عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 1st November 2005, 02:37 AM
a_aroush a_aroush غير متواجد حالياً
مشرف سابق  
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: united states of America
المشاركات: 886
الجنس: ذكر
a_aroush is on a distinguished road
جذور الذل .. و بذور الأمل

يتساءل الكثيرين في كل أزمة نمّر فيها على أسبابها و سبب الذل الذي نعيش فيه .

تساؤلات في مكانها و هي بخاطر كل عربيّ , و هي سبب الاستياء الدائم في الشارع العربي و هي التي تشعره بالنقص و الظلم , تساؤلات لم يجد لها هذا الشعب جواباً .

و الجواب لهذه التساؤلات يكمن في صفحات التاريخ .

فالذلّ الذي نعيش فيه الآن , ليس بشء جديد و لم يجلبه لنا الغرب و إنما فقط يحافظ عليه .

فبلادنا كانت منذ بداية التاريخ محطّ أطماع الغزاة عشنا تحت هذا الذل مع الرومان و الصليبيين و العرب و المنغول و العثمانيين , و اندثرت على إثرها كل التقافات المحليّة و اللّغات و أصبح شعبها يعيش على التبعيّة و تحت تسلّط المستعمر .

هل نحن مستقلّون أم أننا ما زلنا نعيش تحت وطأة المستعمر ... و من هو المستعمر ؟

نقول عن أنفسنا عرب ....!! و لكننا حقيقةًً ما زلنا مستعمرين من قبل العرب و نعيش تحت سيطرة ثقافتهم و ديانتهم و حكوماتهم المستندة بقواعدها على الدين . و يستمر الشعب مكبّلاً بهذا الاستعمار لأنه بني على العقيدة و أصبحت عقيدتنا هي أسرنا الوحيد تحت ظلّ هذا المستعمر , و لا يربطنا به أي شيء آخر .

لو نظرنا إلى الشعب العربي في كلّ بلد عربي , إن كان في سوريا أو العراق أو لبنان أو مصر أو كل بلد عربي , نرى أوجه الشبه الكبيرة بين شعبه , و قليلون جدّا من هؤلاء من يشبه من نراهم الآن في الجزيرة العربيّة .

و هذا دليل أننا جميعاً مسلمون و مسيحيون و غيرهم في كل بلد من هذه البلاد على حدى نتبع إلى أصل واحد , و نعود إلى نفس الأجداد , و لما كانت تجمعنا ثقافة واحدة , جاء المستعمر ليفرقنا و ليمحوا ثقافتنا العريقة و التي تعود إلى آلاف السنين .

كانت السنين كفيلة بأن تمحو المستعمر من بيننا و لم يبقى من هذا المستعمر سوى أنفسنا , التي تسيطر عليها قوّة خارقة خياليّة متشبّثة في عقولنا و وجداننا منذ آلاف السنين , نسينا معها أننا أبناء وطن واحد نسينا أن أجدادنا هم بابليون و فينيقيون و آراميون و فراعنة و غيرهم..... , و ليسوا عرب , نسينا معنى وطنيّتنا و أن وطننا ليس هو ذلك الخيال الذي يعيش في أنفسنا و في عقولنا ذلك الوطن العربي المصنوع من الخيال و ليس من الحقيقة .

ذلك الحسّ بالتبعية للمستعمر منذ آلاف السنين أفقدنا حس الوطنيّة الأصلي , و فقدنا معه القدرة و القوّة و الإرادة على دفع الذلّ عنّا و عن بلادنا , فما الغاية من ذلك لو أننا حاربنا مستعمر لصالح مستعمر آخر و الذي هو ليس منا و لا أقلّ رحمة .

هل يمكن أن يقول لي أحدّ أي حسّ وطني كنا نعيش فيه , حتى لا يحرّك أجدادنا ساكناً ضد المستعمر العثماني لقرون طويلة من الزمن .

الجواب هو أنه ليس ضعفاً و إنما فقدان الإحساس بالوطنيّة أصلاً , فلم يكن هناك شيء ليقاتلو من أجله , و هذا هو الذلّ بعينه .

هل هناك أمل لأن يعود ذلك الإحساس الوطني , هل هناك أمل بأن يعيش كل مسلم و مسيحي و يهودي منا تحت إحساس وطنيّ واحد ... أم أنّ هذا شيء على صفحات التاريخ فقط و شيء من الخيال ... هل يمكن أن تعود بذور الأمل في أنفسنا لو وحدنا هذا الشعور الوطني ؟.

كنا وثنيين و يهود و مسيحيين و ثم مسلمين و يمكن أن تتغير ديانتنا بأي وقت , و لكن شيء واحد لن يتغيّر و هو أن لنا أصل واحد مسيحيين منا يهود أو مسلمين .

أتمنى من الأعضاء إبداء الرأي بما قلته في هذا الموضوع على تاريخ الذل في مجتمعنا و هل يمكن أن ندفع عنا هذا الذلّ لو أن إحساسنا الوطني أصبح واحداً ... هل نحن ما زلنا مستعمرين من العرب , هل هذا الاستعمار ما زال جسداً و روحاً أم أنه فقط في أنفسنا ... ما هو إحساسنا الوطني الحقيقي .... هل يمكن أن نعيش معاً تحت نفس هذا الإحساس الوطني , و كيف لو كان الجواب نعم , و إن كان لا فلماذا .... و أخيراً هل توافقوني على ما قلته , أم أني مخطىء .. أسئلة كثيرة أرجو أن تجيبوا عليها باختصار و بدون تطرّف؟؟؟؟؟؟.


و شكراً
__________________
there is no place like home

Sponsored Links