عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 14th March 2011, 05:27 PM
ابو محمد ابو محمد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 4
الجنس: ذكر
ابو محمد is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sulieman safar مشاهدة المشاركة
.......... لم يمارس بينه وبين نفسه حرية الرأي.
أخي ابو محمد اطال عمرك لأنك اعطيت أكبر مثال عن فكرة ذكرتها في هذا المنتدى الكريم منذ سنوات عديدة تحت عنوان ...الذهن المخطوف... وواجهت من النقد ما قدر من وراء العقول المتخلفة لكن ما كتبه انت اليوم يوكد لي اني كنت على صواب لا يعلى عليه. ولعلي اشرح فكرة الذهن المخطوف مرة ثانية للعقول المغلوقة.
عندما يخطف ذهن المواطن بواسطة الارهاب الداخلي المعتمد على اجهزة الحزب والمخابرات يصبح لدى البلد مواطن خاسر حريته وعاطل عن التفكير والتعبير ومن ثم العمل مما يودي الى انهيار في التنظيم الاجتماعي والاقتصادي ويلو كلاهما الجوع والثورة وهذا ما حصل في كل البلاد الاشتراكية اجمع.
ولابو محمد ولكم محبتي.
سليمان
حيابك اخي سليمان
حقيقة الواحد يعاني من الشللية في بعض المنتديات المرتعدة والتي يقوم رئيسها بتجريد الاعضاء من الراي الحر
ويدعي الوطنية ويريد هو ومن معه من مشرفين ومطبلين ان يصادروا حرية الآخرين ,,
والادهى والامر انهم يدعون بان الانظمة تتمسك بالشريعة الاسلامية وهم على ذلك ماضون , بينما الحقيقة
لو تحدثت سيدة الى احد اولئك المدعون وارسلت رسالة معاكسة لتجاوبوا من فورهم معها ولتلاشت من فورها
حمية الدين التي يتشدقون بها ادعاءا مقنعا ..
هنالك علماء تخلوا عن المناصب العليا لشعورهم بانهم سوف لن يقولوا الحقائق كاملة , بينما امتطاها البعض
منهم ولم يبالي ( بسوادة الوجه) امام كل مسلم عندما تجده يطبل للحكومات ولا يتحدث عن احداث الساعة
التي تجري بشيء من الشفافية اذ يذهب في خضم الحدث الى الخطبة عن الوضوء او الزكاة وهلمجر ..
انظر كيف يريدون جرف الناس عن الحقائق ولا يخجلون من الكعبة التي ستشهد على خطبهم الزائفة امام
الله والعالمين ..
نحن نشهد قلبا للطاولات راسا على عقب .. وحقيقة ما هذه الثورات العربية الا سأم وملل من هذه الانظمة
العربية التي شاخت وهي تتهاوى باذن الله الى الحضيض ,, وما ذلك الا توجه الى المستقبل القريب الذي
يجعل الدول قسرا تتعامل مع شعوبها بشفافية من خلال الرقيب والحسيب الذي يحصي الفساد بدقة ويقذف
به وبصاحبه الى مزابل التاريخ ومن فوره حتى لا تتراكم الآلام والاحزان لدى الشعوب ثانية

شكرا اخي سليمان لتواجدك
رد مع اقتباس

Sponsored Links