موقع زيدل الصفحة الرئيسية  

العودة   منتديات زيدل > المنتدى الزيدلي > منتدى موقع زيدل > الأعضاء الجدد و التعارف

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #16  
قديم 31st January 2010, 01:09 AM
الصورة الرمزية Elie Swed
Elie Swed Elie Swed غير متواجد حالياً
مدير عام و مشرف المنتدى الإداري
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,388
الجنس: ذكر
Elie Swed is on a distinguished road
شكراً وأنا أيضاً خسرت الصباح الدافئ معك :


(( وجدي بركات )) :

تحياتي يا عمي أبو هاني ... أنا خبرت بأنك تـقاعدت وهذا يعني أني خسرت سلامك الدافئ يوميا صباحا... (( أشكر كلامك الطيب يا طيب )) .... نأتي للأجابة على أسئلتـك :

السؤال الأول : لم النزاهة نادرة في دوائر الدولة ونحن نرى القرارات الكثيرة المتعلقة بالاقالات والنقل وغيرها ... وهل برأيك يجب اتباع قوانين أكثر صرامة مع دنيئي النفس؟؟؟
ج جواب : قد يكون مبالغاً به قولك ندرة النزاهة في دوائر الدولة, لأن الكثير من الموظفين والعاملين في الدولة لا يحملون هذه الصفة وإنما قد أصحح مقولتـك إلى وجود عدم النزاهة في بعضٍ من موظفي الدولة إذا أخذنا الأمر كنسبة وتناسب, لو اعتبرنا أن هناك 3.000000 موظف في الدولة قد يكون من بينهم 1.000.000 موظف عديمي النزاهة فيبقى هناك الثـلثين .!! وبذلك إن قول الندرة هنا هو غير منطقي , فهل ينطبق عليهم الندرة ؟؟ لا أظن ذلك , والدليل بقاء هؤلاء الثـلثين من الناحية المادية مكانك راوح مقارنة بأصحاب عديمي النزاهة, أما السبب ليس في فقرهم المادي وإنما فقرهم الأخلاقي يلعب الدور الكبير في ندرة نزاهتهم , ندرة النزاهة أصبحت غير مقتصرة اجتماعياً على موظفي الدولة وإنما أيضاً تـشمل القطاع الخاص وعلى مستويات متـنوعة.
أي إن الأمر هو حالة عامة تنطلق من البيت ومدى قدرة الفرد منا على تحمل الصعاب والضغوط وعدم الانسياق وراء تحقيق الأحلام عن طريق غير شرعي حتى لو بقي كما هو والكثير من البـشر بقوا كما هم , لم يستـسلموا لضعف يسوقهم إلى الانعتـاق من النـزاهة بحيث أصبحت حالة مرضية منتـشرة على المستوى الاجتماعي وبأشكال مختـلفة حتى بين الأهل والأخوة إذا فهمت القصد.
أما الحل برأيي ليس أصدار القوانين الأكـثر صرامة وإنما يكـفي اتباع الرقابة الحقيقية والنزيهة في كشف الخفايا وعدم التستر عليها وهنا تأتي مهمة الإعلام الحر القادر على كشف الحقائق ووجود قضاء مستـقل يأخذ على عاتـقه استئصال الخطأ , والأهم من كل القواتنين والأنظمة هو الرجوع إلى البيت وإعادة تعليم أطفالنا معنى النزاهة ومدهم بقدرة العطاء ( لأن العطاء يحتـاج إلى قدرة ), وعندما نستطيع أن ننطلق من البيت من جديد ستعود النزاهة وتبتعد عن ندرتها, والسؤال هل كلنا نتمتع بالنزاهة في هذا القالب المجتمعي اليوم ...؟؟؟؟

السؤال الثـاني : ما أهم القوانين الضرورية التي ينبغي تعديلها ؟؟؟؟
ج جواب : هناك قوانين أصبحت لا تتماشى مع مفهوم العصر الذي أصبحنا فيه ونحن نغوص في بدايات القرن الواحد والعشرين على سبيل المثـال لا الحصر :
1 ـ قانون الأحوال الشخصية المعمول به في سوريا منذ الخمسينيات وحتى اليوم وكأننا اليوم لا زلنا نعيش في ذاك الزمن. فهو مجحف بحق المرأة أولاً والأقليات ثـانياً , وبعيد كليـاً عن شي أسمه مواطنة .
2 ـ قانون الضرائب متعدد الأوجه منذ عام 1949 غير العادل بين شرائح المجتمع هناك مـَن يدفع دون كلام وهناك مـَن لا يدفع دون رقيب لا توجد آلية حقيقية لاستيفاء الضرائب من مستحقيها , على الرغم من إدخال الكثير من التعديلات التي اثبتت عند الـتطبيق بأنها لا زالت ناقصة وتـحرم صندوق الدين العام من هذه الإيرادات الثمينة التي تستطيع من خلالها تـقديم كثير من الخدمات لمواطني دولة سوريا.
3 ـ قانون الاستـثمار رقم 10 لعام 2002 على ما أظن غير قادر حتى الآن على معالجة استدراج بعض الاستثمارات العالمية لنقص في بعض مواده التي هي بحاجة إلى التعديل أو الإضافة ...وما إلى ذلك من أمور تجلب رأس المال إلى الوطن.
هذه القوانين التي نحتـاجها في الدار لأنها تجمع بين الاجتماعي والعمل ...... أكتـفي بها ...

السؤال الثـالث : لماذا لا ينال المجتهد بالعمل مناصب ومكافآت مستحقة ؟؟؟ طبعا انا غير موظف ولكن أراقب واسمع الموظفين ولذلك طرحت هذه الاسئلة.
ج جواب : إن الثـلث المعطل ( عفواً من الأخوة اللبنانين لاستعمالي هذا التعبير ) الذي اعتبرناه عديم النزاهـة هو السبب في ذلك للحفاظ على مكاسبهم ومناصبهم فأن هؤلاء الأخوة المجتهدون بالعمل يمثـلون الخطر الحقيقي على هذا الثـلث المعطل, لذا نراهم لا يستـلمون منصباً ولا يحصلون على مكافآت ... أظن ذلك.

السؤال الرابع : كيف يمكن ان يقيم الفرد في مجتمعه بعيدا عن الاخلاق ؟؟؟ هل حسب المال ام الشهادة ام العمل ام ........؟؟؟؟؟
ج جواب : بالنسبة لي التـقييم هو في العمل الشرعي كيفما كان ومدى نجاحه فيه, وأيضاً أقيم المرء بمدى ثـقافته وفهمه للحياة, ولكن للأسف كل شيء اليوم يُقيم بالمال : ( العمل ـ الثـقافة ـ الإنسان ) وهذه حقيقة لا يمكن نكرانها, لذا ننتظر فرج ربك يا طيب ....

السؤال الخامس : أنا الاحظ بان الشباب السوري وطني ويشعر بالحماس تجاه وطنه فهل قدم الوطن له ما يكفي مقابل ذلك؟؟؟؟
ج جواب : قلـتُ جملة في إجاباتي السابقة وأنا أعنيها عن الوطن بأنه ( حبي الكبير الذي لن أحقد عليه يوماً حتى لو كان جائراً ), من هنا أعكس سؤالك ما الذي يستطيع هذا الشباب أن يعطي للوطن, نحن نطلب وهذا حق بينما هل نستطيع أن نعطي, يجب أن يسأل كل شاب نفسه هذا السؤال ومن بعد هذين السطرين الذين قد لا يعجب القارئ أقول :
إذا كان الوطن المعني من سؤالك هو النظام ( الحكومة يعني ) فأقول وبصراحة أنه لم يعطي الكثير لشباب اليوم سوى الوعود ... والوعود ... علماً بأن الحكومات ليست هي الوطن فالوطن أشمل وأوسع .... ولكن الحق يـُقال عندما يرى شبابنا اليوم بأن لا عمل له في وطن أحبه سيحمل شنـطة سـفره ويغادر وهذا هو الألم بعينه, لأن أحلامه كبيرة ومقارناته مع أقرانه كثيرة , أما لو كان شبابنا يمتـلك الاعتراف بأن نوعية العمل المشروع الذي يعمل به حتى ولو كان ( مـش ولا بد ) من دون ذكر نوع العمل هو مجرد عمل يكسب منه لقمة العيش الكريمة ( يهون عليه أن يقوم بنفس العمل خارج القطر ولا يهون عليه أن يقوم بها داخل القطر ) وتخيل معنى كلامي سيدي الكريم ......

السؤال السادس : من خلال قصتـك السابقة عن المرأة فهل ما زلت تتؤمن بالعلاقات العاطفية أم العقـلية؟؟؟
ج جواب : أنا شخصياً ( وحتى يومي هذا ) لا أستطيع أن أفكر بعقلانية بحتة في الأمور العاطفية فلا بد من شراكتهما معاً القـلب والعقـل , وعندما يندمج العقـل مع ما يقوله له القـلب سيكون القرار صائباً, سبـع وخمسون عاماً لم أعزل القلب يوماً عن اتخاذ كل قراراتي الاجتماعية والعاطفية, لن أتخلى أبداً عـن مشاعري وأحاسيسي ... فهي البوصلة التي توجهني إلى ما هو جميل ...

