عرض مشاركة واحدة
  #9  
قديم 25th August 2010, 06:02 PM
الصورة الرمزية mariam
mariam mariam غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 888
الجنس: انثى
mariam is on a distinguished road
شكرا لكل من وضع حسه الانساني على هذه الصفحات ........شكرا للبسيط ولسيدة العمر طرحهم ولمحب الرب تعليقه ..........الشكر الكبير للاخ ابوهاني حبيب العمر على وجوده المميز.........في الحقيقة هذا الموضوع يؤلمني لكثرة مانراه من حالات وباعمار مختلفة بدءا من يوم حتى سنوات ........
اتمنى من الجميع المساهمة في مناقشة هذا الموضوع

لنعد قليلا الى الوراء مالسبب الذي يجعل اما او ابا يلقون باولادهم الى المجهول ........
المراة التي حملت ببطنها روحا رافقتها تسعة اشهر هل يسهل عليها رميها كما ان شيئا لم يكن الا اذا كان سببا قاهرا .
لو درسنا بعض حالات الحمل غير الشرعي وجدنا الاسباب عديدة :هذا الحمل غير الشرعي غالبا ينتهي بالمحصول الى الشارع
التغرير بفتاة قاصر بقصص الحب والغرام اغلبها ينتهي بالغدر بالفتاة وقسم منها ينتهي اما بقتل الفتاة او اجراء الاجهاض بطرق غير قانونية وبعضها ينتهي برمي هذا المحصول الى الشارع بمساعدة شخص ما .وبعضها تحت اسم الزواج العرفي والمخفي غالبا .......
وحالات حدثت نتيجة اغتصاب انتهى بحمل ولجهل الفتاة تتاخر لتكتشف ذلك وان اكتشفت قد لاتجد موجها ومرشدا لها فتتخفى ريثما يتم وضعها فترمي به الى الشارع
بعض الحالات كانت نتيجة اغتصاب الفتاة من قبل احد المحارم ورمي المحصول بالشارع
بعض الحالات كانت نتيجة طلاق الاهل والحالات النفسية المرافقة ذات يوم استقبلنا لقيطا له من العمر اكثر من سنتين لكنه كان بوضع نفسي مزري شاعت يومها اقاويل انه كان محبوسا من قبل ابيه الفصامي وامه المطلقة فتبرع احدهم برميه الى الشارع ....احيانا ياتي بعض اللقطاء على اجسادهم اثار تعذيب
بعض الحالات تكون نتيجة خيانة زوجية يكون الزوج مسافرا
حالات قد تكون بسبب سوء اخلاق ولكن غالبا ماتكثر بهذه الحالات الاجهاضات غير القانونية
وقد يكون من اسباب رمي الطفل للشارع الفقر في بيئةلاتستطيع ان تؤمن للطفل ابسط مقومات الحياة
حالات قد تكون بسبب رفض الزوج للمولود اما لانه بنت او لانه يشك بزوجته او لخلل نفسي
ولو ناقشنا كل هذه الاحتمالات نجد ان التخلف والجهل سببا رئيسيا ........ان ثقافتنا الجنسية والاخلاقية والاجتماعية محدودة بقوانين واطر يرسمها قانون يمشي بنا الى الوراء في حين يسير العالم الى الامام .........وهذا التخلف يقودنا الى التستر على اخطاءنا وجعلنا نركض لايجاد حلول لنتائجها بدل ان نبحث في اسبابها ونضعها امامنا ندرسها ونعترف بها لنجد حلولا لها قبل ان نصل الىنتائج لاحل لها ......لايوجد قانون مدني ينزع عنا فكرة رفض اللقيط لماذا لانسعى الى الحد منه ..........لنفكر في تحرير المراة من عبوديتها والتحرر ليس بلباس تخرج به او عمل تقوم به نحن بحاجة الى تحرر من قيود فكرية تكبلنا تمنع المراة من التعبير عن نفسها كانسان .
