوع موجود .
الحبيبة امل مجد قيامة الرب يسوع -من دخل من الابواب المغلقة- يقدس حياتك :
أختي كيف يكون الرب يسوع غاب وهو إله حتى وقت موته ولو كان للحظة ليس ثلاثة ايام فقط !!؟
ذلك يكون انفصال عن الالوهة وهذا لا يوافق العقيدة المسيحية ابداٌ.
صححي لي ارجوكي ان كنت قد أخطأت في فهم ما تقصدين .
صلوات القديسين.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 19th April 2010, 11:11 PM
الصورة الرمزية الغيّور الأرثوذكسي
الغيّور الأرثوذكسي الغيّور الأرثوذكسي غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
المشاركات: 122
الجنس: ذكر
الغيّور الأرثوذكسي is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة samr9 مشاهدة المشاركة
أما ياأخي الغيور فأسعد الرب صباحك بكل خير:قد لاأوافقك الرأي بأن الرب يسوع هو من طبيعتين(إلهية وبشرية)وكون الطبيعة البشرية هي التي تألمت وهي على الصليب وأن الطبيعة الإلهية لم تنفصل عن الطبيعة الإلهية ولو لطرفة عين.
أين كانت الطبيعة الإلهية عند الصلب؟ولأنه لو كان كذلك،فأي الطبيعتين هي الأسبق عن الأخرى؟وهل صعد الرب يسوع الى الأعلى بكلتا الطبيعتين؟أم بإحداها.
وشكرا جزيلا
أخي في الرب :
نحن نقول وعنوان الموضوع اصلا هو المسيح قام .. . وليس اقيم !! لانه قام كإله ومات كبشر قيامته بجسد بشري كامل كما كان قبل السقوط اعاد بقيامته الانسان الفردوسي كما خلقه لان الله لايخلق شيئا الا حسنلذلك دعي السيد آدم الثاني .
يقول احد الاقمار الثلاثة قديس ومعلم المسكونة يوحنا الذهبي الفم :
"في الحياة الأُخرى سوف نرى المسيح ملتحفاً بالمجد الإلهي،وعندها فرؤيا الله سوف تصير وجهاً لوجه. لأن الله صار إنساناً،ولذا سوف نراه في (عبر) طبيعة المسيح البشرية."
 
في الموضوع الذي وضعت رابط له كل الاجوبة على اسئلتك اتمنى ان تقرأه ان لم تقتنع بشيء فاعذرني لا استطيع ان اغير تفكير احد. ان كنت لا توافقني رأيي بان الرب يسوع هو من طبيعتين الهية كاملة وبشرية كاملة فاتمنى منك ان تستفسر اكثر من شيوخ الكنيسة ومن الطائفة التي تتبع لها عن ايمانها فربما يختلف ايمانكم عن ايمان الكنيسة المستقيم الرأي ايمان الرسل والقديسين فهذا رأي ومعتقد القديسين كما تسلمناه واكبر مثال هذا الموضوع الذي سانقله لك لمنارة من منارة الكنيسة وقيثارة الروح القدس افرام السرياني :

مخلّصنا، إله وإنسان معاً
نعترف بشخص واحد نفسه كإلهٍ تام وإنسانٍ تام. إنه الله الكلمة الذي صار جسداً
لأنه إن لم يصرْ جسداً فلماذا تم اختيار مريم؟ وإن لم يكن الله فلماذا يدعوه جبرائيل رباً؟
إن لم يصرْ جسداً فلماذا وُضع في مذود؟ وإن لم يكن الله فمَن كانت تمجِّد الملائكة التي نزلت من السماء؟