شكراً لك وجدي ... لم أكن مُحراجاً بأسئلتـك ... أهلاً بك .. وأشكر وجودك .

(( حبيب العمر ))
__________________
الأرض التي تقع عليها متـألماً

عليها تتكئ وتقف من جديد
رد مع اقتباس

Sponsored Links
  #17  
قديم 31st January 2010, 02:33 AM
الصورة الرمزية silva
silva silva غير متواجد حالياً
مشرفة منتدى الثقافة بتفرعاته
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
الدولة: سوريا
المشاركات: 514
الجنس: انثى
silva
المفكر والاديب .........ابو هاني لم يترك لي الاصدقاء من سؤال لكنني وددت التحية والسلام لك وللعائلة الكريمة وفقك الله , واشكر كل من ساهم بطرح هذه الاسئلة المتميزة لهم احترامي وبتمنى ما تصعب الاجابة
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 31st January 2010, 06:52 AM
الصورة الرمزية hosam abdulaziz
hosam abdulaziz hosam abdulaziz غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى التقني و الرياضي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
الدولة: سوريا
المشاركات: 2,166
الجنس: ذكر
hosam abdulaziz is on a distinguished road
حبيب العمر :
انت من المتشبثين بالبقاء و ضد السفر , و أنا الآن على ابواب الهجرة من هذا البلد:
حاول ان تقنعني من منظورك في سطور للبقاء هنا في بلدنا سورية , و ما هي العوامل الاساسية التي تعطيك القوة للتشبث و البقاء.
------------------------
انت من مواليد عام 53 (العمر كله) اذكر لي افضل 5 سنوات مرت بها سورية من السنين التي عايشتها بنفسك مع توضيح بسيط للاختيار
و اسوء 5 سنوات مر بها البلد (سنوات متواصلة و ليست متقطعة يعني من عام كذا الى كذا هي الافضل)
------------------------
عانيت بالسنوات الاخيرة من مشكلة كبيرة في حاسة السمع , الى اي درجة اثر هذا الامر سلبا على حبيب العمر في حبه للحياة , للاجتماعيات ,الطموح ,الكبرياء ,
-----------------------
ما رأيك بالحملة الاخيرة ضد راكبي الدراجات النارية و انت من اول المتضررين منها ,بعد ان وجدت في الدراجة النارية وسيلة للراحة من المشاوير الطويلة و و سيلة ترفيه بسيطة تلجأ اليها بين الحين و الآخر لأخذ قسط من الراحة في طرقات القرية.
---------------------
تتكلم دائما عن موقع تديره اسمه نبض سورية
ما غايتك من هذا المشروع في ظل صعوبة المنافسة ان لم يكن استحالتها في نوعية هذه المواقع.
--------------------
انت غريب عن قرية زيدل لكنك مقيم فيها منذ 25 سنة تقريبا
هل احببت هذه القرية , هل اندمجت مع ابنائها , هل تحس نفسك فردا منها ام تعتبر حالك ضيفا فيها
ما هي السلبيات التي لمستها في الشعب الزيدلي.
__________________
Life Without Love is no life at all
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 31st January 2010, 07:10 PM
الصورة الرمزية Elie Swed
Elie Swed Elie Swed غير متواجد حالياً
مدير عام و مشرف المنتدى الإداري
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,388
الجنس: ذكر
Elie Swed is on a distinguished road
أهلا رشا أنت من القدامى :


(( رشا عواد )) :

السؤال الأول : مبارح كنت بجلسة وانطرح موضوع تربية الأولاد بأميركا, والنتيجة كانت انو تربية البنت أصعب من تربية الصبي بالمجتمع الغربي؟ أنتي شو رأيك طالما ربيت صبية وشب الله يخليلك ياهن, يعني لقيت انو في فرق بطريقة التربية والتعاطي بالحالتين؟

ج جواب : قد يكون لي رأيـاً آخر بعيداً عن هذا الطرح للخصوصية التي تميزت بها عائلتي كوني وزوجتي نعمل سوياً في شركة واحدة وبغرفة واحدة وبنوع عمل واحد, وأيضاً كان لتربية أمي تـأثيراً كبيراً على مجرى حياتي فاحترامي للأنثى بشكل عام كانت هي منبعها مما أثر على مجرى تربيتي لابنتي وأخيها دون تمييز, وأخص بالذكر بأن ابنتي ( ولدت بعد أربع سنوات من زواجي ) وكان لها وقع خاص فهي البكر وأتت بعد انتـظار وخوف لذا لم أفكر على الاطلاق بأنها بنت يجب معاملتها معاملة متـزمتـة تميزها عن الولد ( وإنما هي ابنتي أي أحد أولادي ).

بدأت مسيرة حياتـنا العائـلية بكل يُـسر وأريحية ( طبعاً ليست خالية من الصعاب .. كنا ككل عائلة مررنا بتـجارب مؤلمة ولكن مجملها كانت حالات مرضية منها الصعب ومنها ما مر مرور الكرام ـ وطبعاً تواضع الحالة المادية ), نعود إلى تربية البنت, تعلمين سيدتي ( رشا ) بأننا عشنا في زيدل ومن يكون هنا يعرفه الجميع وهو يعرف الجميع أي إن الأمور بأمان, لم يكن لي ولا لزوجتي فكرة ولو بسيطة بأن هناك صعوبة في تربية البنت بعيداً عن أخيها فلكل منهما كانت تربية واحدة ولا تمايز بينهما فلم أجد صعوبة في تربية البنت عن الشب لا بل كانت سهلة سلسة جداً, قد ساعدنا في ذلك المجتمع الآمن, لا خوف فيه ولا حقد ولا انتـقام , لا بل هي ساعدتـنا أيضاً في تتمة نفس المشوار لأننا كنا نتـرك ابنتي تتحمل مسؤولية أخيها الصغير وهي بعـمر خمسة سنوات, نذهب وزوجتي إلى العمل كل صباح ولمدة ثمانية ساعات , وتبقى ابنتي في البيت راعية لنفسها ولأخيها, وهكذا نشأت وأخيها بسلاسة وسهولة.

أما تربية البنت في أميركا قد لا أستطيع أن أفي شرحاً لها بسبب بعدي الجغرافي والاجتماعي عن أميركا, فعذراً من ذلك لا أستيطع الحكم إذا لم أكن هناك ممارساً حياتي ... ولكن أظن بأنه لن يتـغير الأمر لأن التربية ستبقى ضمن معتـقدات الأهل صحيح المجتمع له دوره ولكن نعمل اللي علينا فقط لا غير ... ووفقاً لعادتي ومعتـقدي وحياتي ليس هناك تمييز ولا أحبه ((( فكلهم أولادي ))) .

السؤال الثـاني : في أشخاص عم تتـابع كل المواضيع او أغلبها اللي بتنكتب بالمنتدى بس بعدهن بصفوف القراء يعني عندهن شوية حماس انو يكتبو بس لهلأ مافي شي عم نشوفو على صفحات المنتدى, شو بتـقول لهـ الأشخاص لأنو أني شخصيا ما طلع بإيدي شي؟

ج جواب : أعلمي سيدتي بأن كل مـَن يقرأ يستطيع أن يكتب ... ولكن هذا الأمر يعود إلى مدى قدرة الشخص ووضوحه مع نفسه .. ما الذي يريده .. والطريقة التي يجب اتباعها في تحقيق المراد.... هل لديه ما يجب قوله .... ( بالرغم من أنني على يقين بأن كل واحد منهم على مستوى ثـقافي معين ) وهم أنواع :

1 ـ منهم مـَن يريد ولكن الخوف يتـَّملكه.
2 ـ منهم مـَن لا يتحمل النـقد.
3 ـ منهم مـَن يكون قـليل الثـقة بنفسه.
4 ـ منهم مـَن يجد نفسه أنه ليس على مستوى اللقاء.
5 ـ منهم مـَن يعتبر الموجود ليس على مستواه.
6 ـ منهم مـَن لا يتجرأ على الظهور فيبقى غير منظور.
7 ـ منهم مـَن يخجل فيُـآثر الظل ...... وهكذا ..
8 ـ منهم مـَن كان هنا وغادر ولم يعد ... لأسباب نعرفها والبعض لا نعرفها ... أتمنى عودتهم فقد كانت لهم بصمة جميلة.

أما ماذا أقول لهم .... لا أستطيع أن أقول لهم شيئاً فهم وما يريدون وهم يتحملون عبء الغيظ الذي يتملكهم من المواضيع التي يقرأونها ولا يستطيعون المساهمة فيها وإبداء الرأي ... فيكبتون غيظهم وينامون جياع ... كان الأفضل لهم أن يبقوا البحصة ( كما يُـقـال ).

