عرض مشاركة واحدة
  #11  
قديم 28th February 2010, 04:24 PM
samar dahi samar dahi غير متواجد حالياً
مشرفة منتدى المجتمع
 
تاريخ التسجيل: Oct 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 624
الجنس: انثى
samar dahi is on a distinguished road
الأخ أعراف
أهلا بالأنسة سمر سيدة الروح
الروح جزء منا ولن نكون اسياده يوما فشكرا يا أعراف على ما رفعتني به كثيرا


من المعروف عنك أهتمامك بالنواحي الروحية فهل ممكن أن تعطينا فكرة عن الحياةالروحية التي تعيشينها وكيف تطورت هذه الناحية لديك؟
حياتي الروحية لا تختلف كثيرا عن غيري فكلنا نعيش الإيمان بحياتنا وربما اعبر اكثر من غيري عن إيماني وافرغ صلواتي وتأملاتي هنا ...
كيف اعيش الروح بحياتي ؟؟فلي قراآتي الروحية المتعددة من الكتاب المقدس إلى الكتب الدينية المختلفة ولي اهتمام في دراسة ديني دراسة علمية بما يثبت إيماني بطرق عقلانية وربما يعارضني الكثير بهذا ولكن بكل تاكيد لا أحب الخوض في نقاشات دينية لاثبات معتقدي على حساب رفض معتقد الغير وإنما أحتفظ بكل شىء لنفسي واحب ان استفيد وحدي منها كي لا اتهم باتهامات لا تمت لي بصلة والتجارب كثيرة حول هذا الموضوع .
وبالنهاية بعد القراءات لا بد من ترجمة هذا على شكل صلاة وتأمل بكل ما في حياتنا وترك دور لله فيها ومن هنا نستطيع ان ننمو بالإيمان عندما نتعلم كيف نترك مجالا لله فيكون حاضرا في كل حياتنا ولا انسى بالطبع دور البيت الذي أعيش فيه لتعزيز هذا الإيمان من أبي وأمي إلى اخوتي وأختي سناء التي لها الدور الكبير في معرفتنا واختبارنا اليومي لحضور الله الدائم في بيتنا .



كنت قد وعدتك بالمشاركة في موضوع الله معك ياهوانا وأنا عند وعدي وآسف على التأخيرولكنماهو السر الذي يجعل فيروز تأخذكل هذه المساحة في حياتك الروحية وهل هناك آخرون مثل ماجدة الرومي مثلا؟

ما سمعت فيروز سماعي لمغنية تطربني بصوتها الرخم وأدائها المميز لا بل أغاني فيروز هي صلاة في محراب مقدس قالت عنه يوما عندما سئلت (لماذا لا تبتسمين وانت تغني ) فأجابت (اشعر وانا اغني بأنني في هيكل مقدس )ومن هنا فلأغانيها قدسية مميزة لدي , ولا أنكر انني كثيرا ما اسمعها كما نسمعها جميعا كعادة صباحية , ولكنني لا انسى أن اسمعها دائماً وانا وحيدة كي أتأمل كلماتها ورنة صوتها وحنان نبراتها لأشعر بانتقال مفاجىء إلى عالم آخر كثيرا ما أحب أن أعيشه ولا بد لي أن أنتقل إليه بين الفينة والأخرى فيكون مني في تلك اللحظات أن أصلي بحضرتها لأعبر بما في داخلي وانقله لكم بصدق وشفافية ولا بد أن نتعلم جميعا ما معنى وجود سيدة مثل فيروز في هذا الزمن لأنني اقولها دائماً أنها آخر المبشرين على الأرض لتبشرنا برسالة سماوية جديدة وعفوك ربي إن كنت أخطأ ولكنني اجد لها دورا كبيرا في سمو ارواحنا وتعالينا عن كل ما هو ارضي وهذا جزء من البشارات السماوية ولكي نعرف كيف نسمعها كما اسمعها فلا بد أن نستمع لمسرحياتها كلها بإصغاء وانتباه ورويدا رويدا نتعلم كثيرا منها لنتمكن بعدها كيف نفسر وكيف نسمع وكيف نصلي مع مسرحياتها وأغانيها واشجعكم جميعا بالبداية ان تسمعوا مسرحية الليل والقنديل كبداية لمعرفة تعاليم فيروزوالأخوين رحباني السماوية ومن ثم المحطة فهاتان المسرحيتان بحد ذاتهما تملكان من التعاليم الدينية بما بشرت به كل الاديان ولكم ان تصغوا وتستمعوا وتأملوا علكم تجدون ما أجده فيها
ولا أظن يا أخي أعراف أن احداً يمكن أن يبشرني بما تبشرني به فيروز رغم أنني اطرب كثيرا للكثير الكثير وأعشق الفن واصوله عشقي لفيروز ولكل عشق إحساس .