إن لم يصرْ جسداً فمَن تمّ لفّه بأقمطة؟ وإن لم يكنْ الله فعلى شرف مَن ظهر النجم؟
إن لم يصرْ جسداً فمَن حمل سمعان بيديه؟ وإن لم يكن الله فلمَن قال سمعان: الآن أطلقْ عبدك يا سيد بسلام؟
إن لم يصرْ جسداً فمَن أخذ يوسفُ عندما هرب إلى مصر؟ وإن لم يكن الله فمَن تمّم النبوة: من مصر دعوت ابني؟
إن لم يصرْ جسداً فمَن عمَّد يوحنا؟ وإن لم يكن الله فلمَن قال الآب: هذا هو ابني الحبيب الذي به سُررت؟
إن لم يصرْ جسداً فمَن جاع في البرية؟ وإن لم يكن الله فإلى مَن جاءت الملائكة وخدمت؟
إن لم يصرْ جسداً فمَن دُعي إلى عرس قانا الجليل؟ وإن لم يكن الله فمَن حوَّل الماء إلى خمر؟
إن لم يصرْ جسداً فمَن أخذ الأرغفة في البرية؟ وإن لم يكن الله فمَن أطعم الخمسة آلاف رجلٍ ونسائهم وأولادهم بخمسة أرغفة وسمكتين؟

إن لم يصرْ جسداً فمَن نام في السفينة؟ وإن لم يكن الله فمَن انتهر الأمواج والبحر؟
إن لم يصرْ جسداً فمع مَن جلس سمعان الفريسيّ على المائدة؟ وإن لم يكن الله فمَن غفر خطايا الزانية؟

إن لم يصرْ جسداً فمَن ارتدى لباس الإنسان؟ وإن لم يكن الله فمَن شفى المرأة النازفة الدم عندما لمست رداءه؟
إن لم يصرْ جسداً فمَن بصق على الأرض وصنع طيناً؟ وإن لم يكن الله فمَن أعطى البصر لعينّي الأعمى بذلك الطين؟
إن لم يصرْ جسداً فمَن بكى على قبر لعازر؟ وإن لم يكن الله فمَن أمره أن يخرج من القبر بعد أربعة أيام من موته؟
إن لم يصرْ جسداً فعلى مَن قبض اليهود في البستان؟ وإن لم يكن الله فمَن ألقاهم على الأرض بكلمَتي: "أنا هو"؟
إن لم يصرْ جسداً فمَن تمَّت إدانته أمام بيلاطس؟ وإن لم يكن الله فمَن أخاف زوجةَ بيلاطس في حلم؟
إن لم يصرْ جسداً فـثياب مَن تمّ انتزاعها منه واقتسامها من الجند؟ وإن لم يكن الله فلماذا أظلمت الشمس عند صلبه؟

إن لم يصرْ جسداً فمَن صُلب على الصليب؟ وإن لم يكن الله فمَن هزَّ أساسات الأرض؟
إن لم يصرْ جسداً فأيدي وأقدام مَن تمّ تسميرها على الصليب؟ وإن لم يكن الله فكيف اتفق أن انشقَّ حجاب الهيكل إلى شطرين وتشقّقت الصخور وتفتّحت القبور؟

إن لم يصرْ جسداً فمَن عُلِّق على الصليب بين لصين؟ وإن لم يكن الله فكيف استطاع أن يقول للص: اليوم تكون معي في الفردوس؟
إن لم يصرْ جسداً فمَن صرخ عالياً وأسلم الروح؟ وإن لم يكن الله فصرخة مَن دفعت الكثير من أجساد القديسين الراقدين إلى النهوض؟
إن لم يصرْ جسداً فمَن رأت النسوة مسجَّى في القبر؟ وإن لم يكن الله ففي مَن قال الملاك لهن: قد قام، إنه ليس ههنا؟
إن لم يصرْ جسداً فمَن لمس توما عندما وضع يديه في آثار المسامير؟ وإن لم يكن الله فمَن دخل الأبواب المغلقة؟

إن لم يصرْ جسداً فمَن أكل عند بحيرة طبرية؟ وإن لم يكن الله فعند أوامر مَن امتلأت الشباك بالأسماك؟
إن لم يصرْ جسداً فمَن رأى الرسلُ مرفوعاً إلى السماء؟ وإن لم يكن الله فمَن صعد لدى هتاف الملائكة المفرح، ولمَن أعلن الآبُ: اجلسْ عن يميني؟

إن لم يكن إلهاً وإنساناً إذن، فحقاً خلاصنا كاذب، وكاذبة كل أقوال الأنبياء.