السؤال الثـالث : انسألت الأسبوع الماضي سؤال عن صراع الأجيال, انتي مع انو نسميه صراع او حوار صعب؟ وهل فعلا هالشي ظاهرة مو طبيعية وماعم نقدر نلاقيلها حل؟

ج جواب : لا أظنه صراع بين الأجيال لانتـفاء وجود الحرب بينهما هو اختراع لتبعاد الأجيال عن تـفسير مفهوم الحاضر عن السابق وسيقع الحاضر بنفس حلقة الفراغ المستمر مع المستـقبل, كنا قد تعودنا على مفهومنا الخاص لجيل نحن فيه وتملكنا الخوف من أن يكون الحاضر ممحاة تمسح كل ما دوناه في صفحات الحياة لجيلنا المغوار, وتـناسينا بأن هناك فرع آخر تجدد, خضع لمتـقـلبات جوية أخرى بعيدة أحياناً عن جو تـعودناه .

لذا كانت النسمات متعاكسة بين أجيال وأحياناً تـتوافق نسيـماتها وفق مضمون وسطي يعني ( ما بين بين ) , لذا من مفهومي الخاص ليس هناك صراع وإنما أثبات من على حق أي حوار وبالتـالي لا صراع ( على الأقل من منظوري للحياة ) التـشبث بمفهوم واحد هو خطأ, كثيرة هي النظريات التي أثبتت مع الزمن فشلها وأتت نظريات أخرى اثبتت نجاعتها, كثيرة هي التـقاليد التي تركناها تذهب مع زمنها وغيرناها وفق ما يتماشى مع زمن حاضر, وهكذا هي الدنيا .... جديدة باستمرار وخطأ أن نقف ولا نمشي ....

شكراً ( رشا ) ... لكِ مودتي وتـقديري ....

(( حبيب العمر ))
__________________
الأرض التي تقع عليها متـألماً

عليها تتكئ وتقف من جديد
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 31st January 2010, 07:12 PM
الصورة الرمزية Elie Swed
Elie Swed Elie Swed غير متواجد حالياً
مدير عام و مشرف المنتدى الإداري
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,388
الجنس: ذكر
Elie Swed is on a distinguished road
سيدتي سيلفا لكِ مودتي واحترامي :


أهلاً بك سيدتي ( silva ) :

سيدتي لكِ كل الاحترام والتـقدير متمنيـاً لكِ الصحة والعافية , كما تـشرفني كلماتـك .... ولكن أن أكون ( مفكراً وأديباً ) فهذا ما هو بعيد عني .... وتمنياتي أن أكون خمس ما تـفضلتي .. شكراً لكِ تواجدك وأهلاً بك .

(( حبيب العمر ))
__________________
الأرض التي تقع عليها متـألماً

عليها تتكئ وتقف من جديد
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 31st January 2010, 10:54 PM
الصورة الرمزية Elie Swed
Elie Swed Elie Swed غير متواجد حالياً
مدير عام و مشرف المنتدى الإداري
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,388
الجنس: ذكر
Elie Swed is on a distinguished road
الأسئلة الانتقامية من حسام :


(( حسام عبد العزيز )) :

السؤال الأول : انت من المتـشبثين بالبقـاء وضد السفر , و أنا الآن على ابواب الهجرة من هذا البلد : حاول ان تـقنعني من منظورك في سطور للبقاء هنا في بلدنا سورية , و ما هي العوامل الأساسية التي تعطيك الـقوة للتـشبث و البقاء.

ج جواب : سـؤالك كمن يـقول لي أطفئ الشمس فأنا لا أرى, سأوضح لك ولو على نور شمعة, سبب تشبثي في مكاني يعود أولاً إلى المبدأ الذي آمنتُ به والحب الكبير الذي دللت عليه سابقاً وأعيده (( حبي الكبير الذي لن أحقد عليه يوماً حتى لو كان جائراً )) طبعاً : هو المكان الذي تربيت فيه وكبرت على أرضه, فهو مبدأ, لا أحيد عنه ولو جار علي, من هنا انطلق تشـبثي هذا , أما أني ضد السفر فهذا ليس بالمطلق ولكنني أتـفهم تماماً معنى السفر للبعض , مثـلاً أنت كنت صغيراً وكبرت على أبواق السفر وكل من حولك من الأصدقاء حمل شنطة سفره وغادر الأرض ومعه أحلامه ( المال ـ فرق العملة ـ الحرية حسب مفهوم معين ـ إلخ ) أمور قد أخذت منك وجيلك مـأخذه حتى أصبحت نقطة سفركم هي نقطة على السطر وحلمٌ لا بد أن يتحقق يوماً وأصبح أمامك المستـقبل هو السفر ولا توجد فكرة أخرى منافسة لتـثنيكم عن المراد وهذا هو واقع الأمر, بعد كل هذا كيف لي أن أثـنيك عن السفر, فهـل أقول لك لا تسافر أبـقى هنا وعش مثـلي, لتبقى على مدى 35 عاماً حتى يصبح لديك بيت ملك لك وهذا مع الحظ والتدبير , هل استطيع أن أقول لك عش مثـلي على التـقسيط والدين واكتفي أن يكون مصدر عيشك هو راتبك الوظيفي وراتب زوجتك ايضاً, هل أقول لك لا تسافر وابقى هنا مثـلي واقترض ما شئت من مصرف التسليف الشعبي واقتصد قليلاً حتى تستطيع أيفاء ما لغيرك من الناس عليك, هل أقول لك لا تسافر وابقى هنا من دون رخصة سيارة لحلم امتلاكها مثـلاً ... لا أظن ذلك ... أنت لن تستطيع أيها الطيب ... ولك أحلامك كما الشباب في المهجر ... ولكن أستطيع أن اقول للرب الحمد لكَ يا الله فقد أهديتني قوة العزيمة والصبر والخير الذي في الناس فولولاهم ( وأنتَ منهم ) لكفرت.
لذا لن استطيع أن أقول لك لا تـُسسافر .... أما عواملي الأساسية للتـشبث فقد ذكرتها أعلاه هي ( المبدأ ) أولاً وأخيراً , وقد لا تعجب الآخرين, فيقولون عنها بأنها قد بلـيَّت (( المبادئ يعني )) وذهبت مع عواصف الريح ولم تصمد مع أحد (( ولكنها صدقـاً بقيت معي )) ......

السؤال الثـاني : انت من مواليد عام 53 ( العمر كله ) اذكر لي افضل 5 سنوات مرت بها سورية من السنين التي عايشتها بنفسك مع توضيح بسيط للاختيار واسوء 5 سنوات مر بها البلد ( سنوات متواصلة و ليست متـقطعة يعني من عام كذا الى كذا هي الافضل ).

ج جواب : شكراً للتمني حسام , أما بالنسبة للسنين الخمسة لقد طلبتها متواصلة وليست متـقطعة, هنا تكمن الصعوبة في ذكرى السنين ولكن دعني أقل لك عن خمسة سنين بدأت سيئة وستـليها الفاضلة , وهي منذ احتـلال العراق وحتى فشل أهدافهم, كيف ..؟؟؟ سأقول لك :
وقفت سوريا وحيدة عربياً منذ اللحظة الأولى لحرب العراق وقالتها جهارة وعلانية دون هيبة من الحساب الآتي لاحقاً جراء هذا الموقف, وكما تذكر بأن العالم وقف ضد هذه الحرب ما عدا بريطانيا ( بلير ) وكلنا يعلم بأن فرنسا والدول الأوربية كانوا ضد هذه الحرب, ولكن بعد سقوط بغداد تراجعت هذه الأمة الدولية أمام تقاسم الكعكة العراقية ( وكلنا يعلم بأن الكعكة هي النفط ), بدأت المقاومة العراقية بالعمل منذ اليوم الأول للاحتلال ودون هوادة, فـقام السيد وزير خارجية أميركا ( كولن باول ) آنذاك بتـقديم المطالب الأميركية الملزمة التي لا خيار لسوريا إلا بتحقيقها كاملة .. وإلا ... اللهم عافينا ..., فكان الجواب السوري كما تعلمون هو الرفض التـام لكل المطالب الأميركية المهينة بأكملها
وكان لمشروع الشرق الأوسط الجديد وإعادة تـشكيله من جديد جاهزٌ للتـنفيذ وهذا ما أوضحته الآنسة كونداليزا رايس مستـشارة الأمن القومي حينذاك قبل تسلمها لوزارة الخارجية بعد أن كشف كولن باول اللعبة كلها فـانسحب حفاظاً على باقي من كرامة وبعضاً من ماء وجه يُـحفظ له أمام التـاريخ, وهنا لم تنسى أميركا ما قد واجهته مع دمشق, فبدأ العد التنازلي لاستهداف دمشق, إلا أن صعوبة المواجهة مع المقـاومة العراقية استدبلوا المخطط .. فكان بداية التفكير بالقرار 1559 الذي صنعته باريس ( جاك شيراك ) ودعمته الأدارة الأميركية للمحافظين الجدد, والمخطط الجديد بدأ, وكان اغتيال المرحوم رفيق الحريري وما تم تسميته ثـورة الأرز فكان الخروج السوري من لبنان في 26 / 4 / 2005 الذي اعتبره الكثير من المحللين آنذاك مهيناً.
وهنا بدأ الحصار الكبير على سـوريا والتوعد بأنهاء النظام خلال ستـة أشهر كما صرح ( بوش الأبن رئيس الولايات المتحدة ) بطل الحرب على الأرهاب , وصـُنفت سوريا والمقاومات العربية (( إرهابية )) وبدأ مشوار العزل فكانت أسوأ مرحلة تمر بها سوريا, فتضامن فيها الشعب السوري مع القيادة السياسية مما جعل هذه السنين وبنفس الوقت هي أفضل مرحلة تمر بها سوريا لأن هذا التضامن الشعبي جعل من سوريا قوة إقليمية فاعلة ورقم صعب لا يمكن تجازوه لا عربياً ولا إقليمياً ولا حتى دولياً, وهذا ما أثبتته الأيام لكل متـابع.
لذا أرى بأن هذه السنين الخمس هي الأسوأ ونفسها هي الأفضل .

