عرض مشاركة واحدة
  #50  
قديم 6th January 2004, 04:29 AM
fair lady-1 fair lady-1 غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2003
الدولة: zaidal
المشاركات: 27
fair lady-1
حب وليل ...ومطر

كانت ليلة من ليالي كانون الباردة...وصمت مطبق يعم المكان ...وقطرات المطر الغزيرة تضرب بعنف على زجاج نافذتي الصغيرة ..وكانها تطلب ان افتح لها واستقبلها وتروي لي ما تحمله من قصص وحكايات الحب والهوى...
انصت الى اللحن الذي تعزفه وبدات محاولة بكل ما لدي من حواس ان افك لغز كلماتها ..وان اعرف تلك النوطة الموسيقية الى اي عصر تعود.....وتلك الكلمات والحروف الى اي ابجدية ترمز..وافتش وافتش..في كل كتب التاريخ ..وكل مجلدات الموسيقا...وعندما عجزت توقفت عن البحث معتقدة انها لغز من الالغاز التي عجز الباحثون عن معرفة خفاياه واسراره....وما هي الا لحظات حتى شعرت بقوة تهزني وتجتاح كياني ..ومضة اضاءت لي الطريق وشعلة انارت لي ظلمات افكاري وصوت حزين يهمس في اذناي وبدا بالنحيب...
التفت الى الوراء لم ارى شيئا ..نظرت من حولي ..لا يوجد احد ..فقلت ربما هذه حالة هذيان اعيشها ..ولم اكمل كلماتي واذ به يعود الصوت من جديد ..فقلت من انت ؟وماذا تريد مني ؟ ولم اخترتني انا بالذات ؟
واذا به الحب ..قد اتاني منكسر الخاطر حزين متالم لما راه في هذا العالم من ماسي ولما سمع من كلمات جعلته يفقد الامل في كل شيء ..يفقد الامل في الانسان ..في الطبيعة ...في العالم اجمع...
فقلت له هيا تعال وادخل ..لقد كانت ثيابه مبللة من المطر ..وحذاؤه قد اهترا من كثرة المسافات التي قطعها والطرقات الوعرة التي مر فيها..لقد كان يرتعش من البرد على ما يبدو ان ما مر به اليوم قد هد كيانه واضعف قواه
وما ان مر بعض الوقت واذ به قد علت الحمرة خديه ..واخذ الدفء يسري في عروقه واسترد عافيته من جديد..
وبدا يروي لي قصته مع الانسان..تارة كان يضحك من افكارنا ومبادئنا ..وتارة كان يبكي لحالنا...وتارة اخرى لا يعرف ماذا يقول...وانا كنت انصت اليه دون ان افتح فمي بكلمة واحدة ..مندهشة من تلك الحكايات التي رواها لي وشاردة في قصص الحب والغرام التي مر فيها وعاشها..وعندما نظر الي وراني على هذه الحالة سالني ان كان قد مر بي قبل هذه المرة ..او في وقت مضى..فقلت له ربما عبرتني بسرعة لم الحظها ..او في وقت لم اكن به على موعد معك فلم تجدني ...فابتسم لي وقال يا سيدتي انا لا اعطي مواعيد لاحد ولا انتظر من احد ان يستقبلني لانني اتي في وقت تلغى فيه الدقائق والساعات ..ويصبح الزمن كلمة لا معنى لها فليس للحب ياصغيرتي مكان او زما ن او جواز سفر ...فهو عندما سيدخل قلبك لن يكون بحاجة لرسوم جمركية ..فهو سيدخل من دون صفارات انذار او رسائل انتظار ..سياتي اليك كالاعصار ..لن يكون لديك اي خيار ..يدخل كيانك ويهزك دون اختلاق الاعذار....لكنه سوف ياتي ...فانتظريني ربما اليوم ..او غدا ...ربما بالليل او النهار...
وماان بزغ الفجر حتى حزم امتعته وجهز نفسه للابحار ...وقال لي اشكرك على حسن ضيافتك فقد اعدت لي الامل من جديد ..وجعلتيني اعيد النظر في الحكم على البشر ...
وداعا ايتها الحالمة..ولكن انتظريني ساعود اليك مكللا بالغار...ساعود اليك رغم ارادة الاقدار...وتذكري اننا على امل لقاء كلما زال الظلام وانبثق نور النهار....
وماهي الا لحظات وقد ضربت الشمس باشعتها القوية على زجاج الغرفة الصغيرة ..فاستيقظت من نومي وعلمت انني كنت احلم.


مع حبي واحترامي
R.S
__________________
joy is not in things;it is in us
رد مع اقتباس

Sponsored Links