اللقيط كائن حي وجد ليحمل اثم تخلفنا وعار جهلنا ووزر هفواتنا ..........هذا الكائن مرفوض قبل ان يوجد. وجد مرميا في مكان ما من كان له حظ في الحياة وجدته يد دون ان تفكر ان كان فرضا او وجوبا التقطته يد تعرف معنى الحياة وتقدر قيمة الروح .........وماذا بعد ذلك ....اللقيط الذي حالفه الحظ وتبنته احدى العائلات وجد نفسه بعد فترة امام حقيقة انه مجهول الهوية لان جهلنا بطريقة تجعل هذا لطفل ينمو وهو يعرف انه مجهول النسب دون ان يؤثر ذلك على مسير حياته لاننا كما قال الاخ ابو هاني شرقيين ونرفض اي شخص لاينتمي لعائلة حتى لو كان عالما اوطبيبا او مهندسا اوعاملا لاننا نقيم البشر على اسس اهمها الاصل ..........نحن لانقيم الانسان بمايقدمه فقط نقيمه من اي عائلة ثم من اي طائفة ثم من اي بلد ثم مايملك والاخيرة قد تسبق الجميع فالمال يصنع للانسان تاريخ وعائلة .......فاللقيط المحظوظ قد يجد عائلة غنية تتبناه وتقدم له مايجعله غير مجهول النسب ......هنا ياتي دورنا ثقافتنا التي علينا توريثها كمانورث معالمنا ......ربما كان سعينا لمعرفة النسب نابع من رغبتنا في معرفة مورثاتنا وجيناتنا التي تطبعنا بمانحن فيه ...لماذا نخشى ان يكون هذا الشخص يملك في مورثاته مورثات غدر ومورثات لااخلاقية لماذا نتوجس ان يكون جيناته جينا للسرقة والغدر لماذا نحمله اثما لم يكن له يد فيه .....نحن دائما نتعامل مع المجهول بتوجس وريبة دائما يرافقنا خوف من الشخص الذي لانعرفه من قبل ....دائما نعامله انه ابن الخطيئة ....وهذا اللقيط المجهول الذي قذفته يد والتقطته يد دائما نرسم صورة لمستقبله ضبابية اما منحرف او لص او مجرم ولانشعر معه بالطمانينة (مومعروف قرعة ابوه منين) هذا هو الامر الواقع الذي علينا ان نعيشه نحن وهو ومهما وضعت قوانين مدنية لن تغير من شعورنا هذا الا اذا غيرنا ثقافتنا اتجاه الاخر وهذا يحتاج الكثير الكثير من الوقت والقوانين
التبني حرام والاجهاض حرام والميراث حرام ...........واكثر مايخيفنا ان يذهب الميراث لشخص لانعرف اصله نحن لانعترف الن التربية لها دور في بناء شخصياتنا لاننا لو اعترفنا بذلك لادركنا ان هذا المجهول النسب ان نما في بيئة صالحة كان صالحا وانه من الممكن ان يقدم اكثر بكثير ممن لهم نسب معلوم ........
في الاونة الاخيرة ظهرت حالات التجارة بالاطفال ........البعض باعهم خارج القطر والبعض باعهم داخل القطر وبعض العائلات قبلت ان تسجل طفلا باسمها عندما حرمت نعمة الانجاب مهما كان الثمن ..........هذه الظاهرة يجب قمعها لانها ان انتشرت ستحصد اللقطاء وغيرهم لان النفوس المريضة التي قبلت هذه المتاجرة لن يهمها الا المال وبيقولو بكرة الاهل بينسو ..ويبقى سؤال الى اي مدى تستطيع وزارة الشؤون الاجتماعية الاستمرار في دعم هذه الحالات والى اي عمر لان المدارس مسؤولة عنهم لعمر معين وماذا بعد؟؟؟؟؟؟؟؟؟من لديهم عائلة يعانون من ايجاد فرص عمل فكيف من ليس له عائلة؟؟؟
نحن بحاجة لوضع قوانين تعيد برمجتنا في التعامل بيننا وفي تقبلنا للاخر كما هو ولانه هو فقط.نحن بحاجة الى قوانين تشجع التبني والكفالة مع الحرص على ايجاد ثقافة قبول اجتماعي لهذه الحالات ضمن المحيط بدءا من المدارس ودمج هؤلاء بالمدارس الحكومية وتامين العمل المناسب لهم .......وقبل ذلك نحن بحاجة الى دور لرعاة مؤهبة لاستقبال هؤلاء ...لم نشاهد يوما اي نشاط خيري او اجتماعي حاول ضمهم اليه كم من الاعياد مر لم نشاهد يوما هذه المدارس تحت الاضواء وكاننا نريد التستر عليها ..لم نشاهد برنامجا تلفزيونيا واحد سلط الضوء عليهم وكل الحالات التي قدمت كانت حالات فردية تحكي قصة لقيط ,اتمنى ان نرى برامجا تثقيفية تشمل هذه الفئة وان نرى حياتهم ومدارسهم من الداخل ليعرف الاباء والامهات ماذا يفعلون بابناءهم .......
بالنهاية اللقيط امر واقع علينا تقبله ولكن لايعني ان نقف عاجزين امامه علينا ان نبحث عن وسائل للحد من هذه الظاهرة علينا الاهتمام بثقافة المراة منذ صغرها وتحريرها من عبودية الرجل النفسية والاجتماعية والتوجه الى جيل الشباب لتثقيفهم الثقافة الجنسية والاجتماعية الواعية وتحريرهم من عبودية الجنس وان نجعل المراة تنظر الى الرجل نظرة المكمل وكذلك الرجل الى المراة يجب ان نعيد تثقيف شبابنا الى ان وجود المراة والرجل معا في كل الاماكن هو الامر الطبيعي لانهما يكملان دورة الحياة .........فلايبقى هذا الوجود عبئا على اي منهما ............
رد مع اقتباس

Sponsored Links