عرض مشاركة واحدة
  #7  
قديم 27th February 2010, 02:51 PM
samar dahi samar dahi غير متواجد حالياً
مشرفة منتدى المجتمع
 
تاريخ التسجيل: Oct 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 624
الجنس: انثى
samar dahi is on a distinguished road
وجدي :
تفضل تحركش يا وجدي وما أحلى الحركشة من الاصدقاء الطيبين الغاليين .

هل سمر تعتبر نفسها امراة تسير في طريق الحياة مسيرة حسنة ومقنعة لنفسها؟
ربما تكون مسيرتي حسنة بنظرتي وربما لا بحسب غيري ...وبما أن سؤالك حول قناعتي الشخصية بمسيرتي فأقول لك أنني مقتنعة بما عشته واعيشه بحياتي وبنفس الوقت اخالف ذاتي في الكثير فإرضاء الذات والمصالحة معها من يصله يصل الكمال وليست نظرية عامة ....واذا اردت الولوج اكثر فالجواب سيكون ادق .

ماذا اثرت سناء (اخت سمر) فيها من الناحية الدينية والعلاقة مع الله؟
يعني انتي قبل مرض سناء هل كنتي بنفس العلاقة مع الله كما هي الان؟
هذا السؤال بالذات تعرضت له سناء اكثر مني ...هل مرضك اثر على علاقتك بالله وزيادة جرعة الإيمان ؟؟؟ وانا سأجيب نفس جواب سناء
نحن يا صديقي وجدي قبل مرض سناء عائلة تعيش الإيمان بكل حذافير حياتها ولولا هذا الإيمان ما استطعنا تخطي ازمات بيتنا الصحية بهذا الصبر وأظن أيماننا هو الذي ساعدنا في مرض سناء وليس مرض سناء هو الذي زاد الإيمان في حياتنا ولن أنكر دور التجربة القاسية التي عشناها فهي التي فجرت كل ما اختزناه في داخلنا ليراه الآخرين بوضوح وجلاء والشكر لله دائماً
وعن علاقتي الشخصية بالله ودور سناء فيها فأقول لك أن سناء أثرت بكل من عرفها فهل يعقل ألا تؤثر على مسيرة حياتي ؟؟؟!!!! وهذا الموضوع يطول يا وجدي ولن ادخل في تفاصيله الآن .

هل غيرت سناء في حياتك الاجتماعية وكيف؟ (طبعا لا القي اي مسؤولية على سناء لكن الظروف هي السبب)
لم أفهم ما عنيته بالضبط يا وجدي واي حياة اجتماعية تقصد ...؟؟؟ ولكن بحسب توقعي ساجيب
إن كنت تقصد من حيث عيش الحياة بكل ابعادها الاجتماعية وانا فتاة ملتزمة باخت وبيت خسر شابين(في الغربة) ولم يبقى له سوى فتاة تلعب دور الشاب والفتاة فيه فانا اقول لك ان وضع البيت العام فرض علي ان اعيش حياة صعبة فترة معينة من حياتي جعلتني اشعر بالوحدة في مواجهة صراعات كثيرة وآلام كثيرة ولم يكن لي سند سوى ايماني وصلاتي وقوتي الذاتية التي منحني اياها الله ولكن انت تعرف ان هذه الظروف قد انتهت اليوم خصوصا وان سناء عادت للحياة بكل ابعادها وهذا خفف علي الكثير( والله هي اللي صار الحمل عليها كبير يا حرام لانو انا بوظيفتي وشغلي وكل شي صار عليها )
وحياتي الاجتماعية في كل الظروف لم تتوقف عند حد معين لا بل بالعكس فانت تعرف انني اعيش الحياة بمرح وانطلاقة وتجاوز لكل الصعوبات وهذه نعمة اشكر الله عليها ربما لا تعطى لكل انسان فلا اجمل من ان تتخطى آلامك وصعوبات حياتك بمواجهتها وقبولها قبولا تاما وتجاوزها بكل حب ورضى وليس القفز عليها وتجاهلها ورميها وراء الظهر .

