الموضوع: جبرانيّات
عرض مشاركة واحدة
  #7  
قديم 3rd February 2004, 01:01 PM
الصورة الرمزية suher issa
suher issa suher issa غير متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Oct 2003
الدولة: zaidal_ spain
المشاركات: 597
الجنس: انثى
suher issa
تابع

لكم لغتكم ولي لغتي.
لكم لغتكم عجوزا مقعدة، ولي لغتي صبية غارقة في بحر من أحلام شبابها. وما عسى أن تصير إليه لغتكم وما أودعتموه لغتكم عندما يرفع الستار عن عجوزكم وصبيتي؟
أقول أن لغتكم ستصير إلى اللاشيء.
أقول أن السراج الذي جف زيته لن يضيء طويلا.
أقول أن الحياة لا تتراجع إلى الوراء.
أقول أن أخشاب النعش لا تزهر ولا تثمر.
أقول لكم أن ما تحسبونه بيانا ليس بأكثر من عقم مزركش وسخافة مكلسة.
أقول أن القيظ في نفوسكم يسيركم مرغمين إلى مستنقعات الكلم.
أقول أن الصلابة في قلوبكم تخضعكم إلى الرخاوة في ألسنتكم، والصغارة في خيالكم تبيعكم عبيدا من الثرثرة.
أقول لكم أنه لا ينتهي هذا الجيل إلا يقوم لكم من أبنائكم وأحفادكم قضاة وجلادون.
أقول لكم إنما الشاعر رسول يبلغ الروح الفرد ما أوحاه إليه الروح العام، فإن لم يكن هناك رسالة فليس هناك من شاعر.
وأقول إنما الكاتب محدّث صادق، فإن لم يكن هناك من حديث صحيح مقرون ثابت فليس هناك من شاعر.
وأقول إنما الكاتب محدث صادق، فإن لم يكن هناك من حديث صحيح مقرون ثابت فليس هناك من كاتب.
أقول لكم أن النظم والنثر عاطفة وفكر وما زاد على ذلك فخيوط واهية وأسلاك متقطعة.
والآن وقد طلع الفجر، أتحسبون أنني أشكو لغتكم لأبرر لغتي؟ لا والذي جعلني نارا ودخانا بين عيونكم وأنوفكم.
إن الحياة لا ولن تحاول تبرئة نفسها أمام الموت، والحقيقة لا ولن تشرح ذاتها لدى البطل، والقوة لا ولن تقف أمام الضعف، لكم لغتكم ولي لغتي.
__________________
الحياة سفينة وأنتم فيها الربان فمهما افترقنا نلتقي في نفس المكان
رد مع اقتباس

Sponsored Links