السؤال الثـالث : عانيت بالسنوات الاخيرة من مشكلة كبيرة في حاسة السمع , الى اي درجة اثر هذا الامر سلبا على حبيب العمر في حبه للحياة , للاجتماعيات ,الطموح ,الكبرياء .

ج جواب : شكراً حسام لهذا التوضيح كان لا بد لي من ذكرها من بين صفاتي حتى تكتمل الصور عني, طبعاً حاسة السمع ضرورية لتواجدي بين الناس وبالأخص للتفاعل مع الحواريات الشفهية المباشرة, ولكنه قضاء الله فما علينا إلا أن نتماشى معها فهذا قدر لا يمكن الهروب منه, أما التـأثير السلبي ليس عليي أنا وإنما كان على الناس وبالأخص حين لا أرد على تساؤلاتهم أو سلامهم حتى, وهنا يكون الاستغراب من قبلهم ولا يعرفون السبب إلا إذا كنت صريحاً معهم في هذا الخصوص.

ـ حبي للحياة : ما زال لم ينقص بل زاد لأن الناس من حولي وكل من أتعامل معهم أخيار.
ـ الاجتماعية : هي تقريباً محصورة مع الناس الذين يعرفون كل شيء عني, ويعينني الله حينما أكون في مكان غريب دون زوجتي.
ـ الطموح : بعد 57 عاماً والتقاعد أظنه عمري لا يتفاعل مع الطموح العام إلا في حالة الكتابة وهو تمني أن أصبح خمس كاتب .
ـ الكبرياء : لا شيء يدعو لانتـقاص كبريائي فهو لم يتعرض يوماً لأي انتـقاص .

السؤال الرابع : ما رأيك بالحملة الاخيرة ضد راكبي الدراجات النارية و انت من اول المتضررين منها , بعد ان وجدت في الدراجة النارية وسيلة للراحة من المشاوير الطويلة و و سيلة ترفيه بسيطة تلجأ اليها بين الحين و الآخر لأخذ قسط من الراحة في طرقات القرية؟؟

ج جواب : حملة في مكانها تماماً ولكنها أتت متـأخرة, وهذا التـأخير سمح لحوادث مأساوية أن تـقع, وطيش الشباب في القيادة دون رقيب جعلهم يتمادون إلى ما لا يمكن احتماله, يجب أن نحترم القانون ففيه تطور وهذا يندرج عليي أيضاً , فأنا أول الناس الذي يجب أن يكون ملتزماً بالقوانين , ولكن أتمنى أن يتم تـفيذ كامل القوانين المرعية على أكمل وجه ودون تأفف وتذمر لا ينفع, وأن نتعود اللالتزام بها كما خلق الله في هذا العالم .

السؤال الخامس : تتـكلم دائما عن موقع تـديره أسمه نبض سورية, ما غايتـك من هذا المشروع في ظـل صعوبة المنافسة ان لم يكن استحالتها في نوعية هذه المواقع.

ج جواب : أسميته مشروعاً ومعنى المشروع يعني تجارة من نوع ما ومن ثم يدرُ المال, ليس هذا هدفي من موقع نبض سوريا أو وضعه في موقع المنافسة مع أحد , بقدر ما هو تـقديم شيء أستـطيع فعله لبعضٍ مـن الناس استـدلوا إليه معرفة أو صدفة, أقدم فيه الأخبار والتحاليل السياسية وغيرها الكثير بشكل يتماشى مع جميع الأفكار والآراء والسياسات بقدر الأمكان والمعطيات المتـاحة, وكلي أمل بأن يكبر شيئاً فشيئاً وأن أنجح بذلك ... إرضاءً لنفسي أولاً , والمساعدة في نشر الكلمة وثقافة الرأي والرأي الآخر ثـانياً كما أتصورها وكما أتمناها .... شكراً لذكر الموضوع.

السؤال السادس : انت غريب عن قرية زيدل لكنك مقيم فيها منذ 25 سنة تـقريبا هل احببت هذه القرية , هل اندمجت مع ابنائها , هل تحس نفسك فردا منها ام تعتبر حالك ضيفا فيها ما هي السلبيات التي لمستها في الشعب الزيدلي.

ج جواب : (( ما غريب إلا الشيطان ... شو غريب ما غريب ... مزحة )) أبدأ معك بتسلسل أسئلتـك :
1 ـ هل احببت هذه القرية : إنها جزء من بلدي الكبير فكيف لي أن لا أحبها, لقد احتضنتي في محنتي واحتضنت عائلتي بكل محبة فكيف لي أن لا أحبها ؟؟؟؟
2 ـ هل اندمجت مع ابنائها : معارفي وأهل حارتي القديمة ( عند الست أم مرشد ) وكل أحبابي كانوا هناك, ومـَن لا يستطيع أن يندمج مع الخير ..؟؟!! لقد كانوا خيراً فانمدجتُ معهم قلباً وقالباً.
3 ـ هل تحس نفسك فردا منها أم تعتبر حالك ضيفا فيها : قد يكون هذا الأحساس ( أحساس الضيف ) راودني في زمن انتـقالي إلى زيدل من حمص ولكن من بعد امتلاكي لقطعة أرض أصبحت أعلم بأنني لستُ ضيف وخاصة من بعد ما رأيته من محبة واحترام الناس التي لا أستطيع أن أنكرها على الأطلاق, وطبعاً تعلم بأن زوجتي هي زيدلية ...!!
4 ـ ما هي السلبيات التي لمستها في الشعب الزيدلي : فليعذرني الجميع تبقى الأمور وجهة نظر فقط لا غير :

أ ـ البذخ على الأعراس مبالغ فيه ( بمعنى فلان ليس أفضل مني )
ب ـ تـضارب الآراء وعدم التـفاهم على نقطة محددة كل برأيه متزمت.
ج ـ ما يفعله الكاثـوليك يجب أن يفعله السريان والعكس صحيح .
د ـ موضة جديدة تكون مسار اهتمام الجميع نوعاً ما دون دراسة.

حاجي هيك حسام والله بكرا منتبهدل .... والله أسئلتـك انتـقامية .... بس وضعي مشتبه به ... ألزمني الكلام ولو في حدود .... شكراً حسام.

( حبيب العمر )
__________________
الأرض التي تقع عليها متـألماً

عليها تتكئ وتقف من جديد
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 1st February 2010, 12:50 AM
الصورة الرمزية suher issa
suher issa suher issa غير متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Oct 2003
الدولة: zaidal_ spain
المشاركات: 597
الجنس: انثى
suher issa
لله عليك يا عمي

الله .....الله ........الله ...........عليك يا حبيب العمر
اولا مرحبا بجميع من يحاور ...يقرأ .....ويسأل
الحقيقة يوجد اشخاص مميزين بكل ما يملكوا وشخص منهم هو العم ابو هاني الذي يملك.....احترام......حب.....ثقافة....طيبة......... متعدد التفاهم مع جميع الاجيال......واليدين الجميلتين التي دائما تكتب اجمل الكلام والتي منذ بداية المنتدى اعتدنا أن نقرأ لحبيب العمر وانشاءلله هذه اليدين وهدا الاحساس الجميل بالكتابة تبقا معك مدا العمر
بدأت بهذه الكلمات لكي اقول ما بقلبي ومستحيل ان اقرأ كل هده الاسئلة والاجوبة ولم اشارك بكم سؤال للعم ابو هاني
اتذكر ونحن ببداية الكتابة بالمنتدى قرأت لك خاطرة لم انساها ابدا لأن اعتقد كل من قرأها نزلت دمعته لان فيها كان احساس عميق وحب لسيدة اعطت كثيرا كل من حب وحنان وقد بقيت وستبقا بقلب حبيب العمر مدا الحياة وهي المرحومة امه رحمها الله واحب ان اعطي اللينك للذين لم يقرأوها وهي من اجمل ما قرأت وكتبت بمناسبة عيد الام
http://www.zaidal.com/229/showthread.php?p=3165#post3165
السؤال هو ....
ما تركت هذه الانسان العظيمة بحياة حبيب العمر فهل كانت فقط ام ...ام كانت بالنسبة له كل شيء ؟؟؟؟؟
__________________________________________________
ذات يوم ذهبت لزيارتكم ولم انسا ابدا عندها كان الحديث على كتاب كنت تطبعه لكي تعمل منه كتاب من خاطرات بموضوع....( شيء عن المحبة وشيء عن الحب)......لصاحب الموضوع الصديق الدكتور فكتور وردي والذي شارك به العديد من الاصدقاء الذين يملكون احساس مليئ بالحب والمحبة
ان سألتك الان وقلت لك ....
اي موضوع او خاطرة وشعر تختار بالمنتدى حاليا ان تطبعه لكي يبقا ايضا ذكرة ؟؟؟؟؟؟


رجعت للماضي وللمواضيع القديمة لكي ابحث شيء لكي استطع ان اسأل حبيب العمر وقرأت قرأت ولفت انتباهي موضوع طرح وهو((( مادا تفعل ادا كنت غنيا ؟)))) واحببت جواب حبيب العمرو هو....