طبعا انا حاطط حالي مهلك ومقدر الصعوبات اللي اعترضت بيتكن فهل يمكن وصف بسيط لفترة الازمة التي مررتم فيها؟
اكثر فترة شعرت فيها بفرح حقيقي والم حقيقي وحزن حقيقي وقوة ما عهدتها في نفسي يوما وطاقة فاجأتني من أين تفجرت وكيف ؟؟؟ ولا ابالغ إذ أقول انها الفترة التي خلقتني من جديد ....عندما ترى نفسك ضعيفاً تجاه مرضا يحاول ان يفترس اقرب الناس إليك واغلاهم على قلبك ؟؟؟؟ ومن يحاول ان يسرق هذا المرض الخبيث ؟؟؟؟!!!!! فتاة ولا كل الفتيات ...الطيبة المحبة العطاء البراءة الطهر والإيمان ..فهل اقسى منك يا خبيث ؟؟؟؟ ولكنك لاتعرف رحمة ولا تستثنى احد فلك الجرأة أن تخترق كل الابواب المغلقة والموصدة
فترة عشتها بفرح الخدمة الراضية والمرضية خدمة الحب رغم كل التعب ولكنني ماشعرت به يوما ما عرفت لحظة يأس او تذمر لا بل كنت اقوي كل من حولي امي المريضة حتى الموت وابي الحزين حتى التفاني واخوتي المعطائيين حتى انكار الذات لا اعرف كيف اصف هذه الفترة صدقوني اكتب ودموعي في عيوني لا استطيع ان اذكر هذه الفترة ولا ابكي ...ولكنني بصدق اتمنى لكل إنسان أم يمر عليه فترة تجلي روحه ونفسه وعقله فيتجدد بحياة أخرى يكتشف فيها سر الوجود الحقيقي ...
ولا انسى كلمة قلتها لسناء عندما عرفت بمرضها وهي كانت تجهله ( اختي نحن ناس مؤمنين وبدنا نكتشف مع بعض حكمة الرب من مرضك ومن تعبنا كلنا ) ونشكر الله الذي اعطانا هذه التجربة لنعرف الله اكثر ونكتشف سر محبته الكبيرة ونعرف رحمته التي تشمل كل ما يناديه
صدقني يا وجدي لو اردت ان اكتب لك كل ما في داخلي حول تلك الفترة فنحتاج لقلوب كبيرة تستوعب كل اختباراتنا ولا شك انكم هكذا ولكن ساكتفي بهذا ومن يعرفنا يعرف اكثر ....

رتبي يا سمر هالامور التالية حسب الافضلية (الشغل-الاهل-الصدقاء-الزواج-المال-)
ما سرت بالحياة يوما لولاكم ...اهلي ...غمرتوني بحب جعلني اختار حياتي و...أصدقائي ...الاوفياء فاحببتموهم كما احببتهم وكم شجعتموني كي اكمل دراستي ومن ثم اختيار ...شريك حياة ...مناسب لي فحياة الاستقرار جميلة ورائعة فاخترت دراستي و..عملي... ولم اعرف اختيار من يستحق ان اقدم له ذاتي فكانت الحياة بنظري تستحق ان نعيشها بالحب فلا ....مال ....اغراني ولا جاه ولا شىء يشبه هذا ...هذه سلسلة حياتي يا وجدي

شو رايك ببنات هاليوم على مستوى الضيعة من كل النواحي وخاصة العاطفية او الزوجية؟
انت تعرف ان رأيي بشباب وبنات زيدل ( واسمح لي ان اعطي رايي بالجنسين لان علاقتهم ببعض لا تنفصل ) بأنهم اجمل الفتيات واجمل الشباب ذلك كون زيدل حالة نادرة بكل شىء . فهي حملت في مضامينها جمال الريف وطباعه وحضارة المدينة وانفتاحها فهل ترى هذه الازدواجية في مجتمع غير زيدل فانا اجد هذا الامتياز جعل فتياتنا وشبابنا يحملون صفات انعكست على حياتهم فزيدل اعطت ابنائها تلك الروح التي تحمل معاني الريف والمدينة بكل ما فيها ...وأنا إذ أتكلم فأتكلم عن الغالبية وليس الأقلية فما من مجتمع يخلو من حالات تكسر معاييره وقيمه
وأما الزواج اصبحت المعايير مختلفة عما تربينا عليه وعما تعرفه أغلب المجتمعات ... تفكير سطحي مقيد بمبادىء لا تعطي للإنسان قيمة بل قيمته بما لديه فالشاب بماله والفتاة بجمالها .. فيا وجدي المجتمع بكامله اختلف فلا نحمل عبء هذاالتغيير على الفتاة فقط بل تغيير تفكير الفتاة نتيجة تغيير فكر الشاب وكلنا نحمل مسؤولية هذا ولا بد من ثورة على داخلنا جميعا حتى نخلق حالة صحية جديدة في زيدل

بتمنى ما كون احرجتك وامري لله رح اسمحلك تلغي شيء اذا ردتي بس بعرفك قدها وقدود .
يا وجدي الشخص المحب ما بيحرج ولا بيسمح انو يحط اللي بحبو بموقف محرج وإذا احرجو بشي فبيكون على شان مصلحتو فشكرا الك اذا احرجتني مع انك ما عملت
وانشالله كنت قدها حقيقة


شكرا وجدى لانو هالقد قدرت تفتح داخلي القديم وترجع لالي ايام ما بحب اني انساها مهما بعد الزمن عنها
الله يديم محبتك يا وجدي
__________________

في الليل التمست من يحبه قلبي...وفي حديقتي القاحلة جعل مكسنه
وبلآلىء الندى كسا وجهي
نفسي جميلة ...وحبيبي يناديني
هلمي يا جميلتي ...هلمي إلى حديقتي
فالشتاء قد مضى ...والكروم ازهرت ...وأفاحت عطرها




آخر تعديل بواسطة hosam abdulaziz ، 28th February 2010 الساعة 11:48 AM سبب آخر: توضيح معنى خسر شابين
رد مع اقتباس

Sponsored Links