أخي سمير صلوات القديسين وانسحب من الحوار .
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 29th April 2010, 03:27 PM
الصورة الرمزية أمل حنا
أمل حنا أمل حنا غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الاجتماعي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 512
الجنس: انثى
أمل حنا is on a distinguished road
أهلا بكم مجدداأخ سامر .. الأخ الكريم الغيور الأرثوذكسي:
في البداية أعتذر عن التأخير في الرد لأنني كنت أنتظر أبونا جورج مشرف المنتدى لأننا كنا سنرد سويا وتكلمنا في الأمر ولكن بسبب الانشغالات الكثيرة لم نتمكن ولكن ربما سيفيدكم هو في الرد بينما يصل ويرتاح لأنه غادرنا البارحة الى البرازيل نتمنى له الوصول بالسلامةهو والأب ريكاردو حنا .
المهم . ما أريد قوله أنني لا أحب كثيرا الجدال والنقاش ولا سيما في الأمور الدينية ( خوفا من الوقوع في أي خطأ أو فهم أي شيء بطريقة خاطئة بالتوصيل )ولا سيما العميقة واللاهوتية منها لأن هذه المواضيع هي أكبر مني ولأن كبار رجال الدين أنفسهم واللذين درسوا اللاهوت يختلفون بالآراء حولها ... فكيف نحن الناس العاديين البسيطين الايمان.
لا يستهن أحد بحداثتك ... كن قدوة في الكلام ... في التصرف ... في العمل .. في الايمان .
وما قصدته بالرد على الأخ سامر هوعن سؤاله عن غياب الرب يسوع أقصد بالجسد . ألم يأخذ يوسف الرامي جثمان الرب يسوع كما جرت العادة عند اليهود في دفن موتاهم . وكان الموضع فيه بستان , ..... وكان القبر قريبا فوضعوا فيه يسوع بسبب تهيئة السبت عند اليهود .وفجر الأحد قام من بين الأموات و.........
ولكن أخي الكريم كأنني وجدتك تفرق ما بين الطائفتين السريان الأرثوزكس والكاثوليك ... ما أريد قوله أنه كلنا مسيحيين وكلنا أخوة بالرب يسوع ولا فرق بين كاثوليك وسريان ووو..........
فأنا مثلا أنتمي الى الطائفة السريان الكاثوليك ولكن لغاية دخولي السنة الأولى جامعة كنت مرسومة شماسة درجة عاديية ومرتلة وكنت أواظب على القداس عند السريان ولكن بعدها التزمت بكنيسيتي عند الكاثوليك وقمت بواجبي فيها .لذلك لا فرق بين سريان أرثوذكس وكاثوليك المهم الجوهر .
أما بالنسبة لعقيدتي فأنا أؤمن بأن يسوع له طبيعتين الهية وبشرية وهو اله وانسان و قد تجسد في أحشاء أمنا مريم العذراء ووووووو.....
تألم وصلب ومات وقام في اليوم الثالث من الموت ...كما نردد في صلاتنا ... نؤمن باله واحد الأب الضابط الكل خالق السماء والأرض و.........
لذلك نحن نؤمن بما يخبرنا به الكتاب المقدس دون شك كما فعل توما عندما تراىء الرب يسوع للتلاميذ ولم يكن توما موجودا معهم . ولم يصدق عندما أخبروه ...فقال لهم : (( اذا لم أبصر أثر المسمارين في يديه , وأضع اصبعي في مكان المسمارين , ويدي في جنبه , لن أؤمن)). وبعد ثمانية أيام كان التلاميذ في البيت مرة أخرى وكان توما معهم ..فجاء يسوع والأبواب مغلقة, فوقف بينهم وقال السلام عليكم ))! ثم قال لتوما(( هات اصبعك الى هنا فانظر يدي , وهات يدك فضعها في جنبي, ولا تكن غير مؤمن بل كن مؤمن )) أجابه توما (ربي والهي ! )) فقال له يسوع (( ألأنك رأيتني أمنت ؟ طوبى للذين يؤمنون ولم يروا )) .
أمنت يا توما اذ فتشتني طوبى لمن أمن ولم يرني .
وشكرا لكم مرة ثانية ولكن عذرا منك أخي الكريم فنحن نتحاور ولسنا في معركة كي ينسحب أحدنا أو ينتصر أحدنا ويجب علينا أن نكون متفقين في الجوهر ....وأن نكون رأي واحد ويد واحدة وايمان واحد .
ودعونا فرحين ومسرورين بقيامة الرب ونرتل قائلين كما ذكرت قام قام المسيح............يا لعيد فصيح.....
غنوا يا أبناء الله .... يسوع المسيح قام .......وأخيرا :الرب يسوع يكون معنا جميعا
كلنا أخوة بالرب يسوع
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 1st May 2010, 06:34 AM
samr9 samr9 غير متواجد حالياً
عضو متقدم
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 65
الجنس: ذكر
samr9 is on a distinguished road
المسيح قام حقا قام