إذا كنت ُ غنيا ً وأنا لست ُ كذلك ... ولكن ... إذا أصبحت ُ غنيا ً قد أرى مايمكنني فعله :

((
فـلو كان لدي المال )) :

أشتري به خـُبزا ً ولكن.... قد يـُنسيني شكل الطحين !!!
أشتري به بـيتا ً ولكن .... قد يـُنسيني سواعداً قد عمرَّت !!!
أشتري به راحتي ولكن ... قد يـُنسيني تعب الآخرين !!!
أشتريبه أرضا ً ولكن ... قد يـُنسيني جبينا ً لفحته الشمس !!!
أشتري به تعليما ًولكن ... قد يـُنسيني طالبا ً اجتهد على مقاعد الدراسة !!!
أشتري به ما يـُسهلانتقالي ولكن ... قد يـُنسيني مـَن يموت راجلا ً !!!
أشتري به رضاء الناس ولكن ... قد يـُنسيني بأن هناك قلبا ً يحبـُـني !!!
أشتري به اكتفاء حاجتي ولكن ... قد يـُنسيني مـَن ساعدني يـومـا ً !!!
أشتري به ما يفرش بيتي ولكن ... قديـُنسيني مـَن يفترش الحصير !!!
أشتري به سياحتي إلى العالم ولكن ... قديـُنسيني مـَن لم يقم برحلة ٍ يوما ً !!!
أشتري به كل أحلامي ولكن ... قديـُنسيني أحلام اليتيم !!!
أشتري به مولدا ً للكهرباء ولكن ... قد يـُنسيني منيغوص في الظلام !!!
أشتري به إيمانا ً ولكن ... قد يـُنسيني حتى العبادة !!!
أشتري به قبرا ً لائقا ً ولكن ... قد يـُنسيني بأني أصبحت سواء ً والميتين !!!
أشتري ... وأشتري ... وأشتري ... ولكن هل يـُنسيني ذاك الشراء إنسانيتي ...؟؟؟ .
والسؤال .....
هل تعتقد ان المادة بعصرنا هدا تسيطر علينا وتدعنا اشخاص مختلفين لان الزمن اختلف لان اصبح الانترنت والموبايل والتطورات التي تدعنا مجبرين على ان نتبعها بسبب ان يجب ان نكون متحضرين والذي لا يتبع هذه الامور فهو يقال عليه متخلف فما رأيك بكل هده التطورات ...
هل هو اجابي ام سلبي للجميع؟؟؟؟؟؟؟ وما النتائج التي نراها من ورا كل الحوادث والقصص التي نسمعها ؟؟؟؟؟؟

بالنهاية اريد ان توصف لي من هو حبيب العمر ؟؟؟؟
هل هو .....اب وزوج مثالي ؟؟؟
هل راضي على ما تقدم لأسرتك وهل لقيت نتيجة ولم تندم على ما قدمت.؟؟؟؟؟
اريد ان استغل الفرصة واقول لخالة ام هاني والاحباء هاني وهلا
هنيئا لكم بوجود بينكم حبيب العمر
ولك كل الحب عمي ابو هاني وانشاءلله لا يحرمنا من كتاباتك الجميلة
اتمنا ان تكون جمعة ذهبية بالنسبة لك وليس المهم العلامة فلا تخف لانك ستبقا بقلوبنا دائما 10000/10





__________________
الحياة سفينة وأنتم فيها الربان فمهما افترقنا نلتقي في نفس المكان
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 1st February 2010, 01:25 AM
الصورة الرمزية drrany noufal
drrany noufal drrany noufal غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الطبي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: HOMS
المشاركات: 457
الجنس: ذكر
drrany noufal is on a distinguished road
أهلاً عم أبو هاني:
عندي كم سؤال لو سمحت:
1- ماذا عنى لك موقع زيدل و ماذا اضاف لحياتك؟ و ماذا اضفت انت له؟
2- كيف تجد زيدل حالياً؟هل هي للامام ام مكانك راوح أم للخلف ؟ و لماذا ؟
3 - ماذا ينقص موقع زيدل حاليا؟
4- كيف تجد الوضع الصحي في سورية حالياً؟ ماذا يحتاج ليتقدم للامام أكثر؟
5 - لماذا اعترضت على كلمة متهم الأن ( هل لأنك قيد التحقيق حالياً) و تشدد على كلمة المشتبه به؟
مع كل الاحترام و التقدير
__________________
ليس النجاح أن تكتشف ما يحبه الاخرون
إنما النجاح أن تمارس مهارات تكسب بها حبهم
RANY M NOUFAL
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 1st February 2010, 03:55 PM
الصورة الرمزية Elie Swed
Elie Swed Elie Swed غير متواجد حالياً
مدير عام و مشرف المنتدى الإداري
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,388
الجنس: ذكر
Elie Swed is on a distinguished road
سهير أهلا بها الطلة أهلا :


(( سهير )) :

المقدمة : الله .....الله ........الله ...........عليك يا حبيب العمر ... أولا مرحبا بجميع من يحاور ...يقرأ .....ويسأل ... الحقيقة يوجد أشخاص مميزين بكل ما يملكوا وشخص منهم هو العم أبو هاني الذي يملك.....احترام......حب.....ثـقافة....طيبة........ . متعدد التـفاهم مع جميع الاجيال......واليدين الجميلتين التي دائما تـكتب اجمل الكلام والتي منذ بداية المنتدى اعتدنا أن نقرأ لحبيب العمر وانشاء الله هذه اليدين وهدا الاحساس الجميل بالكتابة تبقا معك مدا العمر, بدأت بهذه الكلمات لكي اقول ما بقـلبي ومستحيل ان اقرأ كل هذه الاسئلة والاجوبة ولم اشارك بكم سؤال للعم ابو هاني :

ـ رد المقدمة : ألف شكر سيدتي على هذا الأطراء, وكلي أمل بأن تبقى هذه الابتسامة البيضاء تنير لكِ محياك دائماً, شكراً لهذه الطلة الجميلة وأهلاً بك سيدتي وبحضورك الملفت لكِ مودتي .

اتذكر ونحن ببداية الكتـابة بالمنتدى قرأت لك خاطرة لم انساها ابدا لأن اعتقد كل من قرأها نزلت دمعته لان فيها كان احساس عميق وحب لسيدة اعطت كثيرا كل من حب وحنان وقد بقيت وستبقى بقـلب حبيب العمر مدى الحياة وهي المرحومة امه رحمها الله واحب ان اعطي اللينك للذين لم يقرأوها وهي من اجمل ما قرأت وكتبت بمناسبة عيد الام :


ـ لكِ مني هذه الهدية أيضاً أرجو قرائتها فهي بعنوان : (( سامحيني .. نسيت الهدية )) آمل أن تـنال إعجابك وهي على الرابط التـالي :


آتي الآن إلى الأجابة على الأسئلة شاكراً لكِ مشاركتـك الطيبة :

السؤال الأول : ما تركت هذه الانسان العظيمة بحياة حبيب العمر فهل كانت فقط ام ...ام كانت بالنسبة له كل شيء ؟؟؟؟؟

ج جواب : توقفتُ ملياً أمام الكلمات التي أردتها أن تجيب عن سؤالٍ احترتُ في كيفية الدخول بها إلى وصف ملائكة الحياة, فلم أجد كلمة تـفي حقها إلا كلمة واحدة هي : (( أمـي )) .
صدقيني سهير هذه الإنسانة فعلت الكثير من أجل حبيب العمر, ولم يستـطع هذا الحبيب أن يـرد ولو الجزء اليسير من هذا العطاء الملائكي إلى التي أصبحت كل شيء .... نعم كل شيء .... نعم ... إنها كل شيء .

السؤال الثـاني : ذات يوم ذهبت لزيارتـكم ولم انسا ابدا عندها كان الحديث على كتاب كنت تطبعه لكي تعمل منه كتاب من خاطرات بموضوع....( شيء عن المحبة وشيء عن الحب )......لصاحب الموضوع الصديق الدكتور فكتور وردي والذي شارك به العديد من الاصدقاء الذين يملكون احساس مليئ بالحب والمحبة .. ان سألتـك الان وقلت لك .... أي موضوع أو خاطرة وشعر تختـار بالمنتدى حاليا ان تـطبعه لكي يبقى أيضا ذكرى ؟؟؟؟؟؟

ج جواب : الحقيقة هما شيئان لا واحد (( موضوع هام وأشعار مميزة )) الموضوع الهام هو بعنوان زيدل الجميلة, لأنه احتوى على عدة ردود من عدة أعضاء شاركوا باهتمام موضوعنا هذا وكلي فخر دائما بوجودهم حتى ولو ابتعدوا عن المنتدى ولم يعودوا للكتابة ولكن كما قالت العزيزة رشا فهم يتابعون كل شيء يُـكتب في المنتديات وهذا أملنا بأنهم لم يغادرونا.