الأكلة المفضلة ؟
بحب اليبرأ ( ملفوف ورق عنب ) والفروج بالصينية مع بطاطا مع التبولة واللي مفكر يعزمني على غدا يا ريت يعملي هالأكلتين وبس ..على اساس ما طلبت كثير ههههههههههههههه


اللون المفضل؟
ليس لي لون معين إنما أحب الصور الفنية المنسجمة كثيرا بألوانها مهما اختلفت بدءأ من ملابسي مرورا بفرش البيت ونهاية في مشاهد الطبيعة فالله خلق لنا الألوان كلها جميلة وترك لنا الابداع بالفن والصورة بكل مجالات الحياة لنصنع جمالا من نوع آخر


الحلم الذي لم يتحقق؟
اختياري لشريك الحياة الذي احب ان اكمل حياتي معه


رأيك بما دار ومايدور من حوارات في منتدانا الحبيب؟
هدأت في الفترة الأخيرة حدية النقاش والتزم الجميع نوعا ما بحدود وخطوط حمراء وربما للإدارة دور في هذا الموضوع وربما كلنا اصبح لدينا القناعة بأن الحوار الفعال هو الحوار الهادىء الغير منفعل حوار قبول الآخر المختلف عني والمغاير لقناعاتي هذا من جهة ومن جهة ثانية أجد أن الحوارات في الفترة الاخيرة انصبت كلها على هذا الموضوع ( المساعد جميل ) وأغلبنا نسي باقي المنتديات كما قال ابونا جورج ولكن لا ذنب للموضوع وإنما جماليته وديناميكيته هي التي أخذت الجميع


رأيك : الدين - التدين - اللادينية - العزوبية؟
الدين : مهذب النفس
التدين : المنفتح : يبني المجتمع
المغلق : يدمر جمالية الحياة
اللادينية : خلق راحة داخلية كاذبة لا بد أن تنجلي يوماً
العزوبية : حرية وهمية

ما رأيك بالغناء اليوم وهل هو في مرحلة صعود أم هبوط ككلمات وقيمة فنية؟
لن ننفي كل ما موجود على الساحة الفنية فهنالك الكثير من الجمال في الفن هذه الفترة وهناك الكثير من الهبوط ولنا اختيار المناسب لأذواقنا


أفضل كتاب قرأته وآخر كتاب قرأته؟
اجمل ما قرأته في حياتي هو ما أثر بي والتأثر بالغالب يكون في بداية فهم الحياة وأبعادها الإنسانية فلا انسى رواية البؤساء لفكتور هيجو وهي اكثر رواية اثرت بي في حياتي لدرجة اني عندما اسمع اسماء أبطالها اتاثر أما آخر الكتب فهي دينية بحتة وأخرها قصة حياة القديس باذري بيو .


رأيك بالحالة الدينية التي يحياها مجتمعنا وهل أنت راضية عنها؟
أنا أحزن كثيرا لحالتنا المسيحية في الشرق ( اتكلم عن الشرق لأنه ما يهمنا ) فالتراجع واضح عند الجميع حيث أنك نادرا ما تجد مسيحي شاب أو فتاة يقرأ كتابه المقدس وإنما الدين اصبح مفخرة لنا لا اكثر ولا أقل , انا افتخر بمسيحيتي ولكنني حقيقة لا أعرف شيئاً عن المسيحية , وبالمقابل أجد الإسلام بحالة ردة كبيرة بين جيل الشباب لدرجة المبالغة والتزمت واعذرني إن كنت أخطىء
ومن خلال كلامي يمكنك استشفاف رضاي عن الحالة الموجودة اليوم .


الأديب والشاعر المفضل لديك ؟
يسكرني جبران بكلماته واحب شعر الزجل أكثر من أي شعر آخر فأعشق شعر الأخوين رحباني بالإضافة إلى شعراء الزجل اللبنانيين وما أكثرهم .


لابد أن فيروز هي الأولى بالنسبة لك فمن الذي يأتي بعدها؟
ليس من بعدها أحد محدد فأنا احب الفن الاصيل بكل أنواعه : السوري مع صباح فخري واللبناني مع وديع وزكي ناصيف والمصري مع ام كلثوم وعبد الوهاب ....وغيرهم كثر فالفن لا يحده شخص والجمال يمكن أن تجده متنوعا في أغاني متنوعة .


كان لك موضوع جميل إثبات بنوة وألوهية السيد المسيح فهل ننتظر مواضيع قادمة بمثل هذه الروعة؟
لا اعرف وذلك بحسب الوقت والرغبة


نصيحة تقدمينها لشباب وبنات اليوم ؟
ابنوا ذواتكم من الداخل وتواضعوا


علاقتك مع الكتاب المقدس وأجمل أية فيه؟
علاقة تتراوح بين الحميمية والجفاء ..!!!!!!!!!!!!!
(الريح تهب حيث تشاء ولكن لا تعرف من اين تأتي ولا إلى أين تذهب هكذا حالة المولود بالروح )


ما يحتاج كل من زيدل - منتدى زيدل - سوريا ؟
زيدل : نظرة عميقة للحياة
منتدى زيدل : أعضاء جدد من زيدل أتمنى لو يكتبوا معنا
سوريا : الكثير


أكثر موضوع واكثر شخصية لفتت انتباهك في بيتنا الزيدلي ؟
لا موضوع معين
لفت انتباهي منذ القديم ثناء حيدر
واليوم وضاح


شكرا صديقنا أعراف والتوفيق من الله والختام سلام
__________________

في الليل التمست من يحبه قلبي...وفي حديقتي القاحلة جعل مكسنه
وبلآلىء الندى كسا وجهي
نفسي جميلة ...وحبيبي يناديني
هلمي يا جميلتي ...هلمي إلى حديقتي
فالشتاء قد مضى ...والكروم ازهرت ...وأفاحت عطرها



رد مع اقتباس

Sponsored Links