الأخت أمل صباح الخير:سعدنا جميعا بمحبة الرب يسوع.
بداية:إذا لم نخطئ ونصحح وإذا لم نتحاور ونتناقش فلايمكننا الوصول إلى الحقيقة (المحبة)
وإذا بقينا تحت عنوان الخوف من أي شيئ فسنبقى بعيدين عن المعرفة.ولكن في النهاية سنبقى جميعا في ظل ورعاية الرب يسوع.
عذرا ياأخت أمل لم أجد في ردك الأخير أي جديد سوى الشفافية والبراءة الجميلة.
أما ياأخي الغيور:فنحن اخوة في محبة الرب يسوع،وإذا شعرنا من خلال الحوار بأنه يوجد غالب ومغلوب فهناك مشكلة.ونحن نعلم بأنه بين المحبين لايوجد غالب ولامغلوب بل يوجد محبة ورؤية جديدة.
ولكن السؤال ما زال قائما.ومن خلال ذلك أتمنى على الأخت العزيزة سمر والأخ زيادأو ممن لديه شيئ جديد بأن يسمعونا ويوضحواذلك حسب وجهة نظرهم .
وسكرا جزيلا
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 1st May 2010, 10:43 AM
الصورة الرمزية ziad sattah
ziad sattah ziad sattah غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الأدبي
 
تاريخ التسجيل: May 2005
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,739
الجنس: ذكر
ziad sattah is on a distinguished road
اقتباس:
هل بقي الكون دون اله طيلة فترة غياب الرب يسوع؟


الصديق العزيز :
سؤالك مغلوط :
إنّ الموت في جميع الأديان السماويّة ليس فيه غياب للروح .
عند الموت نقول : انتَقَلَ إلى رحمة الله . فالموت هو انتقال و ليس غياب .
و السيد المسيح هو ابن الله بالروح أو كما يقول أخوتنا : من روح الله .. و روح الله لا تموت و لا يتوقّف مفعولها .

سأوضّح لك بصيغة و مثال علمي :
إنّ الشمس هي مصدر الحياة على الأرض , و مع ذلك فالكون لا يتوقّف عند غياب الشمس بل إنّها تسطع في مكان آخر فيرى النور . و هذا ما حصل عند موت السيد المسيح فكأنّ عوالم أخرى شهدت النّور و هم الموتى , لذلك رأينا عند موته أنه تمّت عدّة ظهورات لأناس كانوا أمواتا ً و تراؤو لكثيرين .. و كأنّ السيد المسيح زار الموتى لبشّرهم بالقيامة كما فعل مع الأحياء .

الفرق بين الحالتين هو أن الشمس ثابتة و الأرض هي المتحرّكة , و لكن مع ذلك يبقى السيد المسيح ثابت بالرغم من انتقاله .. ثابت بالطبيعتين البشرية و الالهية .. و لو انفصلت إحداهما عن الثانية فلا يعود المصلوب أهلا ً للفداء .


