الموضوع: *ميلاديات*
عرض مشاركة واحدة
  #50  
قديم 12th December 2006, 09:21 PM
الصورة الرمزية ziad sattah
ziad sattah ziad sattah غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الأدبي
 
تاريخ التسجيل: May 2005
الدولة: zaidal
المشاركات: 1,739
الجنس: ذكر
ziad sattah is on a distinguished road
لا يذكر الكتاب المقدس كيف أوحي للمجوس عن ولادة المسيح، وعن الترابط بين ظهور النجم وهذا الحدث العظيم، إنما نتعلّم من ذلك عدة أمور أهمها:
الله يعلن ذاته لكل متشوّق إلى معرفته بإخلاص. لقد كان المجوس على استعداد تام أن يضحوا بأموالهم، ووقتهم، وبكل غالٍ ونفيس لأنهم كانوا متشوقين لمعرفة الله.
"رأينا نجمه في المشرق وأتينا لنسجد له". لاحظ الكلمتين "رأينا.. وأتينا".. اللتين تجد فيهما دلالة على أن المجوس كانوا مستعدين أن يطيعوا بحسب الإعلان الذي حصلوا عليه. هكذا أنت، عندما تظهر أشواقك القلبية، واستعدادك التام لطلب الله، لن يحول شيء بينك وبينه لأنه سيعلن لك ذاته بوضوح، لأنك أبديت استعداداً تاماً للطاعة.
ونتعلّم أيضاً أن الله يعلن عن ذاته بإرشادات متنوّعة وليست على وتيرة واحدة. فعندما ظهر النجم للمجوس - كمرحلة أولى من الإرشاد - تبعوه لفترة ما ثم اختفى النجم، لأنهم قالوا: "رأينا نجمه في المشرق". إلا أنهم ثابروا وواصلوا الرحلة إلى أن أتوا إلى هيرودس في أورشليم لأن النجم اختفى ولم يقدهم إلى بيت لحم. لكنهم - في أورشليم - عرفوا من خلال نبوّة ميخا النبي بأن المسيح المولود سيولد في بيت لحم.
من هذا نتعلّم أنه بعد أن تخطى المجوس المرحلة الأولى من الإرشاد وهي النجم، لم يتوقفوا عندما اختفى النجم عنهم، بل ثابروا وبإيمان في طلب المسيح. هكذا نحن، عندما يغيب النجم عنا وتتبدّل الظروف.. علينا أن نتابع مسيرنا بالإيمان.. لنطلب الرب يسوع بإيمان ولا نتخاذل!
"ولما وُلد يسوع في بيت لحم.. إذا مجوس من المشرق قد جاءوا إلى أورشليم قائلين أين هو المولود ملك اليهود.. فلما سمع هيرودس اضطرب.. فجمع كل رؤساء الكهنة وكتبة الشعب وسألهم أين يولد المسيح؟ فقالوا له: في بيت لحم اليهودية لأنه هكذا مكتوب بالنبي (ميخا 2:5).. حينئذ دعا هيرودس المجوس ثم أرسلهم إلى بيت لحم".
لماذا اختفى النجم ولم يقدْ المجوس مباشرة إلى بيت لحم؟ الجواب: إن معاملات الله تقودنا إلى كلمة الله التي تقودنا هي بالتالي إلى المسيح. "لأنه هكذا مكتوب". "فلما سمعوا... ذهبوا... وإذا النجم الذي رأوه.. يتقدمهم.. ووقف حيث كان الصبي".
إذاً، معاملات الله معنا تقودنا إلى كلمة الله، وكلمة الله تقودنا إلى المسيح.

(( منقول عن موقع أخوية سوريا ))
__________________
إذا كان الله معنا فمن علينا
رد مع اقتباس

Sponsored Links