الموضوع: للكلاب وطن
عرض مشاركة واحدة
  #6  
قديم 21st March 2016, 11:25 PM
الصورة الرمزية Ibrahim G Durah
Ibrahim G Durah Ibrahim G Durah غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: Virginia-USA
المشاركات: 146
الجنس: ذكر
Ibrahim G Durah is on a distinguished road
يا صديقي العزيز...
يقول الأديب السوري الراحل صدقي اسماعيل :
الجداول الصغيرة تصنع النهر الكبير.
وهكذا كانت تفاصيلك الصغيرة أساساً للبناء القصصي للحكاية.
وفي العام 1988 حاز نجيب محفوظ جائزة نوبل للآداب لإغراقه في المحلية - حسب تبرير الأكاديمية السويدية- أي لأنه لم يفارق حاراته الشعبية في معظم رواياته.
لهذا وجدتني أحلق بخيالي فوق زيدل وبساتينها واستعرض اسماء ابنائها علني أهتدي الى مسرح القصة وأبطالها.
فنياً... أبدعت ياصديقي كالعادة..... ولكن:
في الإسقاط هناك قسوة شديدة على الوطن والمهاجر كليهما معاً ( أنا لا أحبذ كلمة وقاحة) ولو أنك أبقيت القصة في مجال الوفاء والخيانة لكان أفضل من وجهة نظري التي لا تلزم أحدا بالطبع.
ليس الوطن هو المكان فقط... وليس المطرود بمهاجر... أما ثالثة الأثافي حين تكون الهجرة _ الطرد بسبب خونة.
وتبقى العودة للوطن _ المكان فقط من أجل الموت فيه عبثية صادمة بقسوتها.
لم أشأ أن أتوسع أكثر حول الإسقاطات والإيحاءات لئلا أصدم أحداً.
تبقى القصة في قمة الروعة وإن لم يعجبك رأيي في موضوع الاسقاطات فلا تحفل به فقط ابقني من عداد أصدقائك ومعجبيك.
دمتم جميعاً بود.
__________________
...إني أشهد في نفسي صراعاً و عراكا ...
...وأرى ذاتي شيطاناً و أحياناً ملاكا...
...هل أنا شخصانِ يأبى ذاك مع هذا اشتراكا...؟
...أم تراني واهماً في ما أراهُ ...؟
لست أدري...
رد مع اقتباس

Sponsored Links