عذرا ً من الأخت أمل , كان لابد من مداخلة مبدأيّة خوفا ً من تأخّر الرّد الموعود به من قِبَل أبونا و هو الأحقّ بالرّد و ذلك من خلال موقعه و مكانته .
__________________
إذا كان الله معنا فمن علينا
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 2nd May 2010, 12:26 AM
fr george massis
Guest
 
المشاركات: n/a
الله معكم

وصلنا بخير الحمدالله
شو قصتكم مع القيامة
بداية كل عام وانتمك بخير وكونوا اكيدين من القيامة واعطوا شهادة حقيقة بحياتكم كرسل وتلاميذ السيد المسيح
بنقاشكم عجبتني فكرة سامر انو الاختلاف طريق للحوار ومن خلالوا لازم نوصل لنتيجة ما هيم سامر
بحب اعرف على شو مختلفين لحتى شاركم الحوار ...........
وبحب ذكركم بمجمع خلقدونية بالقرن الرابع كيف كان الحوار مشابه حول الطبيعة والطبيعتين والمشيئة والمشيئتين واذا حبيتوا ليش لاء بننشر احداث هالمجمع الهام لفائدة الجميع
بس ما ننسى القاعدة الذهبية لمنتدانا الحبيب والغالي على قلوبنا جميعا عدم التجريح والتلميح فكلنا طلاب بمدرسة الحب مدرسة يسوع المسيح
والله معك..................
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 4th May 2010, 04:10 PM
الصورة الرمزية أمل حنا
أمل حنا أمل حنا غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الاجتماعي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 512
الجنس: انثى
أمل حنا is on a distinguished road
مرحبا أخ سامر ... الغيور الأرثوذكسي أخ زياد وأبونا جورج الحمدالله على وصولكم بالسلامة
شكرا لك أخ زياد لأنك أوضحت لنا الفكرة وبطريق علمية كي تكون أقرب الى الفهم وفعلا تشبيه جميل ومقنع .....إنّ الشمس هي مصدر الحياة على الأرض .و.......
قول منقول عن سامر:
ياأخي الغيور:فنحن اخوة في محبة الرب يسوع،وإذا شعرنا من خلال الحوار بأنه يوجد غالب ومغلوب فهناك مشكلة.ونحن نعلم بأنه بين المحبين لايوجد غالب ولامغلوب بل يوجد محبة ورؤية جديدة .
أخي الكريم سامر سنتحاور بكل محبة فلا غالب ولا مغلوب . ولا خوف من الحوارطالما أن حوارنا كما اتفقنا جميعا تحت ظل الرب يسوع وحمايته.
الرب نوري وخلاصي فممن أخاف
لذلك سنتحاورحول سؤالك عن طبيعة المسيح البشرية والالهية وأين كانت الطبيعة الإلهية عندما تألم يسوع على الصليب ألست تقصد ذلك أخ سامر؟؟؟لأن سؤالك الذي كنت تقصده عن غياب الرب يسوع كان جواب الأخ زياد أظن كافيا .وقد أوفى بالغرض المنشود .
سنتاحور وسأعود اليكم ولكن بعد عيد القديس مارجرجس شفيعنا جميعا وصلواته تكون معنا جميعا
كل عام وأنتم بخير جميعا .
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 7th May 2010, 03:07 PM
الصورة الرمزية Elie Swed
Elie Swed Elie Swed غير متواجد حالياً
مدير عام و مشرف المنتدى الإداري
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,388
الجنس: ذكر
Elie Swed is on a distinguished road

شكراً لجميع المشاركين فيما أتوا به من مداخلات قيَّمة ونشكر الأخ الغيور الأرثذوكسي على ثـقافته الدينية كما أشكر الزميل سامر على سؤاله الهام والأخ زياد على ما قدمه من توضيح للأمر , إلا أننا نطلب من أبونا جورج مصيص : من بعد التحية والسلام لكم وبمشـاركة الأخت أمل حنا بالرأي, يرجى نشـر أحداث مجمع خلقدونية بالقرن الرابع لتوضيح الطبيعتين البشرية والآلهية لربنا يسوع المسيح, وذلك من أجل اطلاع الجميع على هاتين الطبيعتين والمشيئتين التي تم التنويه عليها من خلال مداخلتـك الكريمة ... ونحن بانتظار تنزيل هذه الأحداث وشكراً ...