أما الثـاني فهي الأشعار المميزة لشعرائنا الأعضاء في منتدى زيدل أمثـال السادة المحترمين ( الأستـاذ زياد سطاح ـ الدكتور ماجد سطاح ـ الأخ بدر1 ـ والثـنائي الجميل جعفر حيدر وثناء البيطار حيدر ـ ريان الحلو ـ حكمت نايف خولي ـ علي عامر ـ د. طاهر سماق ـ الشاعر شفيق ديب ـ علي عامر ـ سمير هلال ـ وأبو حيان ـ وبعضاً من محاولات وضاح في عذب الكلام ...ومقتطفات قديمة جميلة حوارية بين الصديق الدكتور فكتور وردة والعزيزة سناء جلحوم .... وغيرهم ... وغيرهم وعذراً لعدم ذكر باقي الأسماء من الذين قدموا كل شيء جميل وأتحفونا بفنٍ راقٍ بديع أدخل الفرحة والجمال إلى القلوب من جديد ... شكراً لهم )).

السؤال الثـالث : رجعت للماضي وللمواضيع القديمة لكي ابحث شيء لكي استطع ان اسأل حبيب العمر وقرأت قرأت ولفت انتباهي موضوع طرح وهو ( ماذا تـفعل اذا كنت غنيا ؟) واحببت جواب حبيب العمرو هو.... إذا كنت ُ غنيا ً وأنا لست ُ كذلك ... ولكن ... إذا أصبحت ُ غنيا ً قد أرى ما يمكنني فعله : والسؤال هل تعتـقد ان المادة بعصرنا هدا تسيطر علينا وتدعنا اشخاص مختـلفين لان الزمن اختلف لان اصبح الانترنت والموبايل والتطورات التي تدعنا مجبرين على ان نتبعها بسبب ان يجب ان نكون متحضرين والذي لا يتبع هذه الامور فهو يقال عليه متخلف فما رأيك بكل هده التطورات ... هل هو اجابي ام سلبي للجميع؟؟

ج جواب : سيدتي الكريمة إن الحياة امتـدت بنا من البساطة إلى التعقيد, بمعنى أن كل شيء فيما مضى كان بسيطاً بما فيها الإنسان نفـسه, فمتطلبات الحياة كانت غير مكلفة أو بمعنى آخر ـ على قد بساطك مد رجليك ـ لا مقـارنات مع فـلان وعلتـان ولا مـَن يحزنون, ولا هناك مـَن تـقول ليك فلانة عندها كذا وليك علان عنده كذا وبدنا متـل ما عندهم ... ليش هني أحسن مننا..؟؟
وهيك كانت الأمور تسير دون تـكلف وغيرة, أمـا اليوم مع دخولنا عالم المال والمادة والاختراعات الجديدة التي طغت على كل مفاصل حياتـنا اليومية وتـفتّـح العقول على ما هو أفضل تـقنياً أصبح الماضي لا يلبي احتياجات الحاضر, فقد تغير كل شيء حتى الإنسان, وبدأت الحياة الجديدة بالتمدد والقديم إلى انحسار, هنا بدأ كل شيء, وسيطرت فكرة تـأمين الماديات على العقول بجميع مستوياتها, واختـلطت الأمور وذهبت ضحيتها النزاهة وطغى حب المال على الـقلوب ايضاً , وأصبح مقياس الرجولة والعائلة وحتى الإنسان يُـقاس بكمية المال عند البعض للأسف ( طبعاً ليس عند الجميع فما زال هناك الخير في القلوب ) ولكن الأكثر هو الأمر الواقع الذي انعكس في كثير من الأحيان سلباً لا إيجاباً والمقصود هنا العـلاقات الإنسانية بين البشر, فبناء الصداقات على أسـاس المصلحة لها عمر قـصير تنتهي بانتهاء المصلحة, أمـا المحبة والعلاقة المبنية على أساس كينونة الإنسان كأنسان هي التي تبقى صامدة أمام ضربات الزمن وهي الهدف وباقية والحمد لله ..... شكراً سهير .

السؤال الرابع : وما النتـائج التي نراها من ورا كل الحوادث والقصص التي نسمعها ؟؟؟؟؟؟

ج جواب : قصص مثيرة حدثت وتركت نتـائجها السلبية فانعدمت الثـقة بين الناس, بينما زمان كانت الكلمة وحدها هي عقد يلزم الطرفين عند الاتـفاق ومن ثم تطورت الأمور إلى مسك الشارب وبعدها إلى كتـابة وريقة صغيرة تـكفي, وأخراً اصبحت العقود تـُكتب ولا تـنفذ على أصولها فوقعت الوقيعة , وسـاد الغش والاحتيال , وإقامة الدعوات أمام المحاكم المختصة ( وهيهات لأن تحصِّـل حقاً ضاع ), خلطة اصبحت معجونة بكل شيء إلا الضمير فهو في سبات, ولكن هذا لا يعني بأن الإنسان غير موجود , أتـكلم هنا عن جهات سلبية محددة, فلا زال هناك مـَن يؤمن بالإنسان وكينونته.

السؤال الخامس : بالنهاية اريد ان توصف لي من هو حبيب العمر ؟؟؟؟ هل هو .....اب وزوج مثـالي ؟؟؟ هل راضي على ما تقدم لأسرتك وهل لقيت نتيجة ولم تندم على ما قدمت.؟؟؟؟؟

ج جواب : لستُ أدري ما هو الوصف الدقيق لحبيب العمر سوى أنه كأي بشري آخر على هذه الأرض.
ـ أما كوني أب نعم فأنا كذلك ولكن زوج مثـالي ..؟؟ لا أعتـقد بأنني أسمو إلى هذه الدرجة ... فلي أخطائي وأنانيتي أحياناً تتحكم بي فتتحمل زوجتي تبعات ووزر أنانيتي ....

ـ أما الرضى عن ما أقدمه لأسرتي ... أنني أعمل جهدي وضمن المعطيات التي تتحكم بمحيطي الاجتماعي والمادي ووفق الظروف, والحمد لله على كل شيء فا الذي استطعت تـقديمه قدمته ليس إلا .... والنتيجة أرجو أن تكون مثـالية. ندمتُ على اشياء كثيرة ولكن ليس على ما قدمت لأنها عن قناعة حصلت.

اريد ان استغل الفرصة واقول لخالة ام هاني والاحباء هاني وهلا ... هنيئا لكم بوجود بينكم حبيب العمر ... ولك كل الحب عمي ابو هاني وانشاءلله لا يحرمنا من كتاباتك الجميلة .... اتمنا ان تكون جمعة ذهبية بالنسبة لك وليس المهم العلامة فلا تخف لانك ستبقا بقلوبنا دائما 10000/10

الشكر لكِ سيدتي الكريمة على هذه الكلمات التي أتتني كنسيم يداعب حنين اللحظات ... شكراً لكِ حضورك وطلتـك المميزة .

(( حبيب العمر ))

__________________
الأرض التي تقع عليها متـألماً

عليها تتكئ وتقف من جديد
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 1st February 2010, 08:20 PM
الصورة الرمزية Elie Swed
Elie Swed Elie Swed غير متواجد حالياً
مدير عام و مشرف المنتدى الإداري
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,388
الجنس: ذكر
Elie Swed is on a distinguished road
أهلاً دكتور راني نوفل أهلاً بك :


(( د. راني نوفـل )) :

أهلاً عم أبو هاني : عندي كم سؤال لو سمحت :

أهلاً دكتور راني نوفـل أسعدني وجودك ... نبدأ الأجابة :

السؤال الأول : ماذا عنى لك موقع زيدل وماذا أضاف لحياتـك ؟ و ماذا أضفت أنت له؟

ج جواب : موقع زيدل كانت لي فيه البداية لمرحلة من عمري جديدة , متـنفساً لقلم وفكر طالما كانا حبيسي اليد والنفس والعقـل , أضاف لي منتـدى زيدل حب الاطلاع وكسب المعرفة والدخول في الحوار الجاد وتبادل الثـقافات المتـنوعة وعلمني شيء أساسي بأني لستَ دائماً على حق كما تـعلمتُ في النت أيضـاً بشكل عام ما هية أصول الحوار المتبادل هذا ما عنى لي ... واستـفدت منه.
أما ما الذي أنا أضفته : المنتـدى كأرض الوطن لا يستطيع شخص وحده أن يقدم ويضيف شيئـاً إلا إذا كان معه من يعينه وله نفس الهدف والرؤوية والمنطق, لذا لا يمكنني أن أضيف شيئاً سوى ما أمتـلكه من معرفة وخبرة وفكر وهي قليلة ... أما الكثير فهي مع الناس والأعضاء ... مع القارئ الذي يريد أن يكتب ولم يفعل حتى الآن ... فهناك من وراء الغيم مـَن ينتـظر حتى يضيف .... ونحن بانتظاره ... شكراً للسؤال.

