عرض مشاركة واحدة
  #7  
قديم 1st September 2009, 05:15 PM
الصورة الرمزية alazdi
alazdi alazdi غير متواجد حالياً
عضو متقدم
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 77
الجنس: ذكر
alazdi is on a distinguished road
كما قلت سابقاً .. وأعيد هنا أننا كمسلمون نعرف الإسلام بصورته الحقيقية ندين ولانقر مايحصل من مذابح لبني البشر تحت اي مسمى وفوق اي ارض ... وللبشر حرمة كبيرة في ديننا وقد قال تعالى في كتابه العزيز ( مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ) والنفس هنا لاتحدد دين ولا ملة ولا ارض ولا إنتماء بل نفس بشرية ....

لذا لايقيم مذبحة او جريمة قتل لشخص واحد إلا من تخلى عن إنسانيته وعن دينه وعن كل شريعة سماوية او أرضية .
هذا ماأعتقده وأدين به ...


موضوعنا اخي الحبيب كان عن السلطان عبد الحميد وبالمناسبة هو ليس سلطاني أنا هو سلطان للدولة التركية التي ذهبت وولت منذ زمن بعيد .... وأنا هنا لاأمجده ... أنا أذكر محاسنه التي أراها ... وقد لاتراها ...


الأمر الآخر ... سيدي الكريم كما سبق وقلت ... أنا اكتب من خلال ماعرفته وقرأته ... إن كانت هناك خبايا في التاريخ زورت وبدلت فأنا لست بذاك الإطلاع الكبير خصوصاً في هذا الشأن ... لكن ومن خلال ماقرأته شعرت كم كان هذا السلطان إنسانياً وكم ظلم وكم أُفتري عليه .. ليس من قبلك بالطبع ولكن من قبل المؤرخين الذين ارادوا تشويه صورته وتلطيخ اسمه بمثل هذه الجرائم البشعة التي أرتكبت حقيقة ولكن ليست بإسمه ولا هي من توقيعه .
مثلاً سمي السلطان عبدالحميد بالسلطان الأحمر ( الدموي ) وأول من أطلق هذا اللقب عليه هو الكاتب الفرنسي ألبرت فاندال, والسبب هو قضاء عبد الحميد على محاولات الثورات الداخلية للأرمن على الدولة العثمانية وبتحريض من روسيا في تلك الفترة والتي تخلت عن الأرمن بعد وعودها الطويلة لهم بنصرتهم ضد أي إعتداء تركي عليهم ، وبالطبع كان من واجب رئيس الدولة ( السلطان ) حماية أركان دولته من المناوشات ومن التعديات لذا قام بمحاولة ضرب هذه الثورات وإعتقال الثوار.. وجد بعدها بدأ بعدها الرأي العام الأوروبي وفي مقدمته انجلترا وفرنسا فرصة مواتيه وقصة مشوقة لإطلاق حملة دعائية ضد السلطان بأنه السلطان الأحمر كناية عن كثرة ما أراق من دماء الأبرياء الآمنين ، هذا بالرغم من انه لم يقاتل إلا من اقام المناوشات في بعض اجزاء دولته وقام بالإعتداء على بعض قرى الأكراد ..


ثم اخي العزيز sailor ..
لنقل أن الأرمن كانوا معنيين باطلاق هذا اللقب على من منعهم من العصيان ضد الخلافة والدولة العثمانية فما بالهم لم يطلقوا القاب أخرى اسوأ وأكبر لمن قام بهذه المذبحة المريعة والذين قبلوا بل ودعوا بتهجير مئات الآلاف من الأرمن بعد عبدالحميد وتاريخ 1915م ...
بل قل من هو المرتكب الحقيقي لهذه المجزرة والآمر بها والموقع عليها ..اليسوا من الاتراك الحداثيين!! ألا يمكن ان توجهنا الأحداث لهذا المنحى ؟؟؟
اليسوا من جمعية الإتحاد والترقي ـ مثلاً ـ والتي كانت تسعى جاهدةً منذ اول إنشاء لها عام 1894م لإسقاط الدولة العثمانية !!!!

ألم يكن من أكبر مصالحهم تأليب الرأي العام الأوربي اولاً ـ كونه العالم الإستعماري الطامع في ذاك الحين ـ على السطان عبدالحميد وعلى قوته ومنعته لهم من نيل مطالبهم في فلسطين كمثال ؟!!

هي أفكار تراودنا عندما نقرأ في هذا التاريخ ربما تكون ممنوعة بل وجريمة في تركيا مثلاً ... لكنها افكار مشروعة لي كإنسان له حرية التساؤل وحرية التفكير ...


فقط لنفكر ....... وتأكد أخي الحبيب والله يشهد على كلامي أني لاأكتب ماكتبت بدايةً ونهايةً بدعوى إنتماء ديني وتعصباً في هذا السلطان أو غيره فتاريخنا الإسلامي يوجد به كثر غيره يستحق الإشادة والذكر والفخر ... ولكن بدعوى تساؤلات كبرت في نفسي ورأسي بعد سفري لتركيا التي وجدت فيها الكثير الكثير من تراثنا العربي في الجزيرة العربية معروضاً في متاحفها ومن ضمنها بردة وسيوف وعصا لنبينا الكريم وغيرها الكثير أخذت من مدينة رسول الله إبان الحكم العثماني ولم أجد عن سلاطين الدولة العثمانية ذاتها إلا التحف والمجسمات واللوحات والثريات .....



والباقي اتركه لكم لتفكروا ... من المجرم الحقيقي .. ومن المفترى عليه ؟؟؟
__________________
هذي بلادي .. (ارض يقدسها العالم )
لي بها نخلة ..
وقطرة في السحاب ..
وقبر يحتويني ..
هي عندي أجمل من كل مدن الضباب .. ومن مدن لاتعرفني أجوب شوارعها وحيداً ....
رد مع اقتباس

Sponsored Links