(( حبيب العمر بالاتـفاق مع الأخت أمل حنا )).
__________________
الأرض التي تقع عليها متـألماً

عليها تتكئ وتقف من جديد
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 13th May 2010, 05:33 PM
الصورة الرمزية أمل حنا
أمل حنا أمل حنا غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الاجتماعي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 512
الجنس: انثى
أمل حنا is on a distinguished road
اخوتي الأعزاء أبتي الفاضل الله معكم جميعا :
باعتبار لسانا عم نتحاور بموضوع المسيح قام كان لا بد من متابعة الموضوع والحديث عم تحتفل به الكنيسة اليوم وهو الخميس (خميس الصعود )وهو عيد مهم وكبير جدا في الكنيسة هو صعود الرب يسوع الى السماء بعد قيامته بأربعين يوما فلا بد أن نتذكره مع بعض.
ترائي يسوع وصعوده الى السماء حسب انجيل مرقس )
(وتراءى بعد ذلك بهيئة أخرى لاثنين منهم كانا في الطريق , ذاهبين الى الريف , فرجعا وأخبرا الآخرين , فلم يصدقوهما , وتراءى آخر الأمر للأحد عشر أنفسهم , وهم على الطعام , فوبخهم بعدم ايمانهم وقساوة قلوبهم , لأنهم لم يصدقوا الذين شاهدوه بعدما قام . وقال لهم : (( اذهبوا في العالم كله , وأعلنو البشارة الى الخلق أجمعين. فمن آمن واعتمد يخلص , ومن لم يؤمن يحكم عليه .والذين يؤمنون تصحبهم هذه الآيات: فباسمي يطردون الشياطين , ويتكلمون بلغات لا يعرفونها , ويمسكون الحيات بأيديهم , وان شربوا شرابا قاتلا لا يؤذيهم, ويضعون أيديهم على المرضى فيتعافون ))
وبعدما كلمهم الرب يسوع , رفع الى السماء , وجلس عن يمين الله .
فذهب أولئك يبشرون في كل مكان , والرب يعمل معهم ويؤيد كلمته بما يصحبها من الآيات .
وصعود الرب يسوع عندما كانوا تلاميذه مجتمعين: (حسب أعمال الرسل)
( ...........,وتكونون لي شهودا في أورشليم,وكل اليهودية والسامرة, حتى أقاصي الأرض . ولما قال ذلك , رفع بمرأى منهم, ثم حجبه غمام عن أبصارهم . وبينما عيونهم شاخصة الى السماء وهو ذاهب , اذا رجلان قد مثلا في ثياب بيض وقالا :

((أيها الجليليون , مالكم قائمين تنظرون الى السماء ؟.فيسوع هذا الذي رفع عنكم سيأتي كما رأيتموه ذاهبا الى السماء)).

المسيح قام ......قام ............. حقا قام .

***تعال تعال ***
تعال تعال أيها الرب يسوع .
1- أني أت عن قريب , فتمسك بايمانك ,لئلا ينزعه أحد منك.
2- ها هو ذا يأتي في السحاب فتراه كل عين .
3- سأراكم من جديد فتفرح قلوبكم , وفرحكم هذا لا يقدر أحد أن ينتزعه منكم .
4- عندئذ يضيء الصديقون كالشمس في ملكوت أبيهم .
وأخيرا سأعود غدا لمتابعة الحديث معكم ولكن كان لا بد من وقفة عند هذا العيد العظيم .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Sponsored Links

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:26 AM.


Powered by vBulletin V3.6.2. Copyright ©2000 - 2020
تصميم الموقع وسام عبد العزيز جميع الحقوق محفوظة, Copyright ©2001 - 2020
المنتدى | الجالري | صفحة الافراح | شبكة زيدل محادثة صوتية صور المناسبات العامة خارطة منتدى سوريا حمص