السؤال الثـاني : كيف تجد زيدل حالياً ؟هل هي للأمام أم مكانك راوح أم للخلف ؟ ولماذا ؟

ج جواب : زيـدل كما هي لم تتـغير, شعب مقيم مزارع يعمل بكل طاقة يكتسبها ويمتلكها ووقته ضيق ولكن على حساب يومه وشبابه فهو في كفاح دائم , وشعب مهاجر لأسبـاب عدة ومتـنوعة يعمل الساعات الطوال دون طلب للراحة من أجل كسـب الحلال ليعود أيام قـليلة إلى أرضه الأم (( مستـفيداً من فرق العملة )) ويـعيش سويعات جميلة افتـقدها حيث هاجر, وهناك مـَن يعيش حياة روتينية ما بين الكسل والملل معتمداً على ما يجنيه له الآخـر من تعبه وشقائه ليهدره دون وعي أو إدراك لكل ثـانية تضحية يقوم بها ذاك الآخر, وهناك الموظف الذي يـقضي يومه كيفما كان ويعود إلى البيت منتظراً يوماً آخر ... وهكذا, وللصيف في زيدل حياة أخرى ولقاءات ما بين المغترب والمقيم والأهل ...... وننتظر جميعاً حلول لا تزال معلقة للكثير من الأمور في زيدل بحاجـة لحل ذكرت بعضها تقريباً في ردودي السابقة على الأخوة والزملاء الأعضاء الطيبيين .
أم أن تكون زيدل تسير للأمام, لا أعرف المقياس الذي يجب أن نقيس به هذا الأمام , هل هو المال ... أم العلم ... أم الثـقافة ... أم الفن ... أم ... أم لست أدري ؟؟؟ أما إذا القصد من الأمام هو الحريات فأعتـقد بأنه ما يسري على أرض الوطن يسري على زيدل فهو ضمن التـشكيلية السياسية والاجتماعية العامة للبلد .

السؤال الثـالث : ماذا ينقص موقع زيدل حاليا ؟

ج جواب : التـفاصيل .. نعم التـفاصيل .. وهو مصدر الخلاف بيني وبين حسام عبد العزيز وسيـبقى كذلك ... هذا أولاً, وينقصه أيضاً الكادر الجيد الذي يجب أن يتـابع المشوار الذي بدأه وسام وأكمله حسام وذلك بعد سـفر حسام وهجرته إلى أميركا ليبقى موقع زيدل صلة الوصل ما بين المقيم والمهجر, وأعتـقد بأن حسام قد أوجد الكادر تقريباً ... ونأمل له النجاح إن شاء الله .....

السؤال الرابع : كيف تجد الوضع الصحي في سورية حالياً ؟ ماذا يحتـاج ليتـقدم للأمام أكثر ؟

الوضع الصحي في سوريا حالياً أفضل مما كان عليه من سنوات طوال تعود إلى الماضي , ولكن أن يكون هو الأمثـل أو الأفضل فلا أعتـقد, إن المستـشفيات الحكومية التي يجب أن تكون هي أساس العلاج لجميع شرائح الشعب وأن تكون الحامية الأساسية لنا ... نراها مقصرة جداً في ذلك, هذا من حيث العام أما الخاص فأني أرى المفهوم التجاري قد تغلغل إلى كثيرٍ من مفاصل المهنة التي أملناها أن تحافظ على طابعها الإنساني, ولكن للأسف دخل مفهوم المال إلى زواياها المهترئة, واعذروا كلامي قد يكون خطأ أو معمم ولا يجوز التعميم, لقد هانني كإنسان أن يأتيني خبراً سأضعه اليوم في موقعي وعنوانه : (( بـ عشرة آلاف دولار طبيب سوري يبيع طفلة لطبيب لبناني )) شيء مؤسف أن يصل بنا الأمر إلى ما وصلنا إليه .... وكثيرة هي الحكايا ....
أما الحل برأي أولاً أن يبقى الكادر الطبي مؤمناً بقسم أبي قراط وأن يعمل به, وأن يبقى إنساناً بكل ما تعنيه الكلمات فهو المنطلق الأساس إلى التطور الذي نريد, أما التـقنيات فالحصول عليها واجب الطبيب ومجمع الأطباء عموماً , ولكن كل ذلك لا يهم ما لم يصبح في سوريا شيء أهم ونأمل ذلك ... واسمه (( الضمان الصحي للمواطن )) ...... قولوا ـ انشالله .

السؤال الخامس : لماذا اعترضت على كلمة متهم الأن ( هل لأنك قيد التحقيق حالياً ) و تـشدد على كلمة المشتبه به ؟

ج جواب : اعتراضي هو بأن المتهم تـكون هناك أدلة معينة ومحددة تـشير إليه لذا يتم التحقيق معه بصفة متهم لقضية ما ... لا على التعيين , أما المشتبه به لا وجود لأية أدلة معينة ومحددة تـشير إليه حول قضية ما, والتحقيق المقام هنا على عباد الله هو من مبدأ مخابراتي ( يعني جيـبوه لنشوف شو مـخبي ) لذا ارتـأيت أن يتم وصفي مشتبهاً به وليس متهماً لانتفاء الأدلة والقضية معاً, ... أرجو أن أكون قد وفقت بالتـفسير.

مع كل الاحترام و التـقدير.

شكراً لك دكتور راني نوفـل وأتمنى لك النجاح في إشرافك على المنتدى الطبي وأن يرى التقدم بوجودك وشكراً .

(( حبيب العمر ))

__________________
الأرض التي تقع عليها متـألماً

عليها تتكئ وتقف من جديد
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 1st February 2010, 10:21 PM
الصورة الرمزية ziad sattah
ziad sattah ziad sattah غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الأدبي
 
تاريخ التسجيل: May 2005
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,739
الجنس: ذكر
ziad sattah is on a distinguished road
هل يجوز للإدارة ما لا يجوز لغيرها !!!؟
تحياتي و احترامي لقلم مبدع و ذوق رفيع و مسؤولية عالية و شباب دائم ... هذا رأيي بكم عم أبو هاني , و لكن هنالك دليل على انّك متّهم فعلا ً ...
لن أقول ما هو فربما يرد سهوا ً عن حسن نيّة , و لكنّه يبقيك في دائرة الاتهام . و الدليل .... ( عندي ) . فهل من تعليق ؟
__________________
إذا كان الله معنا فمن علينا
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 1st February 2010, 10:43 PM
الصورة الرمزية Elie Swed
Elie Swed Elie Swed غير متواجد حالياً
مدير عام و مشرف المنتدى الإداري
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,388
الجنس: ذكر
Elie Swed is on a distinguished road
شاعرنا المحب أهلاً بك :


(( زياد سطاح )) :

السؤال الأول : هل يجوز للإدارة ما لا يجوز لغيرها !!!؟

ج جواب : طبعاً لأ .. ( على الأقـل من خلال إيماني ) , ولا يجوز لها ما لا يجوز لغيرها إلا ضمن الـقوانين والسياسات التي ترسمها الأدارة لحدث ما وبما يتوافق مع شمولية المراسيم التنـفيذية التي تضع آلية تـنفيذ تـلك السياسات ... فأذا مالت ودون مبرر لحالة هذا الميلان .. عليها دفع الثمن كما غيرها من باقي الذين لا يجوز لهم حسب الادعاء في سؤالك الذي أتيت به أعلاه.

التعليق : تحياتي واحترامي لقلم مبدع و ذوق رفيع ومسؤولية عالية وشباب دائم ... هذا رأيي بكم عم أبو هاني , و لكن هنالك دليل على انّك متّهم فعلا ً ...

رد التعليق : هذا من لطف معشرك وإحساس طبعك وإيمانك ..... وحياك الله وجعلك قدوة للغير ... لذا أتمنى عليك أبراز الدليل على أني متهم ... وسأوكل محامي دفاع عني في حال عدم قدرتي على إيجاد الطرق والسبل إلى درء الاتهام .....؟؟؟؟؟

مقولة : لن أقول ما هو فربما يرد سهوا ً عن حسن نيّة , و لكنّه يبقيك في دائرة الاتهام . و الدليل .... ( عندي ) . فهل من تعليق ؟

رد المقولة : لم أرى مسؤولاً في تحقيق جارٍ في منتدى زيدل ( حتى هذا اليوم على الأقل ) يخفي دليل اتهام, إلا إذا كان متواطئاً مع المتهم, أو يريد من جراء عدم إبراز الدليل حماية المتهم من عقاب ليس له طاقة تجعله أن يتحمل رؤية المتهم في قفص لا يستحق مطلقاً أن يكون فيه ......

شكراً لهذا المرور العطر ..... متمنياً إذا كان لديك دليل اتهام .. انا مستعد لانتقالي من مشتبه به .. إلى متهم ... وعندها سنضع الأمور في نصابها ... قانونياً .... يعني : متهم ومحامي وادعاء ....... شكراً لك .

(( حبيب العمر ))
__________________
الأرض التي تقع عليها متـألماً

عليها تتكئ وتقف من جديد
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 2nd February 2010, 08:59 AM
بكرا احلى بكرا احلى غير متواجد حالياً
عضو متقدم
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 44
الجنس: ذكر
بكرا احلى is on a distinguished road
تحياتي للسيد أبو هاني وشكراً على هذه الاجابات الشفافة والصادقة التي تعبر عن صدق الانسان الذي يكتبها ..أتمنى أن تتحلى الادارات في بلدي بتلك الشفافية ..
أرجوا أن تجيبيني على هذه الأسئلة من وجهة نظركم إلى هذه الأمور ..

1- وصفت اللادينية بالتطرف من نوع آخر وذكرت السوفييت كمثال للفشل ..أليس من الظلم وصف جماعات ليست قليلة من الناس تنتشر بشكل كبير في الدول الأوربية والأمريكية وحتى العربية بالتطرف لمجرد

فشل نظام فاشي شمولي أستاليني كالسوفييت أتخذ من اللادينية شعار له ،ومادخل اللادينية كأفكارلايؤمن أصحابها بقدسية الأيات المكتوبة في الكتب الدينية وبين نظام الحكم وطبيعته..؟ أليست أقرب إلى العقلانية من غيبيات الكتب المقدسة ؟
وماهي المعايير التي يصنف الانسان على أساسها بين معتدل و متطرف ؟

2-أعطني بعض السيناريوهات المنطقية لحل بعض الملفات العالقة في الداخل :
*اللاجئين الفلسطينيين في سورية وعددهم يناهز 400 ألف نسمة .
*الأكراد في شمال سوريا والجنسية السورية .

3-أعطني بعض السيناريوهات المنطقية لحل بعض الملفات العالقة في لبنان :
*اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وعددهم يتجاوز 200 ألف نسمة ومشكلة التوطين.
*سلاح حزب الله والضمان لبقية الأطراف عدم أستخدام السلاح لفرض رأي سياسي ؟
* هل أنت مع الحفاظ على هوية لبنان كبلد يرئسه ماروني أم أنك مع إلغاء الطائفية السياسية ومداولة الحكم ..؟

4- فيروز غنت راجعون ..ورد نزار بخازوق يدق في أسفلنا فأجراس النصر لن تقرع ..مارأيك أنت ؟ ..بعيد عن التمنيات التي نترجاها جميعاً ؟

5- السياسة الأمريكية تشهد تغيير ملحوظ بتعاملها مع الملف الأيراني يتزامن مع نشر بطاريات صواريخ في منطقة الخليج العربي ..وتهديدات من الخارجية الايرانية لدول الخليج بعدم السماح بأستخدام أراضيها لضرب أيران ..فهل نحن نشهد حرب كلام لاأكثر أم أنها بالفعل كلمات الحرب ..؟

6- هل يوجد رقابة سياسية على الأراء والأفكار في سورية.. ولماذا؟
* هل هناك برأيك خطوط حمر يجب عدم تجاوزها حتى ولو عن طريق "النكات" في الشارع أو الآراء الشخصية .. ؟
* لماذا هذه الحساسية المفرطة للقيادات العربية تجاه الانتقادات والآراء الشخصية المغايرة بينما نراها أمرعادي في الغرب ..؟

7- مارأيك بحجب مواقع التفاعل والتواصل الاجتماعي في سورية ..(فيسبوك،اليوتيوب ..) وهل من ضرورة ملحة لحجبها ..ولماذا ؟

8-مارأيك بالأمثال التالية :
* الخط الأعوج من الثور الكبير .
* القط بحب خناقوا .


هذا اللي خطر على بالي هلق وشكراً على كلشي ..يمكن كثرت الأسئلي شوي بس الحكي مع رجل مثلك مكسب للجميع ..

بصدق ..كل الاحترام ..


رد مع اقتباس
  #29  
قديم 2nd February 2010, 04:04 PM
الصورة الرمزية الملاك الثائر
الملاك الثائر الملاك الثائر غير متواجد حالياً
عضو مخضرم
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
المشاركات: 566
الجنس: انثى
الملاك الثائر is on a distinguished road
مرحبا عم أبو هاني شلونك؟؟؟
بدي اسألك سؤال واحد بس ويلي هو


الكثير ممن يحملون أفكارا مشابهة لأفكارك وحبا قوميا ووطنيا مثلك
يرفضون الزواج والتزويج من الأجانب
فما رأيك بالزواج والتزويج من ( الأجانب _ أبناء الدين الاخر _ أبناء الطائفة الأخرى)؟؟؟؟؟


تحياتي لك وكل الاحترام
__________________
إنني رافضٌ زماني وعصـري ومن الـرفضِ تولدُ الأشـياءُ

رد مع اقتباس
  #30  
قديم 2nd February 2010, 07:38 PM
الصورة الرمزية Elie Swed
Elie Swed Elie Swed غير متواجد حالياً
مدير عام و مشرف المنتدى الإداري
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,388
الجنس: ذكر
Elie Swed is on a distinguished road
نتابع معاً :


سيدي الكريم بكرا أحلى :
سيكون ردي على اسئلتك لاحقاً فهي تحتاج إلى تفاصيل يجب أن تأخذ حقها بالكامل بقدر الأمكان لذا ارجو ان تقبل تأجيل إجاباتي عليك, لأقوم بالرد على سؤال الآنسة الملاك الثـائر ومن بعد إذنك طبعاً سيدي الكريم ... وشكراً ...

(( الملاك الثـائر )) :

مقدمة : مرحبا عم أبو هاني شلونك؟؟؟ ... بدي اسألك سؤال واحد بس ويلي هو ..

رد المقدمة : أهلاً بك آنستي أيتها الملاك الثـائر وأنا جاهز لكل سؤال تأتيني به ... وأشكر وجودك الطيب معنا.

السؤال : الكثير ممن يحملون أفكارا مشـابهة لأفكارك وحبا قوميا ووطنيا مثـلك .. يرفضون الزواج والتـزويج من الأجانب .. فما رأيك بالزواج والتـزويج من ( الأجانب ـ أبناء الدين الاخر ـ أبناء الطائفة الأخرى )؟؟؟؟؟

لقد ارتسـمت على شفتي ابتسـامة ناعمة عند قرائتي لمقدمة السؤال, طبعاً لا أستطيع أن أجيب بدلاً عن الذي يـشابهني فكراً وحباً قومياً كما وصفتي, بالرغم من أنني أشك بهذا الرفض بالمطلق.!!
لا يعني سيدتي حبنا للأرض كمبدأ نعتنقه يحتِّم علينا الرفض لحتمية اللقاء ما بين أثنين وحرية الإنسان فيما يختـار وإلا سنـكون بذلك قد أضعنا هذا الحب الألهي للأرض وركناه في زاوية مغلـقة بأغلالٍ ظلامية تـشبه عهوداً ماضية أباحت عبودية الإنسان.
لا سيدتي من يحب الأرض التي نشأ عليها وبقي فيها كمبدأ لا يحيد عنه, يحب الإنسان كإنسان ويؤمن بوجوديته وحريته في الانتـقاء والحب والارتباط والزواج بمن يحب, وهذا من المنطلق العام للأمور, أما من المنطلق الخاص تـلعب الطقوس الاجتماعية دورها في تحديد الظروق والمقاييس اللازمة للزواج, ولكي لا أبتعد ساقول لكِ رأيي المباشر :
ـ زواج الأجانب : لن يكون رأيي رافضاً لهذا الزواج إلا في حالة واحدة فقط ( أتـكلم كأب ) قيامه على أساس مصلحة, وما تبقى لا يوجد هناك رفض.
ـ زواج الأديان : كثيرة هي الحالات التي لعب فيها الدين حجر عثرة بين تـقارب أبناء الوطن الواحد فكان قاسٍ لكثير من القلوب وفي هذه الحالات إذا أردنا أن نكون متساهلين فيه فلا بد من وجود قانون مدني يتفرع عنه ( الزواج المدني ) لأنه الحل الوحيد في بقاء الكل على دينه... ولكن هل نريد ذلك .... لا أدري .
ـ زواج أبناء الطائفة الأخرى : أكيد أنا معه بالمطلق وهذا لا يتعلق بالدين بقدر ما يتعلق بعقول ذهبت بغيبوبة الأنا الطائفية دون مبرر ولم تستيقظ بعد على صحوة الشباب الرافض لكل طائفية, إلا البعض لا زالت فيه روح الطائفية...و ( أصلاً الطائفية على جميع الصعد هي برأيي ) : (( عيب )) ....

*تحياتي لك وكل الاحترام. .... أهلاً سيدتي يسعدني وجودك ...

(( حبيب العمر ))

__________________
الأرض التي تقع عليها متـألماً

عليها تتكئ وتقف من جديد
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Sponsored Links

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 04:18 PM.


Powered by vBulletin V3.6.2. Copyright ©2000 - 2020
تصميم الموقع وسام عبد العزيز جميع الحقوق محفوظة, Copyright ©2001 - 2020
المنتدى | الجالري | صفحة الافراح | شبكة زيدل محادثة صوتية صور المناسبات العامة خارطة منتدى سوريا حمص